بحث هذه المدونة الإلكترونية

الثلاثاء، ديسمبر 30، 2008

مقام فى العشق لا يعلمه إلا قليل

الصورة من متحف الفن الإسلامي

مقام فى العشق لا يعلمه إلا قليل

لم يدم الوصل حتى صار القطع
فلا النفس ارتوت فى وصلكم
و لا العقل ارتاح فى غيابكم
يا من تغيبون و لا تغيبون
عنكم قد تبتعد الأجساد و لا تراكم العيون
وباخر ضى من لحظكم تستهدى الجفون
لكن أبدا ما سلتكم القلوب
و أنى لها و قد كانت لكم وبكم تدوم
فلا البعد يغيرها و لا الجفا يبعدها
إن ذكرتكم فلأنكم معى
و إن نسيتكم فلأذكركم

الثلاثاء، ديسمبر 23، 2008

حق عبادتك

Updated Hajj 2010

مقام فى المناجاة علمناه و ما عملناه

أحقا عبدناك حق عبادتك يا الله
يا رب
يا من به نلوذ و نعوذ
يا من يرانا و لا نراه
يا من يرزقنا و عصيناه
أحقا عبدناك حق عبادتك يا الله
كذبنا و الله و نحن نسألك و بالجواب علمنا
ما عبدناك حق عبادتك
سبحانك
و ما زلت تعفو و تجود
و مازلنا نعصى و نبتعد
فلا العطاء من ذى الجود و الكرم ينقطع
و لا الطمع من أهل المعاصى ينقطع
و لا زلنا نسأل و نحن نعلم
فمتى تتوب علينا لنتوب؟

نعم بكيت

لم أعلق منذ فترة على مقالات لكن لأن حضرتك سألت فوجب علينا الإجابة
نعم بكيت فى الفقرة الأخيرة و شكرا على هذا العبيرو قد غبطت هذا الرجل الطيب المخلص عمله و جهده و وقته لله و لمنافع الناس و من قبل اخلص قلبه ببساطة دون تعقيد او مسميات او انتماء. بكيت هذا المحب لال البيت عليهم الصلوات و البركات إلى يوم الدين و من يعترض فليراجع الصيغة الإبراهيمية فى صلاته إذ يتشهد و إن كنت استطيع القول بأن الدعوة منذ ظهور الإسلام و إلى 1429 و إلى يوم الدين هى دعوة لا يجوز أن نقيدها بالأسماء و التعصبات و الجماعات و تنازع المتنطعين الهالكين وتشاتم المعلقين على الانترنت. و إنما كانت دعوة لأن نكون من عباده المخلصين الذين لا سلطان لشيطان على قلوبهم و أفعالهم فهم اخلصوا قلوبهم و اعمالهم و وقتهم لله...........نعم لله فقط. فهل لنا أن نقلدهم؟ سمهم صوفية سمهم دراويش سمهم ناس بتوع ربنا سمهم الاخفياء الاتقياء كما ورد فى الحديث الضعيف. المهم انهم مثل هذا الرجل المخلص رحمه الله لقد أثار مقال حضرتك فى قوة بعد ضعف إذ كنت اتساءل و ما النفع الذى سيعود على من كل هذه الاخلاص و بعد مقالك تيقنت و استعدت ايمانى بأن المرء تظل ذكراه بعد موته فينفعه عمله و من يدعو له لهذا علينا أن نتشبه بهذا الرجل الطيب المخلص الذى تشبه بخلق السلف و الرسول الكريم عليه الصلاة و السلام ليس لانه صوفى و لا من جماعة كذا او جمعية كذا لكن لانه من عباده المخلصين

السبت، ديسمبر 20، 2008

اتصالات بتسلم عليكم وبتعيد عليا

تحديث
أنا فى معسكرالمذاكرة ثانى
*****************
أحب أن أواسيكم فيما حدث للانترنت
لكن لا أخفيكم سرا
أن الذى حدث قد يجعلكم تشعروا معى بما أعانيه منذ شهور

* هذا أول الحكاية
فقد جربت خدمة اتصالات الوايرليس نظرا لسفرى المتكرر
و دفعت عرض الشهور الستة الفائق السرعة مقدما
1800 جنيه

* و افاجأ بخدمة أضعف من الديال اب
و كلما ذهبت للشركة لا احصل على حل مفيد
و علمت أن الشبكة لا تغطى كل المحافظة جيدا
و اوقات تشتغل و اوقات لا

