بحث هذه المدونة الإلكترونية

الخميس، مارس 31، 2011

#yemen ثورية الحج ـ حجية الثورة نحو فهم وتأصيل للثورات العربية



 
ثورية الحج ـ حجية الثورة نحو فهم وتأصيل للثورات العربية

        كانت حجة الوداع إيذانا باكتمال الدين ، وتمام الإسلام الذي لم تعد ثمة حاجة لبقاء الرسول ليتلقى مزيدا من الوحي لترتيب شئون الناس ، وتنظيم حياتهم ، وإبقائها مستمرة في الخير والعدل والحرية ؛ لذا كان موته إيذانا بهذا الكمال والتمام " اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا " ([1]) . وفي خطبة حجة الوداع إعلان دستوري لكل القيم الإنسانية التي تكفل حق الناس في الحياة ، وتصون أعراضهم وتحفظ حقوقهم وهم يعيشون متمتعين بالعدالة والحرية والسلام :
       حرمة الدماء والأموال ، تقوى الله في النساء ، وضع الربا ، الأخوة والوحدة ، الاعتصام بكتاب الله ، وعندما شهد الناس أنه بلغ كان الرسول يرفع إصبعه السبابة إلى السماء ينكتها إلى الناس ويقول : اللهم اشهد ثلاث مرات ([2]).
        وإذا تأملنا كلمة ( الحج ) في اللغة تظهر بعض الدلالات المترابطة تنعكس فيها بعض من مناسك الحج تبتدي من الجانب الحسي وترتفع إلى المعنوي ، فالحج هو الضرب على الرأس بالحديد وتهشيمه حتى يختلط الدماغ بالدم ثم معالجة ذلك الشج حتى يلتئم ، ومنه المحجة وهي الطريق أو جادة الطريق ، ثم ترتفع الكلمة إلى معنى القصد ، حججت فلانا واعتمدته أي قصدته ، ورجل محجوج أي مقصود ، وهذا القصد إنما يكون باستمرار الحضور في المكان ، فالحج هو الاختلاف في المكان والتردد عليه ، وحججت فلانا أي أتيته مرة بعد مرة . ثم نجد الكلمة ترتفع معنويا لنرى فيها الحجة والبرهان وهو الوجه الذي يكون به الظفر والنصر عند الخصومة ([3]) .
        وإذا نظرنا إلى البنية الكلية للحج ،وتجمع الناس بأعداد كبيرة لأداء مناسكه فإن الأمر لا يبدو مشهدا يذكر بالآخرة كما في بعض التفسيرات ،وإن كان فيه قرب شديد من الله ، ولكن الأمر يتعلق بعملية تقع في الدنيا قبل الآخرة وهي عملية الجهاد ، فالحج صورة سلمية للجهاد واستمرار لبقاء شوكة الإسلام قوية ، ورايته عالية ، تزداد رسوخا وعلوا في كل سنة يأتي الناس فيها من كل فج عميق .هذا الجهاد السلمي أمر منصوص عليه في كثير من الأحاديث ، فالرسول يقول عن الحج :" هلم إلى جهاد لا شوكة فيه " ([4])كما يقول : " أفضل الجهاد حج مبرور " ([5]) وفي آخر ينص على الحسن والجمال في هذا الجهاد فيقول : " لكن أحسن الجهاد وأجمله : الحج : حج مبرور " ([6])ويقول : " من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه " ([7])
        يقودنا الدم الموجود في بعض المعنى اللغوي في كلمة الحج إلى منسك التضحية بالنفس ، قبل الأضحيّة ، بأن يقدم المسلم رقبته لله تعالى طائعا منقادا كما قال نبي الله إسماعيل مستجيبا لأمر الله : " يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين " ([8]) وحين يصل المؤمن إلى هذه الدرجة من اليقين والقرب من الله ويستشعر أن تحت رقبة كل أضحية إنما هي رقبته ،  يجيء الخلاص ويجيء الفداء . فالانتقال من التضحية بالبدن إلى التضحية بالبدنة ، إنما هو انتقال من إنفاق الروح إلى إنفاق المال الذي تحيا به رقاب إنسانية فقيرة كثيرة وتتحرر من ذل المسألة والهوان . وتزداد صيانة حرية هذا البدن وكمال كرامته والحفاظ على أمانه وسلميته بإبدال كل دم يخرج منه بتضحية وذبح لله تعالى في سنة مطردة تحيي الناس وتحررهم على الدوام .
        في منسك الطواف والسعي نرى مثنى الثبات والحركة ، فالأول أمر متعلق بالدوران حول الكعبة الذي هو بقاء وارتكاز عل قيم الإيمان بالله والقرب منه ، أما الحركة فهي متمثلة في السعي بين الصفا والمروة للوصول إلى الماء ( زمزم )، وهو معنى الانتشار في المكان للوصول إلى تحقيق الأهداف ، فالطواف ليس مجرد دوران شكلي كما تجعجع الرحى ، ولكنه دوران تحته طحن ، إنه دوران وثبات حول قيمة ما للتمسك بها والبقاء عليها والنضال من أجل الوصول إليها .
        ومن المناسك التي يحمل فيها الحج معنى الثورة تحديد العدو ، وهو أمر واضح في منسك الرمي للجمرات ، التي هي رمز لكل الشرور التي يجب أن يتخلص منها المسلم والتي يكون الشيطان مصدرها ، وهذا الأمر لا يمكن أن يكون مقتصرا على الجانب المعنوي أو الخاص ، بل لا بد أن يتجلى ذلك في الواقع ، أعني الشياطين من الظلمة والطغاة والفاسدين
هكذا يمكن أن نفهم الحج آخر وأكبر ركن يكتمل به الإسلام ، ويبقى رمزا لمظاهرة سلمية سنوية تدخل الناس في دين الله أفواجا ، وتزيد عدد المسلمين ، وتقوي شوكتهم . وتظهر الناس بألبسة متشابهة وهم يواجهون هذه الشرور ويتحررون منها بصدور عارية تاركين مباهج الدنيا وجمالياتها في ثياب سلمية بيضاء يشع نورها في الأفق
 إذا نظرنا إلى الثورات الشعبية في ضوء ما تقدم من الثبات على القيمة ، والسعي نحو الهدف ، والتضحية بالنفس والمال ورمي الشيطان وإسقاط شروره ، والتوحد في المواجهة بصدور عارية . لرأينا تماثلا شديدا يجعل الأمر يتأكد من أن الحج ليس سوى ثورة سلمية لم تفهم كما ينبغي ، وأن الثورة حج كبير يعود فيه المرء كيوم ولدته أمه خاليا من الذنوب ، وحرا من الظلم والاستبداد ، ومتمتعا بالحرية والكرامة ، وهذه العودة كيوم ولدته أمه ليست مجرد خلو من الذنوب حسب ، ولكنها خلو من العبودية والظلم في المقام الأول فالإنسان يولد خاليا من الذنوب وهذا أمر بدهي ومنطقي ، ولكنه في الحقيقة يولد حرا كريما وهو الأمر الذي أشار إليه الخليفة عمر بن الخطاب في قولته الشهيرة في موقف من مواقف الظلم : " متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا "
        كان الناس يخرجون إلى مكان في الفضاء يقع غالبا في وسط المدينة كما تقع الكعبة والحرم تماما ، في ساحات التحرير في البلدان العربية في تونس ومصر واليمن ... وعندما سيطر شياطين النظام في اليمن على ساحة التحرير ذهب الثوار إلى ساحة التغيير وهو ميدان في وسطه دائرة  في وسطها شعار  مصمم بكتابة للحديث الشريف  : الإيمان يمان والحكمة يمانية ([9]) ، يطوفون به ، ويقفون حواليه وقفة واحدة من أجل قيمة واحدة هي الحرية ، وتكشف الصور التشابه الشديد في الشكل والهدف بين حرم الله وكعبته في مكة وساحات الحرية والتغيير في شكل الناس وهيئة تجمعهم ، ويتبع ذلك أحيانا سعي وزحف نحو أماكن معينة للتأكد من القدرة على تحقيق هذه القيمة والوصول إلى الأهداف .
        في التضحية رأينا الشباب يُقتلون  ، وتَسفك دماءهم وتُسيلها أذرعُ هذا الشيطان وحبائل نظامه الشرير ، وهو أمر يعود إلى التضحية الأولى لسيدنا إبراهيم الذي تل ابنه للجبين وهمّ به لولا تدخل الله وفداؤه بذبح عظيم ، وهي تضحية حقيقية مات فيها العشرات والمئات والآلاف في حالات : تونس ومصر وليبيا واليمن .
        أما الشيطان في هذه الثورات فهو إبليس رأس النظام الحاكم وشبكة حبائله الممتدة في كل مكان ، وربما يكون فيما وجد في أحد قصور القذافي من كتب للسحر والشعوذة ما يعطي دليلا ماديا على فكرهم الشيطاني الخبيث . وكانوا جميعا يتغطون بادعاء الشرعية والعدالة ، حتى يستمر ضغط الشعوب عليهم ومحاصرتهم حينئذ تنكشف وجوههم الشيطانية القبيحة  ويعلنون العداء السافر للشعوب .
        أخيرا بقي أن ننظر إلى مشعل الثورة في الدول العربية ، وموقد شرارتها والمحترق بها (بوعزيزي ) الذي نذهب من أجله إلى جوار مقام إبراهيم ونصلي ركعتين وندعو الله أن تكون النار التي احترق بها من جنس النار التي احترق بها نبي الله إبراهيم ونقول كما قال الله : " يا نار كوني بردا وسلاما على إبراهيم " وعلى بوعزيزي


