بحث هذه المدونة الإلكترونية

الاثنين، ديسمبر 03، 2012

مشروع دستور جمهورية مصر العربية

أنت يا من تقرأ هذه التدوينة، هل حقا ستوقع موافقا أم رافضا على هذا الدستور؟ هل أنت مؤتمن على كل هذه المواد و موافق عليها كلها أو معترض عليها كلها؟ لماذا يتحتم علينا الاختيار بنعم أو بلا بصورة إجمالية؟ من حقي أن اكتب دستوري أو أعدله دون وسيط قبل إقراره. 
ديباجة وثيقة الدستور
نحن جماهير شعب مصر، بسم الله الرحمن الرحيم وبعونه، هذا هو دستورنا.. وثيقة ثورة الخامس والعشرين من يناير ..... إيمانا بالله ورسالاته، وعرفانا بحق الوطن والأمة علينا، و استشعارا لمسئوليتنا الوطنية والإنسانية، نقتدى ونلتزم بالثوابت الواردة بهذا الدستور، الذى نقبله ونمنحه لأنفسنا، مؤكدين عزمنا الأكيد على العمل به والدفاع عنه، وعلى حمايته واحترامه  من قبل جميع سلطات الدولة والكافة.

بدلا من التصويت بنعم أو لا فقط، نقترح أيضا إضافة نقطة في النهاية سؤال: "مواد ترفضها / مواد للتعديل/ مواد  مقترحة للإضافة" و تضع رقمها و بعدين يجمعوها. 
فكرة!!! ما رأيكم

لماذا لا نضع خانة في الاستفتاء تضع فيها رقم المادة/ المواد التي تعترض عليها؟ مش الشعب حر في عمل دستوره و لا إيه؟  
 نفترض إن المواد الخلافية او المعترض عليها  10 مواد مثلا و التي أجمع عليها معظم الناخبين، بعدها يتم إعادتها للجنة و إعادة صياغتها. 
نفترض أن هناك خانة لمواد إضافية مقترحة. لو فيه حاجة مش في الدستور تحب تضيفها؟ اكتبها.
الاستفتاء سيشمل فعلا الملايين و يضمن أن كل مواطن يكتب ما يريده دون وسيط. أليس هذا حق الشعب؟ 
: نريد تفعيل خانات ( اعتراض أو إضافة) في استفتاء الدستور. المواطن يكتب دون وسيط. هم مش بيقولوا " الشعب يكتب دستوره"؟ و لا إيه رأيكم؟ 
الدستور ملك للشعب لا لفصيل أو آخر
شعبنا محتاج تثقيف و توعية. للأسف النخبة ركزت في الاستقطاب عبر الإعلام و نسيوا الناس اللي هتصوت
الفكرة إن التأسيسة اكتفيت  بأقل من مليون تعليق على موقعها و نسينا الناس التي لا تدخل الانترنت أو حتى لا تقرأ او تكتب

لماذا لا نخاطب الجميع بهذه المقترحات؟ انشر الفكرة لو أعجبتك و وصلها للمسؤولين ( اللي هم مين؟) ممكن بدل ما تعمل مسيرة او مظاهرة فقط، خليك عملي. هتأخد معك المقترح و توصله لقصر الاتحادية او لمجلس الشورى رسمي. ليه لأ؟ 
 الحلول غير العادية أو غير الروتينية تكون ناجحة لو اقتنعها بها أثناء تنفيذها

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...