* و عندما حاولت أغير الباقة التى اشتريتها ولم استفد منها
أجد الرد أنك خلاص اشتريتى و اتدبستى لكن بكل أدب
و صراحة كانوا ناس ذوق ذوق و هم بيقولوا لى كده
أنا قلت اشكرهم و اعمل لهم دعاية مضادة

*و مرة أرسلوا لى رسالة إنه على دفع الفاتورة و إلا هيشيلوا العدة
بينى و بينكم أنا خفت على العدة
روحت للمكتب الفرعى استفسر
و فهمتهم إنى دافعة 6 شهور مقدم
فلوس إيه الى عايزينها
هم كمان استغربوا و اتصلوا بالكبير بتاعهم فى العاصمة
و يمكن كمان اتصلوا بأدهم صبرى و أجاثا كريستى
ليعرفوا اللغز

*لكن المفاجأة انهم قالوا لى انه ادفع الاول
لأن المبلغ وضع بطريق الخطأ
بسبب رسائل زايدة بمبلغ 36 جنيه
فدفعت و كانت الخدمة توقفت فعلا
و اتصلت بخدمة العملاء ثانى
وعادت الخدمة
لكن ربى سلما

* حاولت اشتكى فى حقوق المستهلك دى و لا اسمها ايه
لكن ادركت إن هم مش غلطانين صراحة
أنا اللى ساكنة فى منطقة داخل نطاق التغطية المعلن عنه فى الخريطة
المفروض انى اسكن جوه محطة اتصالات نفسها

* اضطررت انى اذهب لمنطقة فيها الخدمة جيدة داخل المحافظة و اجلس يوما كاملا
كل اسبوع كاللاجئين عند صديقاتى لأقوم بتحميل الجديد فى العلم و الكتب الطبية الاكترونية

* و فى العيد عيدوا على برسالة بكل ......... و لا كأنهم عاملين حاجة
قلت ماشى و انتوا طيبين
ما هو برده تلاقيهم بيعوضوا لى الفلوس بتوع الرسايل الزايدة
و بيرسلوا لى رسالة فى العيد تضامنا مع المعذبين فى الاتصالات
رسالة مقابل رسائل لم ارسلها ب 36 جنيه

* و بعدين فرع اتصالات فى المحافظة بيعيد علي
قلت ماشى و انتوا طيبين
يمكن بيعوضوا ال 1800 بتوع الخدمة السيئة
التى لا تغطى المنطقة دائما بهذه المعايدة الإلكترونية


* لحد كده و انا عدانى العيب و قزح
لكن كمان قلت اتطفل من نفسى على ال دى اس ال بتاع بيتنا كالعادة
يوم الجمعة و افاجأ بأن الانترنت مش شغال
أجرب عندى اتصالات مش شغال
اكلم اختى عندها فى القاهرة لا الديال اب و لا ال دي اس ال شغال
اتضح انه المشكلة فى الانترنت من مصر كلها

*مش عارفة ليه شعرت ان دى حاجة تحسسنى بالمشاركة
اشمعنى انا يعنى
و قال إيه
رسالة :اتصالات بتعيد عليكى

* علقوا من غير تريقة على لو سمحتم

جمال الغيطانى....التجليات

لكل منا فى حياته قدوة. و كنت ممن يتعلمون من كل شئ و كل شخص. فكانت و لا تزال كل أحداث الدنيا لى معلمة حلوها و مرها. و كل الناس قدوة. فوراء كل خيِّر أو شرير حكاية و حكمة.
و الغيطانى شخص و علم و مسيرة ، وأدركت أنه ليس ككل من قرأت لهم. عنه اكتب بضعة كلمات و أنى توفي الكلمات حقوقا. لكنها محاولة

لغة و رقة، فكرة و خبرة، سرد و شخوص... يصنعون أدبا
وزد عليهم مسحة عشق صوفى فجاءت هذه التجليات الرائعة
و نحسب أننا ممن يفقهون و من ذوى الألباب. لكننا ندعو الله أن يعيننا على استكمال القراءات و السير فى هذا الدرب. عندها سننهل ما نستحق من المعارف و إننا لنعلم أنه لن يكتمل الطريق أبدا. و سيأتى بعدنا من يواصل فى هذا السعى حتى يوم الدين. و هكذا الحال. جيل وراء جيل.
أستاذنا الفاضل... عجزت الكلمات و تبقى الدعوات: ليتنا نكون فى دربك تابعين أو مدرستك متعلمين. نحسبك على الخير دوما.