[1] ) المائدة : 3 .

[2] ) البخاري : 13 / 311 .

[3] ) ينظر لسان العرب مادة : حجج .

[4]  ) المعجم الكبير للطبراني : 3 / 221 .

[5] ) البخاري : 9 / 643 .

[6] ) البخاري : 6 / 408 .

[7] ) البخاري 5 / 400 .

[8]  ) الصافات : 102 .

[9] ) البخاري : 13 / 294 .

الثلاثاء، مارس 29، 2011

مجزرة حماة وقائع منسية

روابط لها صلة:


تحديث هام:
أعادت القناة نشره على موقعها الإخباري بتاريخ 3 مايو 2011
مجزرة حماة.. وقائع منسية
http://www.aljazeera.net/news/pages/526444d9-2199-4318-ad87-9c11c0f991cb

التدوينة الأصلية:
نظرا لحذف موقع قناة الجزيرة نت الملف ( مجزرة حماة وقائع منسية) من صفحتها، لكنها لم تحذف حتى الآن من الجزيرة توك فإننا نضع النسخ المحذوفة لكم. و جدنا عشرات المواقع التي نقلته عنها و أشادت بحياديتها من أكثر من أسبوع. لكنها الآن حذفته و معه موضوع عن (سجن تدمر).
 أحد المواقع استبشر خيرا بمقالات الجزيرة عن مجازر نظام الأسد قبل أن يفاجأ بحذفها من موقعها!

نسخة مخبأة من الجزيرة نت بعد حذف الملف

الملف الأول مفقود 

الملف الثاني مفقود 

الناس ما كانتش مصدقة نفسها ساعة لما الجزيرة نشرت الموضوع!!

اهداء إلى قناة الجزيرة السورية 2 #syria #Aljazeera

مجزرة سجن تدمر
http://aljazeera.net/mritems/images/2008/7/14/1_819642_1_34.jpg
حيث حذف موقع الجزيرة نت هذا المف بعدما تفاءل الكثيرون به و وثقوا في حياديتهم كونهم ينقلون جرائم نظام الأسد. فإننا ننقل لهم النص الأصلي لما نشره الموقع هنا.

شهد سجن تدمر الواقع في مدينة تدمر الصحراوية، نحو 200 كلم شمال شرق العاصمة السورية دمشق، واحدة من كبريات المجازر التي وقعت أوائل ثمانينيات القرن الماضي.

