بحث هذه المدونة الإلكترونية

الخميس، أبريل 30، 2009

رسائل عن القدس


فى زمن يلهث فيه الناس لزيارة القدس و يختلق العلماء الحجج للتبرير زيارتها فهذه رسالة خيالية من شخص يتمنى زيارتها بدون اطماع و حبا فيها رسالة للرد من شخص مطبع زارها من قبل سياحة و ها هو يتعذب


الرسالة الأولى
عزيزى إن القدس أرض مقدسة لكنها مدنسة
هل يتخيل أحد هذا ؟
منذ سنوات كان يرتع الخنزير شارون و دخل المسجد الأقصى و قدر أن تصير انتفاضة الأقصى الثانية
و من قبل حرقوا المسجد الأقصى
متى نطهرها من هؤلاء الأنجاس؟ من حفدة القردة و الخنازير.
لقد تجاوزوا المدى من بعيد الزمن
و ليس لنا أن نستغرب منهم فعلا ولا أن ننكر عليهم قولا
فاليوم يريدون اخراج العرب من أحد الأحياء بالقدس
خطة قديمة لا تنتهى لتهويد القدس و طمس العروبة فى كل ما فيها فى البيوت التى يهدمونها و فى الشوارع حتى الاشخاص العرب يريدون إخراجهم
تحذيرات من الخبير العربى حنا عيسى تعليقات للشيخ عكرمة صبرى
هذا العام فقط يوجد أكثر من مئتين منزل تتهدم فى خطة لتهويد القدس
و أكثر من ألفى عربى سيشردون أو يطردون من بلدية القدس
و خاصة فى حى البستان المتاخم للمسجد
اه لو أنى حجر فى أرضك يا مقدسية
لو أننى شجرة زيتون فى تربتك الطاهرة
لو أننى نفحات من هوائك العطر
لكان يهون على حالى إذ لا استطيع لمسجدك زيارة أو بأرضك مرورا


فهل لى أن أزور القدس يوما بأى طريقة؟


___________________________

الرسالة الثانية وهى رد من المطبع السائح



عزيزى هل تريد أن تزور القدس بأى طريقة؟


أنا بالأمس دخلت القدس كالزائر
دخلت بجواز سفر أوروبى يخنقنى
ملامحى العربية تشى بعروبتى القديمة لكنها تفضح خجلى مما افعل
وجود زوجتى الغربية يذلل لى كل صعب
ادخل بجواز سفرى و أمر مثلها يختمون
سياحة عادية من أوروبى من أصول عربية و معه زوجته

لست سعيدا كما رتبت
كالسائح أشاهد أثرا تلو الاخر كأنها ليست أرضى أنا العربية
فى القدس كل الأجناس
فى القدس يوجد عرب 48 و لكننى لست منهم
لست عربيا من بعد
كل ما حدث يشتمنى
هل تعلم ما هو الهوان؟
أقول لك حالى هذا هو قمة الهوان
قد يذلك أن يؤذيك غيرك فتشعر بالهوان و الذل
لكن قمة الذل أن تكون ذاتك هى سر مذلتك و ذاتك هى من تهينك
و وضعك و حالك و جلالك و منصبك الكبير و كل ما وصلت إليه من كبر
كل هذا كله هو..... جلادك و هذا هو الهوان
قد تهون الدنيا إلا ساعة وقد تهون الأرض إلا موضعا
لكنها هانت على فى لحظة دخولى للقدس هانت على عروبتى و كرامتى و استحققت
اه يا للمرارة ليتنى ما دخلتك اليوم يا زهرة المدائن
مالى اتكلم مثل العرب ؟
مالى و لزهرة المدائن؟
تلفظنى الكلمات قبل أن اتلفظ بها.
هل حرمت على الأغنيات المقدسية و الترانيم الناصرية؟
ليتنى مازرت القدس
عفوا ليتنى مازرت اسرائيل. هكذا الحقيقة
أولست دبلوماسيا!
كان يوما مريرا فتق جرحا قد افتعلته بنفسى و تحملت ألمه على مدى سنوات
اه يا عزيزى إليك اكتب مرارتى لتتذوقها معى
لا تأتى
ابق حرا خارجها و لا تدخل القدس كما تخطط
حتى لو لم يختموا على جوازك الدبلوماسى
حتى لو تحايلت مرورا من بلد اخر مجاور
حتى لو سمح لك شعبك المنوم
حتى لو تغافلت نقابتك غير التطبيعية
حتى لو دخلت بأى صورة
لا تدخلها إلا كما دخلها عمر بن الخطاب و صلاح الدين رافعى رؤسهما
أنت إن دخلتها الان ستنكث رأسك للأبد
لا انصحك و اعلمك للنصح محبا
و إن وددت فادخلها نسمة هواء تزفر بها كمدا
إن اردت فادخلها دعوة تصل للسماء و تمر قبلا على أولى القبلتين
إن ابيت إلا دخولا فادخلها ذرة تراب ،كفنا، جثمانا، و لكن لا تدخلها روحا
إن دخلتها الان ستسلب روحك للأبد و لن تجد من يعيدها لك مثلى
سترتكب ذنبا لا أعلم بعد الشرك من عظيم الذنب إلا هو
كبر إثما الخيانة ,,خيانة الأرض و الدين و العهد. فهل تطمع فى مغفرة ربك؟
و ختاما اذكرك بهذه الأبيات:
طبع يطبع تطبيعا فهو مغفل يا حضرات
إنه أنا يا عزيزى أنا المغفل الكبير
وداعا