أيها الزوار الكرام... قد اخترت لكم من تجليات الأستاذ الغيطانى ما اقتطفته بعد تفكير إذ تحيرت أى فقرات أهديكم من تلكم الصفحات التى جاوزت المئات الثمانية؟
فلكم ما يلى :

نوديت..
يا جمال..
فتوقفت. قيل لى ..
هل جاهدت؟
قلت: حاولت..
عبرت الميدان متئدا، تخللت أشجارا من ذكريات متداخلة، وصورا متدلية ورغبات منسية، و أمنيات لم تتحقق، أدركت أننى أوغلت و أن الرجوع محال، لم يتبق إلا المضى، أدركت - و الإدراك يبرق فى فؤادى كما تباغتنا روائح الأيام الحلوة المولية- إننى قاب قوسين فتحملت غربتى و نأيى و تصبرت، وهنا تجلى لى طريق ضيق أرصفته من مسك أبيض، وجوانبه من عنبر مقرور أو هكذا شبه لى، عند نهايته نوديت: هل طلبت العلم؟ قلت: حاولت..
نزل برد وسلام . فتجلى لى ما تحويه المبانى فى جملته و ليس فى تفصيله، ما من حركة فى الدنيا إلا ولها مقابل هنا، ما من جماد أو نبات، ما من ثابت أو متحرك إلا و له صورة و مثال، ما من صوت إلا رجعه هنا، حتى لحظة، حتى لحظة تماس الموجة بالموجة أدركت أننى لم أر، لكنى عرفت أن منازل الدنيا مسكونة، كل منزل اختص بشئ، فمنزل للصدى، ومنزل للصوت ومنزل للقلوب، و منزل للحجب، ومنزل للزيادة، و منزل للنقص، منزل للفقد ومنزل للجمع،.....، منزل للأمسيات، و منزل للأيدى الممسكة بالزهور، منزل للقاءات الصدفة، ومنزل لما لن يتكرر، منازل لا ثبات لها، ولا ثبات لأحد فيها، أدركت المنازل كلها فى جملتها و ليس فيما تحويه، ولم أتوقف، لم أسمع، غير أننى فرحت و استبشرت،
نوديت.
يا جمال..
قلت: نعم..
قيل لى: هل أدركت؟.
فقلت: يا ولتا على ما فرطت!!

***********

تحصلت على رسالة بحثية منشورة على موقع الأستاذ جمال الغيطانى.
http://www.shorouk.com/alghitany/ressearchpaper.aspx

عمر طاهر


كنت قد أخذت هدنة من المذاكرة
و من تصنيف الكتب العلمية الإلكترونية على الحاسب
و شرعت فى قراءة سلسلة المقالات الساخرة من إعداد
Amly &Rajol

و كان كتاب عمر طاهر هو الأول فى هذه السلسلة الالكترونية
و من عادتى أن أقرأ مجموعة من المقالات فى الكتاب و اتركه ثم أعود له بعد فترة
***
ابتدأت فى القراءة من على الكمبيوتر
و بعد فترة من القراءة

لا أعرف لماذا لا تنزل الصفحة
اضغط على
page down
أحاول ثانية لا فائدة
اه عرفت السبب
لقد وصلت لنهاية الكتاب الالكترونى
دون أن أدرى
لكنى مازلت أريد المزيد
فالكتاب جميل جدا
****
هذا ما حدث فى نهار يوم الجمعة
شكرا للاستاذ عمر طاهر وأضحك الله ثغره
شكرا لمن قام بتجميع هذه المقالات الساخرة
اترككم لأعود للمذاكرة

الاثنين، ديسمبر 15، 2008

الأحد، ديسمبر 14، 2008

إلى العزيزة مولان 2 - لماذا انتحرت جولييت ؟

و لأن الجزء الأول نال إعجاب مولان نهديها الجزء الثانى. و قد أردنا ألا نحرم الزوار منه بعد ان اثنى عليه أحد الأدباء من قبل. ربما تكتب عنا بوست فى مدونتها لتعرف زوارها بنا. فتفضلى هديتنا
عنوان القصة لماذا انتحرت جولييت ؟
الجزء الثانى
**************
ماذا أفعل الان؟