وقد نفذت المجزرة في عهد الرئيس الراحل حافظ الأسد، وتحديدا بتاريخ 27 يونيو/ حزيران 1980، وأودت بحياة مئات السجناء من مختلف المستويات الاجتماعية والسياسية، غالبيتهم محسوبون على جماعة الإخوان المسلمين المعارضة.
ونظرا للتكتم المستمر على المجزرة من قبل السلطات، فإن التقديرات بشأن أعداد الضحايا تتفاوت، ففي حين تشير بعض التقديرات إلى تجاوزها حاجز ستمائة شخص، تشير تقديرات أخرى دولية إلى أن عددهم يزيد على ألف قتيل.
انتقام
ووقعت المجزرة في اليوم التالي لما قالت السلطات إنها محاولة فاشلة لاغتيال الرئيس الأسد، الذي حمل جماعة الإخوان المسلمين المسؤولية.
وتتطابق المصادر في تأكيد مشاركة أكثر من مائة عنصر بمختلف الرتب في تنفيذ المجزرة، حيث نقلوا من دمشق إلى مطار تدمر العسكري، بواسطة 12 مروحية، ثم توجه نحو ثمانين منهم إلى السجن، ودخلوا على السجناء في زنازينهم وأعدموا المئات منهم رميا بالرصاص والقنابل المتفجرة.
ووفق ما يتوفر من معلومات فإن جثامين القتلى نقلت بواسطة شاحنات وتم دفنها في حفر أعدت مسبقا في وادِ يقع إلى الشرق من بلدة تدمر، وما زالت اللجنة السورية لحقوق الإنسان تصر على مطلبها بالكشف عن أسماء الضحايا وأماكن دفنهم.
وتقول منظمة هيومن رايتس ووتش إن "وحدات كوماندوس من سرايا الدفاع تحت قيادة رفعت الأسد، شقيق الرئيس قتلت ما يقدر بنحو ألف سجين أعزل، غالبيتهم من الإسلاميين، انتقاما من محاولة اغتيال فاشلة ضد الأسد" مؤكدة أنه "لم يتم الإعلان عن أسماء الذين قتلوا إطلاقا".
وبدأت تفاصيل المجزرة تتكشف في العام التالي لوقوعها، وتحديدا بعد اعتقال السلطات الأردنية اثنين من المشاركين في المجزرة، كانا ضمن مجموعة اتهمت بالتخطيط لاغتيال رئيس وزراء الأردن الأسبق مضر بدران، حيث أدليا بتفاصيل المجزرة، فسارعت في حينه منظمة العفو الدولية إلى مطالبة السلطات السورية بإجراء تحقيق في المجزرة، لكن دون جدوى.
ونشرت مواقع حقوقية سورية شهادات لعناصر شاركوا في تنفيذ المجزرة، فأكدوا فيها أن مهمتهم كانت مهاجمة سجن تدمر. وقدر أحدهم عدد القتلى بأكثر من خمسمائة. بينما قال أحدهم إنه شاهد الأيدي والأرجل ملطخة بالدماء.
ووصفت لجنة حقوق الإنسان التابعة لمنظمة الأمم المتحدة -في حينه- المجزرة بأنها تتعدى حدود جرائم القتل العمد المعاقب عليها بموجب قانون العقوبات السوري، حيث يعتبر الآمرون بها وكل منفذيها مسؤولين جنائياً عن هذه المجزرة.
مجازر
ومجزرة تدمر ليست الوحيدة في عهد الأسد، بل وثقت منظمات حقوقية سبع مجازر جماعية في السجن وقعت خلال الأعوام 80 و81 و82 من القرن الماضي وراح ضحيتها مئات السوريين.
ونقلت المنظمات عن سجين سياسي سوري سابق لم تسمه، تأكيده أن عمليات إعدام جماعية أخرى وقعت بين عامي 1981 و1983، موضحا أن عمليات الإعدام كانت تتم مرتين في الأسبوع وتحيق بالعشرات في كل مرة.
وطالبت اللجنة السورية لحقوق الإنسان في أكثر من مناسبة السلطات بالإعلان عن أسماء ضحايا هذه المجزرة، والإعلان عن مكان دفن الجثث وأسماء كل المسؤولين والمتورطين فيها، وتقديم كل مسؤول وكل متورط إلى قضاء مستقل ليفصل فيها، لكن شيئا من مطالبها لم يتحقق حتى الآن.
ورغم المناشدات الدولية يبدو أن ملفات المجازر ظلت مغلقة، إذ تؤكد رايتس ووتش أن "بشار الأسد ورث بلدا محملا بتركة ثقيلة من الانتهاكات، وحتى اليوم لم يتخذ أي خطوة ملموسة للإقرار والتصدي لهذه الانتهاكات، أو لإلقاء الضوء على مصير آلاف الأشخاص الذين اختفوا منذ الثمانينات" في القرن الماضي.

اهداء إلى قناة الجزيرة السورية 1 #syria #Aljazeera

تحديث: 

الخميس 10/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:10 (مكة المكرمة)
صفحتي الرئيسية: الأخبار : تقارير وحوارات : مجزرة حماة.. وقائع منسية
مجزرة حماة.. وقائع منسية




بدأت مجزرة حماة في الثاني من فبراير/ شباط 1982، حين باشرت وحدات عسكرية حملة على المدينة الواقعة وسط سوريا، وتم تطويق المدينة وقصفها بالمدفعية قبل اجتياحها عسكريا وقتل واعتقال عدد كبير من سكانها، وراح ضحية المجزرة آلاف أو عشرات الآلاف من أبناء حماة وفق روايات متعددة.
وتشير بعض التقديرات إلى سقوط ما بين  عشرين وأربعين ألف قتيل، وفقدان نحو 15 ألفا آخرين لا يزال مصير عدد كبير منهم مجهولا حتى الآن.
وفضلا عن القتلى والمفقودين، فقد تعرضت المدينة -الواقعة على بعد نحو 200 كلم شمال العاصمة دمشق- لخراب كبير شمل مساجدها وكنائسها ومنشآتها ودورها السكنية، مما أدى إلى نزوح أعداد كبيرة من سكانها بعد انتهاء الأحداث العسكرية.
وتشير التقارير التي نشرتها الصحافة الأجنبية عن تلك المجزرة إلى أن النظام منح القوات العسكرية كامل الصلاحيات لضرب المعارضة وتأديب المتعاطفين معها. وفرضت السلطات تعتيماً على الأخبار لتفادي الاحتجاجات الشعبية والإدانة الخارجية.
وبررت السلطات وقتها ما حدث بوجود عشرات المسلحين التابعين لجماعة الإخوان المسلمين داخل مدينة حماة.