مناجاة


من مناجاة ابن عطاء الله السكندري
اضغط على الصورة للتكبير و التحميل
تحياتى




الإعجاز العلمى فى القرآن

عن الإعجاز العلمى وجدت محاضرة معتدلة الرأى لعلها تفيدكم فوضعتها على الموقع

خلال فعاليات الدورة الشرعية المكثفة لمشروع "علماء المستقبل" الذي ينظمه الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ألقى الدكتور محمد هيثم الخياط أولى محاضراته بالدورة ـ يوم الجمعة 24 إبريل 2009ـ وتحدث فيها عن لغة القرآن الكريم، مؤكدا أننا يجب أن نفهم كتاب الله عز وجل كما أنزل دون أن نفرض عليه المعاني الحداثية.

الأربعاء، أبريل 22، 2009

اليوم العالمى للكتاب


In the world book and copyright day

كل ما تحتاجه هو....كتاب

فى اليوم العالمى للكتاب

هذا موقع المكتبة الرقمية العالمية

فقد صارت كتب اليونسكو فى متناولك على الشبكة العنكبوتية بالمجان
وهذا هو الخبرالصادر حديثا من موقع اليونسكو

الثلاثاء، أبريل 14، 2009

جبران خليل جبران

اقرأ الان عن جبران فى موقع إسلام أون لاين
لم يبق أحد في الوطن العربي لم يسمع باسم جبران خليل جبران.. الأديب اللبناني الذي كتب "النبي" في سنوات حياته الأخيرة، فقرّبه إلى درجة الأنبياء في عالم الأدب والكتابة!! وجعل من اسمه –مع مؤلفات عديدة أخرى– اسما لامعا ليس في عالم الأدب العربي فحسب، بل في عالم العبقرية الإنسانية العالمية جمعاء.

الجمعة، أبريل 10، 2009

واحد من الناس


سعدت جدا بهذا البرنامج الأسبوعى الذى تقدمه قناة دريم 2 فى مساء الخميس
هو برنامج جديد يقدمه الأستاذ عمرو الليثى
هالنى حال واحدة من الناس من ساكنى القبور على مدى سنوات
إنها حياة الكفاف بل هى أقل
المرأة المسنة راضية جدا ليس عن حالها فحسب لكن عن قدر ربها من قبل
كل ما تريده و تدعو ربها به هو الستر و كل ما يسعدها أنها لا تحمل شيئا لأحد و غير مدينة لإنسان.
الرضا بالقدر خيره و شره هو ما تعلمته منها
فقرة عن مشجعى الكرة و اخرى مع وزير سابق و فقرة للمشاهدين
و على مدى ساعتين استطاع عمرو الليثى أن يقول أن البرنامج ولد عملاقا مختلفا عن برنامجه اختراق و عن غيره من البرامج الموازية على الشاشة فى هذه الأوقات.
و من باب النقد البناء فإنه قد طعم برنامجه بالكثير من تعليقاته القوية و اختتم حلقته الأولى بجملة فاصلة - لم تعجبنى-
لو أنه لم يفعل لكنه فعل و إن لم يقل لكنه قال و الكلمة كالرصاصة التى تخرج فلا ترد
و على كل حال فلقد تكلم فى البرنامج كواحد من الناس فكان اسما على مسماه
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...