ماذا أفعل الان؟ هل أحدثه لأقول له بكل بلاهة: من فضلك أريد عقلى. لو سمحت أعد إلى عقلى. بل أعد إلى كل حواسى، فأنت الان تملكت كل حواسى. انت تبحر فى دمى فى قلبى فى عقلى. ماذا افعل الان؟ لا يريد أن يخرج بطوعه. هو حتى لا يدرك أنه تملك كل هذا منى؟ إنه السارق الشريف. ثم انتبهت أنه ربما يكون لا يد له حقا. و قررت أن يخرج هذا الرجل من دمى وعقلى وقلبى بيدى لا بيد عمرو. لكن كيف؟ لو عرفت لاسترحت. إنه يرتضى أن يتملكنى دون إرادتى و لا يقبل أن أتملكه. أى كبر هذا؟ إذن سأخرجه بنفسى، حتى لو اضطررت الى أن اذهب لطبيب. هل سأذهب لطبيب فعلا؟ انا أخاف الأطباء أهل الحماقة و يسمونهم الحكماء. لكن ما الحل على أن اذهب لهم. نعم ذهبت.. يوصى الطبيب بأن يخرج الحب أولا من القلب. على أن يقتنع العقل. و رويدا رويدا سيزول الأثر من كل الأوردة....أجيب الطبيب: و كيف سانتظر كل هذا؟ هل تدرك سيدى الطبيب حالتى؟ سيدى أنا الان أسير بدون عقل، جننت. اعيش بدون حواس، لا استطيع الانتظار. ألم أقل لكم أهل الحماقة! سأبدأ وصفتك بالعكس لأخرجه بسرعة من كل الأوردة أولا. أنا دوما عبقرية. هؤلاء الأطباء لا يفقهون قولا. سأبدأ الان أولا بقطع كل الاوردة و الشرايين بالمرة، ثم يخرج من دمى ثم يلفظه قلبى و يتبعه عقلى. اه إنها خطة محكمة. أليس كذلك؟ لكن لم أكن أعلم ساعتها أننى بهذه الخطة سأتخلص من نفسى، و أموت. لم أكن أعلم يارب. لقد نلت لقب شهيدة الحب فى الدنيا. بينما هناك فى العالم الاخر رأيته أيضا! ثم
ثم

******************

ثم تصرخ جولييت عند رؤيته (بالعامية): إنت وراى وراى. مش كفاية موتنى. و استيقظت من نومها قبل أن تقتله قصاصا...... و الان جاء دورك عزيزى القارئ ماذا سيحدث لو رأته جولييت ثانية فى نومها أو يقظتها هل ستقتله؟ أنا شخصيا اعتقد أنها فقط ستقول له كما قالت ليلى مراد من قبل فى أغنيتها الشهيرة : روح منك لله. تمت.

*****************
نصيحة: لا تصدق أيا مما كتبنا. لكن على الأقل عرفنا لماذا ينتحر العاشقون و خاصة جولييت
نصيحة ثانية: لا داعى لقراءة شكسبير، و اقرأوا لنا من الان فصاعدا عوضا عنه
نصيحة أخيرة ( لطفا لا أمرا): اتركوا تعليقا على باب المدونة. مع مودتنا
***********************
لا إله إلا أنت سبحانك استغفرك و اتوب إليك

السبت، ديسمبر 13، 2008

إلى العزيزة مولان 1 - لماذا انتحرت جولييت ؟

Skamu.com - The only place for Myspace icons, Orkut avatars, and profile codes
Orkut Icons


إلى العزيزة مولان التى تعرفت عليها من مدوناتها الشيقة و لهذا أهدى الجزء الأول من القصة القصيرة الرومانسية حتى أخفف من شدة كتاباتى السابقة والتى وصفتها بالمؤلمة
عنوان القصة لماذا انتحرت جولييت ؟
الجزء الأول وحدى