اتهام الإخوان
 وجاءت تلك الأحداث في سياق صراع عنيف بين نظام الرئيس حينها حافظ الأسد وجماعة الإخوان التي كانت في تلك الفترة من أقوى وأنشط قوى المعارضة في البلاد.
واتهم النظام حينها جماعة الإخوان بتسليح عدد من كوادرها وتنفيذ اغتيالات وأعمال عنف فيسوريا من بينها قتل مجموعة من طلاب مدرسة المدفعية في يونيو/ حزيران 1979 في مدينة حلب شمال.
ورغم نفي الإخوان لتلك التهم وتبرئهم من أحداث مدرسة المدفعية فإن نظام الأسد حظر الجماعة بعد ذلك وشن حملة تصفية واسعة في صفوفها، وأصدر قانون 49 عام 1980 يعاقب بالإعدام كل من ينتمي لها.
وتطالب المنظمات الحقوقية بتحقيق دولي مستقل في أحداث حماة، ومعاقبة المسؤولين عن المجزرة التي تعتبر الأعنف والأكثر دموية وقسوة في تاريخ سوريا الحديث.
المصدر: الجزيرة



مجزرة حماة.. وقائع منسية

مراسلو فرانس 24 في ليبيا الحرة

هذا الفيديو أكثر من رائع لأنه يحمل مشاهد لحياة الثوار الشجعان. و على النقيض نرى حياة أهل طرابلس المضطهدين، و بعض اللجان الشعبية المنافقة. نرى كيف تقمع القوات اللبيبة لأي شخص يحاول أن يقول لا. عاش فريق مراسلي فرانس 24 لعدة أيام المعارك المفصلية بين الثوار وكتائب القذافي. الفيديو بالعربية.


سميح شقير ( يا حيف ) أغنية مهداة لشهداء درعا




 الفيديو الأول بالعربية ثم الثاني مترجم إلى الإنجليزية

كلمات الأغنية:
يا حيف اخ ويا حيف زخ رصاص على الناس العزّل يا حيف. وأطفال بعمر الورد تعتقلن كيف. وانت ابن بلادي تقتل بولادي. وظهرك للعادي وعليي هاجم بالسيف. يا حيف يا حيف. وهذا اللي صاير يا حيف. بدرعا ويا يما ويا حيف. سمعت هالشباب يما الحرية عالباب يما. طلعو يهتفولا. شافو البواريد يما. قالو اخوتنا هن ومش رح يضربونا. ضربونا يما بالرصاص الحي. متنا. بايد إخوتنا باسم امن الوطن واحنا مين إحنا واسألوا التاريخ. يقرا صفحتنا مش تاري السجان يما كلمة حرية وحدا هزتلو اركانو. ومن هتفت لجموع يما اصبح كالملسوع يما. يصلينا بنيرانو. واحنا اللي قلنا اللي بيقتل شعبو. خاين. يكون من كاين. والشعب مثل القدر. من ينتخي ماين. والشعب مثل القدر. والامل باين.


#Syria SONG dedicated to #Daraa Martyrs: O’ Shame (Ya 7aif) by Sameeh Shaqir. English subtitles. press on CC in tool-bar

الاثنين، مارس 28، 2011

ثورة في الإعلام السوري 2


 فتحت القنوات السورية المجال لرجلي دين معروفين، فتفاءلنا خيرا.جاء حديث الشيخ الكبير محمد سعيد رمضان البوطي على الفضائية السورية. و كنا ننتظره ليتكلم عن حرمة قتل المتظاهرين أو ليواسي الشهداء أو عن العدالة والحرية. و خاصة أن د/ بثينة شعبان نقلا عن الرئيس وعدت بعدة إصلاحات منها عدم إطلاق النار على المتظاهرين. لكنه الشيخ البوطي أخذ يتحدث عن شيء اسمه (الفتنة) بصيغة المخلص الأمين والرجل العاقل الحكيم. واتهم بعض سوريي الخارج أنهم يعيشون في نعيم ويحركون الناس. و أن المتظاهرين السذج يتبعونهم دون تفكير. كما أنه وصف من يتظاهرون بأنهم ينتظرون خارج المسجد و لا يصلون ثم يلتحمون بالمصلين ويبدأوا التظاهر.ثم عاد ليقول أن هؤلاء متشددون ملمحاً للإسلاميين في اليوم التالي. سبحان الله على التناقض: لا يصلون، و متشددين معاً!
لقد تفاءلنا خيرا بهذا الشيخ حيث تابعنا خطبه و دروسه عبر الفضائيات، و نذكر حديثه في حلقات مع البوطي التي عرضت على قناة (صانعو القرار) حيث قال أن حافظ الأسد طلب منه أن ينفذ له ما يطلب. فطلب شيئا لا لنفسه لكنه طلب العفو عن بعض المظلومين أو المبعدين فكان له ما طلب. قلنا لعله خيرا. لكنه للأسف استخدم طريقة أقرب إلى التخوين منها إلى كلمة حق عند نظام جائر أو حتى التهدئة في هذه الأحداث. لقد راهنا عليه، لكنه ببساطة خذلنا.