تركنى وحدى اسمع كل اغنيات الحب و ألحان العشق. ثم تتلاشى كل أصوات الأغنيات أمام صوته. صوته يسكن فى أذنى بعد أن ذهب. لكن الاصوات تلاحقنى ثانية و لا تكف عن الشدو. تعزف جميعها مع صوته منفردا كونشرتو يصلح لأناشيد الحب الجميل. ألا يكفى ما أنا فيه من لهفة عليه.
أكاد أراه فى كل جميل لكنه يذهب بعيدا و لا يأتى.
أراه فى تغريد البلابل العابرة فى الربيع مهاجرة...ثم تذهب فلا تعود.
أراه فى سعادتى بريح الصبا...فيخنقنى صيف لا نسمات فيه.
أراه فى كلمات كل الشعراء ارتجفنا لها ......والان لا أكاد افقهها.
أراه فى الحان عذبة ارتشفناها.... ثم تلاشت الى هباء فلم أعد اسمعها.
أعد فنجالا من القهوة، أراه فى اخر قطعة من السكر فيغير لى طعم اللحظات المرة التى عشتها بعده. اتبسم له. اسمع غناءا يحبه. اذكره قائلة: ترى كيف سيعلق على هذه الاغنية الماكرة؟ ثم اضحك.
اروح و ابتعد عن ذكره و احاول أن انغمس فى عمل لأنساه. اغلق الهاتف ، اعمل نحو عشرين ساعة دون جدوى. صورته تنطبع فى كل أوراق العمل الذى أعده. هل عيناى تخوننى فلا ترى إلا هو؟ اضع اسمه بالخطأ عدة مرات. هل يدى تخوننى هى الاخرى؟ افصح عن اسمه بالخطأ كلما تحدثت. اه يا لسانى لم لا تكتم السر؟ هل تخون أنت الاخر؟ لقد فضحتنى كل حواسى. ماذا حدث، لم يعد العقل يسيطرعلى أى من حواسى. كيف افكر اذن؟.
سلبنى عقلى هذا السارق.

مقال و موقع

تعرفت على موقع رائع يقوم بانتقاء افضل المقالات المكتوبة والمرسلة

أهديكم منه هذا المقال

الجمعة، ديسمبر 12، 2008

Promote Your Blog



How to Promote your web site?
It has also separate chapters on RSS, Blog,...
This is a very important book. I just started reading yesterday.

I learned also from other arabic site: the quality control criteria of a good web site and blog. This is not an easy job.

أبو طالب و الحج و الرسول

كنت ابحث كيف كان الحج قديما فى الجاهلية فوجدت فى مكتبتى من الشعر الذى قاله أبو طالب عم الرسول- صلى الله عليه و سلم و تعجبت من وصفه لمناسك الحج بالتفصيل كما اعجبنى البيتين الأخيرين حيث يدافع عن رسول الله - صلى الله عليه و سلم

أعوذُ بربِّ النَّاسِ من كلِّ طاعِنٍ
عَلينا بسوءٍ أو مُلِحٍّ بباطلِ
ومِن كاشحٍ يَسْعى لنا بمعيبةٍ
ومِن مُلحِقٍ في الدِّين ما لم نُحاولِ
وثَوْرٍ ومَن أرسى ثَبيراً مَكانَه
وعَيْرٍ ، وراقٍ في حِراءٍ ونازلِ
وبالبيتِ رُكنِ البيتِ من بطنِ مكَّةٍ
وباللَّهِ إنَّ اللهَ ليس بغافلِ
وبالحَجَرِ المُسْودِّ إذ يَمْسَحونَهُ
إذا اكْتَنَفوهُ بالضُّحى والأصائلِ
ومَوطِىء إبراهيمَ في الصَخرِ رَطَبةَ
على قَدميهِ حافياً غيرَ ناعلِ
وأَشواطِ بَينَ المَرْوَتَينِ إلى الصَّفا
وما فيهما من صورةٍ وتَماثِلِ
ومن حجَّ بيتَ اللَّهِ من كلِّ راكبٍ
ومِن كلِّ ذي نَذْرٍ ومِن كلِّ راجلِ
وبالمَشْعَرِ الأقصى إذا عَمدوا لهُ
إلالٍ إلى مَفْضَى الشِّراج القوابلِ
وتَوْقافِهم فوقَ الجبالِ عشيَّةً
يُقيمون بالأيدي صُدورَ الرَّواحِلِ
وليلةِ جَمعٍ والمنازلُ مِن مِنىً
وما فَوقَها من حُرمةٍ ومَنازلِ
وجَمعٍ إذا ما المَقْرُباتُ أجزْنَهُ
سِراعاً كما يَفْزَعْنَ مِن وقعِ وابِلِ
وبالجَمْرَةِ الكُبرى إذا صَمدوا لها
يَؤمُّونَ قَذْفاً رأسَها بالجنادلِ
وكِنْدَةُ إذْ هُم بالحِصابِ عَشِيَّةً
تُجيزُ بهمْ حِجاجَ بكرِ بنِ وائلِ
حَليفانِ شَدَّا عِقْدَ ما اجْتَمعا لهُ
وردَّا عَليهِ عاطفاتِ الوسائلِ
وحَطْمُهمُ سُمْرَ الرِّماحِ معَ الظُّبا
وإنفاذُهُم ما يَتَّقي كلُّ نابلِ
ومَشئْيُهم حولَ البِسالِ وسَرْحُهُ
وشِبْرِقُهُ وَخْدَ النَّعامِ الجَوافلِ
فهل فوقَ هذا مِن مَعاذٍ لعائذٍ
وهَل من مُعيذٍ يَتَّقي اللَّهَ عادِلِ؟
يُطاعُ بنا الأعدا وودُّا لو أنَّنا
تُسَدُّ بنا أبوابُ تُركٍ وكابُلِ
كذَبْتُمْ وبيتِ اللَّهِ نَتْركَ مكَّةً
ونظعَنَ إلاَّ أمرُكُم في بَلابلِ
كَذَبْتُم وبيتِ اللَّهِ نُبَزى محمدا
ولمّا نُطاعِنُ دونَهُ ونُناضِلِ
ونُسْلِمَه حتى نُصَرَّعَ حَوْلَهُ
ونَذْهُلَ عن أبنائِنا والحَلائلِ