بعده جاء المفتي الشيخ أحمد بدر الدين حسون ليمتدح سوريا و نحن نمتدحها معه مستدلا بقول منسوب لرسول الله صلى الله عليه و سلم. لكنه تحدث مرتين دون الإشارة إلى ما حرم الله ورسوله من قتل للمتظاهرين، وما أحله الله للناس من حرية و كرامة. وأخذ يلمح إلى الفتنة و الطائفية بطريقة إسقاط تنم على ما يخبئه النظام من تهم سيلقيها على المتظاهرين. وأخذ الشيخ يسخر من حال مصر و تونس بعد الثورة! بل امتدت سخريته من شيوخ العالم الإسلامي بطريقة غير مقبولة. نكرر هذا حديث المفتي رجل الدين على الفضائيات السورية في وقت حرج.
نسى الشيخان أن هناك دماء سالت بالمسجد، و أن طفلة عمرها 11 سنة قتلت فجر الأربعاء. لم يفسر لنا الشيخان و لا الإعلام السوري هل نصنفها من الشهداء، أم من العصابة المسلحة؟!  


ثورة في الإعلام السوري 1

لو لم تكن في بثها التجريبي، فماذا كانت ستفعل؟
بهذا التعليق وُصِف تعامل القناة الفضائية السورية الإخبارية مع الأحداث الأخيرة في سوريا. حيث تعمدت ومعها قناة سوريا الفضائية أن يكونا سلاحا إضافيا بيد الحكومة ضد الشعب؛ فلا هم التزموا المصداقية، و لا هم صمتوا أو نقلوا حتى نصف الحقيقة. لكنهم، للأسف لعبوا بمصير الثورة إعلاميا. و هو أمر خطير.
فمنذ الخامس عشر من آذار وفي أحداث القامشلي، و سوق الحميدية، ثم درعا، التزموا الرواية البوليسية الأمنية فقط عن وجود مندسين، و أيد خارجية، و أجندات، ثم عصابة مسلحة,...إلخ. وهو نفس ما سمعناه في مصر و تونس و اليمن و ليبيا ثم ثبت كذبها. و الحقيقة أن الإعلام السوري تفوق عليهم حيث أدمج كل هذه التهم في يوم واحد. و تفوق على نفسه حين أنكر وجود متظاهرين أصلا، ليعود ليصفهم بأنهم دعاة فتنة. لم يعرضوا أي مشهد لجريح أو قتيل بل مقطع فيديو واحد لرزم من الأموال و أسلحة قالوا أنهم وجدوها داخل المسجد، بالرغم رغم إنكارهم اقتحام قوات الأمن للمسجد أصلا.
بعدها بيوم أطلت علينا د/ بثينة شعبان في ذات الخطاب لتقول (أنهم مندسين) و (أن مطالبهم ستلبى)!.
و لم يفتهم أن يلوحوا بالقنوات المغرضة مثل (العربية، هيئة الإذاعة البريطانية، فرنسا 24، سي إن إن،...) لمجرد أنهم تابعوا الحدث بحسب ما توافر لهم من معلومات بسبب منع دخول الإعلام إلى مدينة درعا. فيما لم تنقل قناة الجزيرة خبر مهاجمة المسجد العمري بدرعا إلا بعد ساعات بطريقة التشكُك، عارضةً رواية التلفزة السورية الرسمية مرارا عن العصابة المسلحة حتى عند طرح الأسئلة. لكن عندما أجبر الناشطون قناة الجزيرة الصامتة أو المتواطئة أن تعرض بشيء من الحيادية مقاطع قمع المظاهرات و إطلاق النار، أضافت حكومة دمشق قناة الجزيرة أيضا لقائمة القنوات المغرضة!. على كل حال، عرض الجزيرة كان سيئا جدا. المذيعون كادوا يكذبون شهود العيان حتى كرروا سؤالهم: من أين تأتي إطلاق الرصاص؟ فرد المتصل: يعني هيكون شياطين هي الي أطلقتها؟
بعد الإعلان عن زيادة الأجور لموظفي الدولة: احتفل مذيعو قناة سورية الحكومية مع كل من يتصل بهم بهذا القرار بطريقة مستفزة وكأن هذا وحده مطلب من تظاهروا واستشهدوا. نفس التناول الفج حدث في تونس يوم 13 يناير بعد خطاب بن علي الأخير حين وعد بنفس الإصلاحات. وقد عرضت القناة عناوين و مقاطع فيديو مباشرة فور خطاب بثينة شعبان ليلا أن هناك (الآلاف) يخرجون ترحيبا و تأييدا لهذا القرار. فوجئنا أيضا بأن مقاطع الفيديو ليست مباشرة و أنها قديمة من سنوات. وعرفنا أن ما قيل عن تظاهرات في (درعا) ابتهاجا بالقرارات لم يكن إلا فرحة الأهالي بخروج قوات الأمن من المسجد التي اقتحمته.

يوم الجمعة 25 آذار2011، اتصل فنانون و شيوخ و قساوسة يتحدثون عن دعمهم للرئيس و الاستقرار. و لم يفتهم أن يلمحوا إلى أن هذه المظاهرات ليست إلا فتنة. ذكروني بالإعلام المصري و التونسي  أثناء الثورة. ثم عرضوا عدة مقاطع لمناصرين للأسد، لكنهم لم يعرضوا بالمقابل أي مقطع للمتظاهرين المطالبين بالحرية وقتها وما جرى لهم من قمع وتعذيب وقتل. ثم عادوا يكيلون اللوم لفضائيات الأجنبية بالتحيز و عرض المعارضين دون المؤيدين!. هل كان كلام الليل بعدم التعرض للمتظاهرين خدعة؟ أم أن الإعلام كانت يخطط لمظاهرات ومظاهرات مضادة فيتفرق دم القتلى بدعوى الاشتباكات كما ظهر في عناوين الأخبار؟ هذا يذكرنا بخطاب مبارك الذي تبعه فورا الاعتداء ليلا على المعتصمين بالإسكندرية ثم في اليوم التالي الهجوم الأكبر على معتصمي التحرير أو ماعرف بموقعة (الجحش)؟

كررت القناة السورية نفس الفقرات الإخبارية مرارا عن مظاهرات تأييد الأسد دون أي خبر عن عدد القتلى بالمظاهرات الأخرى. وعندما اضطروا لذكر الأرقام قللوا منها واتهموا أصحابها أنهم كانوا ينادون بشعارات طائفية، وكيف التف حولهم مؤيدو الأسد ليسكتوهم! إنهم بذلك يصنعون فتنة بين أفراد الشعب. نفس السيناريو استخدمته بعض الدول العربية (مصر و تونس و ليبيا و اليمن) لتوقع بين المطالبين بالحرية و بين القانعين بما هم عليه. فهؤلاء دعاة فتنة و يكرهون الرئيس، و أولئك دعاة استقرار و يحبون الرئيس! وهو ما يخالف ما قالته د/ بثينة شعبان من أن كلا الطرفين "يحترم الرئيس و يحب دولته و له الحق في التظاهر السلمي و ان الرئيس أمر بعدم غطلاق الرصاص". ذكرنا ذلك بخطاب بن علي بعدم إطلاق الرصاص في حين كانت قوات الأمن الخاص تطلق الرصاص طوال اليليل حتى ظهر الجمعة.
لم تنس القناة الإخبارية الجديدة أن تقدم لنا فقرة كاملة عن القهوة مع آراء الناس أثناء الأحداث الحالية! و أكدت القناة أن القهوة المرة تناسب مرارة العزاء و فقد الأحبة! فهل كانت تسخر من القتلى أم تواسيهم حين جاءت الأخبار متزامنة مع الصورة؟ 

يبدو أن النظم العربية تقلد بعضها بنفس الغباء الإعلامي. (يعني لو بيحبوا يغشوا،... يغشوا من حدا جاوب صح مو خطا).







































Gadhafi's response to victim Iman Al-Obeidi


إعلام منافق
Uploaded by banafsaj100 on Mar 26, 2011


وهنا مترجم للإنجليزية

الأحد، مارس 27، 2011

قراءة في مشهد امرأة و بضعة رجال







في ليبيا و غيرها من بلاد العرب التي تشهد ثورات الآن نجد بعض الرجال الصامتين عن الظلم و هناك بعض الرجال المشاركين في الظلم. أما المنافقون فما أكثرهم. لهذا – للأسف- سيتأخرالتحرير. يجب أن يتحرر كل الرجال من خوفهم و من ظلمهم و من نفاقهم. أراهن و انتظر من رجال طرابلس الحرة أن يخرجوا ليتحرروا بضربة عكسية ضد القذافي، أثناء انشغال قواته بمعارك و هزائم خارج طرابلس. سمعت أحد المذيعين بفضائية عربية يحث الليبيين في طرابلس على التظاهر أمام فنادق الإعلاميين الأجانب، حتى لا تستطيع قوات القذافي تفريق المظاهرة و لكي يرى العالم ما يحدث. لكن مرت أسابيع و استمر تواجد الصحفيين في الفندق لا يخرجون إلا لأمكان تحددها قوات القذافي. مرت الأسابيع و لم يتحرك أحد في طرابلس نحو الفندق ليصل صوتهم إلى العالم. امرأة واحدة استطاعت فعل ذلك. وحدها إيمان العبيدي فضحت رجال القذافي و أمثاله و الإعلام المختبيء في الفندق. و سواء كانت روايتها صحيحة أم لا، فإن المعاملة الهمجية التي قامت بها قوات القذافي لخصت الكثير أمام الإعلام العالمي.

رأينا في مقاطع الفيديو و مقالات الصحف الأجنبية كيف رفع موظف الأمن بالفندق سكينا من الطاولة و آخر أخرج مسدسا لإسكاتها. رأينا رجلا عربيا يهجم عليها بجسده و آخر يكتم فمها و أخرى تحاول إسكاتها بتغطية وجهها. رأينا التعدي عليها من ابناء بلدها من قوات القذافي في حين الأجانب يحمونها. ثم رأينا كيف ضربوا المصورين (إنجليزي) و كسروا الكاميرات (السي إن إن) لئلا تصل الصورة. فهل هذا هو التصرف المعتاد من قبل قوات القذافي لكل من يتكلم في طرابلس؟ ثم رأينا المتحدث الليبي بالإنجليزية الركيكة يخرج ليقول إنها تحت تأثير الخمر و مريضة عقليا معا. لو كانت حتى مجنونة أو تحت تأثير الخمر، فهل أنتم عقلاء بتصرفكم؟ المتحدث هو من أسكت الإعلاميين بعنجهية ليكمل روايته بطريقة سخيفة هو نفس المتحدث الذي هدأهم مبتسما حين تهجم شباب من أنصار القذافي على الفندق للاحتفاء بعيد المؤتمر الصحفي الخاص بقرار الحظر الجوي الخميس 17 مارس 2011. مثل هذا الرجل و هؤلاء العاملين في الفندق لا يمثلون رجال ليبيا و العرب الشرفاء.

احفظوا صور هؤلاء الرجال لأنهم يجب أن يحاكموا مرتين: مرة لأنهم تهجموا على المرأة ، و مرة لأنهم سبة في جبين الرجولة العربية. لقد أظهروا للعالم صورة رجال العرب و هم يتهجمون على امراة عربية في الفندق. كل رجل عربي يشاهد الفيديو عليه أن يسأل نفسه لو كان معهم ماذا كان سيفعل؟ هل يدافع عنها أم يتفرج عليها و يصمت؟ للأسف لم نجد رجلا عربيا في هذه المشاهد حاول تخليصها من أيد هؤلاء الهمج عدا الإعلاميين الاجانب؟ ما الأمر يا رجال طرابلس هل كل من كان في الفندق من رجال القذافي؟

وسط تعليقات الاستهجان بعدة لغات، وجدنا هذا التعليق العربي الخليجي على تويتر: لا يصدق هذه الحكاية(السالفة). هذا ما قدره ربه على قوله! حتى لو لم تصدق روايتها، ما رأيك في هذا التهجم عليها الذي شاهدته بعينك؟ القضية ليست روايتها فقط، لكن أيضا المعاملة الوحشية من الرجال الليبيين العرب في الفندق. على الأقل هي المرأة خرجت و تعرضت للهجوم، و غيرها جالس في بيته وراء الحاسب يكذب عينيه و يشغل الناس بما لا يفيد. منظر الكدمات التي ملأت جسدها و مشهد الهجوم أثرا في الصحفيين الأجانب فكتبوا عنها مقالات جيدة. بالرغم من تحاملنا على عدم حياديتهم قبل ذلك، لكنهم أجبرونا على احترام هذه التغطية.

ما زلنا نخاطب الجهات الإعلامية الأجنبية للخروج من الفندق لنقل حقيقة ما يحدث في طرابلس و عدم الاكتفاء بالزيارات المقتضبة التي ينظمها رجال القذافي. في أحد هذه الزيارات فضح القذافي نفسه حيث استمرت السيارة لنصف ساعة تبحث عن أي مظهر للحياة و الاحتفال لتصوره فلم تجد و عادوا للفندق و كتب الصحافي الأجنبي ما حدث. نحتاج لمناشدة الجهات الإعلامية للضغط على القذافي حتى يتحركوا إلى الناس بحرية لكن يبدو أن بعضهم يرتاح لهذا الوضع داخل الفندق. إن الفضائيات الأجنبية كانت تلتقي كل يومين إما بالقذافي أو ابنه فجأة مثل ABC news. ليس لهم الحق في مقابلة الجلاد و ترك الضحايا. كما ان ابنه سيف لا يملك صفة رسمية لكي يجري حديثا كل يومين إلا أنه سيف ابن أبيه.

طرابلس و عواصم العرب تحتاج إلى عشرات من النساء مثل إيمان العبيدي. و تحتاج إلى عشرات من الرجال الأحرار الذين لا يخافون الموت لو خرجوا لنصرة لأهلهم. و أعلم أنهم كثر و سيحررونها بإذن الله.

طرابلس و عواصم العرب لا تحتاج إلى أشباه رجال جالسين في بيوتهم يخافون الاعتقال أو الموت. لا تحتاج إلى عالم الانترنت الافتراضي فقط ليل نهار. لا تحتاج إلى أشباه رجال يقاتلون مع القذافي و أمثاله من الحاكم فيقتلون أخوانهم عوض الخروج على أوامرهم. لا تحتاج لرجال يشاهدون جرائم الحاكم و يباركونها بصمتهم و خوفهم. لا تحتاج إلى شيوخ الفتنة و شيوخ النفاق.

يا كل رجال العرب: متى تخرجون قائلين: لا إلا إلا الله ... رجال لا نخاف إلا الله؟

#EmanAlObeidy عاجل وقع الآن

ادخل على هذه الصفحة و ضع اسمك و بريدك الإلكتروني. نريد أن نعرف الحقيقة من أهل طرابلس، و ليس من الفندق. الصحافيون الأجانب و العرب يجب أن يتحركوا لينقلوا لنا الحقيقة، و ليس زيف القذافي. من جرائم القذافي.

The Petition

To: Western Media Organisations

The Libyan woman, Eman al Obeidi, was agressed by the staff of the Hotel Rixos al Nasr in Tripoli on 26th March 2011 when she was trying to denounce a multiple rape by Gaddafi militiamen after being arrested in a check-point in Tripoli. Al Obeidi was talking to the international Press when she was agressed by the staff of the hotel and by thugs. One of the journalists who tried to stop the thughs was beaten, another one pointed with a gun and some cameras were broken. Before she was violently removed by the staff of the hotel, put in a government car and disappear, al Obeidi told the Press that she was raped by 15 men during two days. The militiamen urinated and defecated on her, too. Those are her allegations.


Most of the International media journalists in Tripoli are staying at that hotel wich costs 450 euros a single room per night. Some have been there for weeks. Besides suffering a "the facto" house arrest situation, no freedom of movements to double check the informations provided by the Regime and absolute no access to civilians, the journalists at Rixos hotel have been agressed, even, at that very fancy hotel.


Please sign this petition to obtain that all Western journalists at the Rixos leave the hotel.
CNN, BBC, SKYNEWS, FRANCE 2, Al JAZEERA and others can't no longer stay there after what happened to Eman al Obeidi.

Sign this petition and we will send it to all the Media organisations with journalists currently booked at the hotel.


Sincerely, 

نداء عاجل إلى الشيخ أحمد بدرالدين حسون: اتق الله و اصمت


السبت، مارس 26، 2011

من جرائم القذافي

صفحة  Free Iman Al- Obeidi على فيس بوك
صفحةIman Al-Obeidi  على ويكيبميديا 
الحملة على تويتر 
#libya #EmanAlObeidy

دخلت امرأة ليبية إلى أحد الفنادق المكتظة بالصحفيين الأجانب في العاصمة الليبية طرابلس، وقالت إنها قد اغتصبت عدة مرات من قبل رجال الميليشيات التابعة للزعيم الليبي معمر القذافي. وقالت إيمان العبيدي للصحفيين إن الميليشيات قامت بالاعتداء عليها عند نقطة تفتيش على مشارف مدينة بنغازي. وقد وقعت مشادة بين الصحفيين ورجال الأمن أثناء محاولتهم إخراج إيمان العبيدي بالقوة من الفندق. هذا وقد تم اقتيادها إلى مكان مجهول، ولم يتسن التحقق من صحة أقوالها. من ناحيته قال متحدث باسم الحكومة الليبية إن العبيدي كانت تحت تأثير الكحول وأنها تعاني من أمراض نفسية. الفيديو على صفحة 
http://www.bbc.co.uk/arabic/multimedia/2011/03/110326_libya_woman_rape.shtml



دماء على عتبات المسجد

لا تملك إلا أن تتذكر مجزرة حماة عام 1982حيث هدمت مساجد و كنائس و سويت بالأرض كما جاء في الصحف العالمية:
"هدم 88 مسجداً وثلاث كنائس،...أترك حماة بمزيج من الرعب والفزع... الفزع حين أتذكر أنه ولا مرة واحدة خلال هذه الأيام والليالي التي قضيتها هناك سمعت صوت المؤذن يدعو المؤمنين إلى الصلاة، كما لو أن المآذن نفسها قد انكمشت على نفسها تلقائياً."
و اليوم، فإننا نرى -مع الاختلاف في الكم و الكيف- كيف  فضوا المظاهرة داخل صحن الجامع الأموي الكبير في حلب يوم الجمعة 25 آذار2011. و كيف سمح للأمن أو البلطجية بأن يعنف و يهاجم الناس داخل المسجد؟ إن قتل نفس واحدة كقتل الناس جميعا و عدم احترام حرم المسجد أمر لا يرضاه أحد.


و  يصرحون رسميا أن صلاة الجمعة في الجامع العمري كانت طبيعية جدا! لو أن هناك فيديو يبين هذه الطبيعية جدا؟

 

و قد سبق أن اقتحموا المسجد العمري الذي تحول لمشفى ميداني في درعا فجر الأربعاء 23 آذار 2011. و نتج عن هذا الاقتحام مقتل البعض من المعتصمين في أو حول بيت الله. حدث هذا على يد العصابة المسلحة الغامضة كما أدعى التليفزيون السوري الرسمي المتناقض مع المنطق و مع نفسه حين أنكر اقتحام المسجد ثم عاد ليقول أنه وجد داخله ذخيرة و أموال.

فيديوهات من سوريا الحرة


هدم تمثال حافظ الأسد في درعا -إطلاق نار من بيت المحافظ



حرق تمثال حافظ الأسد في ميدان درعا



إزالة صورة بشار من ميدان درعا




إزالة صورة حافظ الأسد من حمص
Homs, Syrian Revolution .. all for freedom




قوات الأمن السوري تطلق النار على المتظاهرين
Syrian security forces open fire on protesters

People’s revolution against the Syrian governorate of Idlib
المتظاهرون ضد محافظة إدلب السورية يهتفون: عرب أكراد ضد الاستبداد. و نحن بدنا الحرية

الجمعة، مارس 25، 2011

الحرية للمسعف المصري عبد الخالق سيد عبد الخالق





تحديث: تم الإفراج عنه و هو في مصر الآن. الحمد لله. الشكر لكل من ساعد أو نشر الخبر.
عبد الخالق سيد عبد الخالق شاب يبلغ من العمر سبعة عشر عاما وخمسة أشهر وهو طالب في التعليم المهني، السنة الثالثة ثانوي. تطوع للذهاب مع قافلة طبية كانت متجهة من القاهرة إلى شرق ليبيا. لكن فيما عاد رفاقه بعد أربعة أيام، قرر عبد الخالق البقاء إلى جانب الأطباء. قرار سيكلّفه غاليا...

والد المسعف المصري المخطوف في ليبيا: حان وقت تدخل الجيش و«الخارجية» 

الخميس، مارس 24، 2011

Inside Story - Syria's 40-year rule challenged



Via Aljazera English:
Protests which rocked the Arab world in recent months are now hitting Syria - a country ruled with an iron grip on security.

Emergency laws, in place since 1963, ban all forms of demonstrations.

But the protesters are not backing down.

Bashar al Assad, whose family has ruled the country for 40 years, is facing challenges like never before.

So what sparked the protests in Syria and why did they start off in Daraa?

Inside Story presenter Laura Kyle is joined by guests: Ghias Al-jundi, a Syrian author and human rights activist, Samir Ai-ta, Chief Editor of the Arab edition of Le Monde Diplomatique and Jawad Al An-ani, a political analyst for the Jordanian based think-tank Al-baseera.

This episode of Inside Story aired on Wednesday, March 23, 2011.

لا تنسوا مصراتة Do not forget #Misurata #Libya

لا تنسوا مصراتة  
Do not forget Misurata 

أسماء شهداء مدينة مصراته من 16-03-2011 إلى 22-03-2011 قائمة الشرف الأولى والكبرى
Primary honor list of martyrs of Misurata by Mohammad Mlitan on Wednesday, March 23, 2011 at 1:50pm


قصف لمستشفى السعيد للأطفال بمصراتة من قبل الطاغية
Gaddafi forces shoot Alsaed pediatric Hospital in #Misurata


عائلة أل أبوفناس رحمة الله عليهم
Family of AL Abu Fanas from #Misurata #Misrata #Libya killed by #Gaddafi forces


تقرير عن مدينة مصراته و مهاجمة القناصة للمستشفى في يوم 23-3-2011
Report on #Misurata #Misrata #Libya and ataack of hospital by snipers of #Gaddafi

الجرحى في مستشفى مصراته 21-03-2011
injured victims in Misurata Hospital

الأربعاء، مارس 23، 2011

My People - Yusuf (aka Cat Stevens)


My People...Recorded in Berlin with voices from around the world, filmed in Dubai, edited in Kuala Lumpur the film mimics the colourful spirit of the 70s yet reflects the powerful march of people today hopefully heading towards a new dawn of freedom.


LYRICS:


My People
When you gonna leave
My People?
Give them room to breath
My People?
Stop oppressing
My People?
All they want is bread, clothes
Space to rest - and left alone
My People:
When you gonna free
My People?
Let them live in peace
Stop killing
My People?
All they need is dignity
A chance to be free
My People
Stop making scared
My People
Let them out of jail
My People
Stop building walls around
My People
When you gonna show you care
Join the people in the square
My People


My People
See them coming now
My People
Can't you hear them shout?
My People
Everyday, everywhere
Stop running from
My People
Stop stealing from
My People
Stop pointing guns at
My People
Oh, Come on
My People
Come on, come on
My People
Come on, come on
My People
God show them the way
My People
God show them the way
My People
See them pray
My People
Come on, come on
My People
Oh,
My People
Come on
My People
Keep on keeping on


Share the message!


Thanks to:
BMG.
Hansa Studios (Berlin),
Boomtown Productions (Dubai),
Action Filmz (Dubai)
Motiofixo (Kuala Lumpur),
Mdec (Kuala Lumpur)
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...