سعد الصغير ..... بل الكبير


غفر الله لسعد الصغير و لغيره و أعانهم على الطاعة و كف ألسن الناس عنهم
ليتنا نعينهم على الطاعة ولا نعين الشيطان الرجيم عليهم
فنكتسب نحن الذنوب دون أن ندرى
الابيات معبرة حقا عن حال الناس مع المذنبين

وإنْ حجَّ قالوا ليسَ للهِ حجهُ
وَذَاكَ رَيَاءُ أَنْتَجَتْهُ المَحَافِلُ
يقول شاعر العصر العباسي ابن دريد
----------------------------

أَرَى النَّاسَ قَدْ أَغْرُوا بِبَغْيٍ وَرِيَبةٍ
وَغَيٍّ إِذَا مَا مَيَّزَ النَّاسَ عَاقِلُ
وقدْ لزموا معنى الخلافِ فكلهمْ
إِلى نَحْوِ ما عَابَ الخليقَة مَائِلُ
إذا ما رأوا خيراً رموهُ بظنة
وإنْ عاينوا شراً فكلٌّ مناضلُ
وليسَ امرؤٌ منهمْ بناجٍ منَ الأذى
وَلاَ فِيهِمُ عَنْ زَلَّةٍ مُتَغَافِلُ
وإنْ عاينوا حبراً أديباً مهذباً
حسيباً يقولوا إنهُ لمخاتلُ
وإنْ كانَ ذا ذهنٍ رموهُ ببدعةٍ
وسموهُ زنديقاً وفيهِ يجادلُ
وإنْ كانَ ذا دينٍ يسموهُ نعجة
وليسَ لهُ عقلٌ ولا فيهِ طائلُ
وإنْ كانَ ذا صمتٍ يقولونَ صورة
مَمَثَّلَةٌ بِالعِيّ بَلْ هُوَ جَاهِلُ
وإنْ كانَ ذا شرٍّ فويلٌ لأمهِ
لِمَا عَنْهُ يَحْكِيَ مَنْ تَضُمُّ المَحَافِلُ
وإنْ كانَ ذا أصلٍ يقولونَ إنما
يفاخرُ بالموتى وما هوَ زائلُ
وَإِنْ كَان مَجْهُولاً فَذَلِكَ عِنْدَهُمْ
كبيضِ رمالٍ ليسَ يعرفُ عاملُ
وإنْ كانَ ذا مالٍ يقولونَ مالهُ منَ السـ
حْتِ قَدْ رَابَى وَبِئْسَ المَآكِلُ
وإنْ كانَ ذا فقرٍ فقدْ ذلَّ بينهمْ
حقيراً مهيناً تزدريهِ الأراذلُ
وإنْ قنعَ المسكينُ قالوا لقلة
وشحة ِ نفسٍ قدْ حوتها الأناملُ
وإنْ يكتسبْ مالاً يقولوا بهيمةٌ
أَتَاهَا مِنَ المَقْدُورِ حَظٌ وَنَائِلُ
وَإِنْ جَادَ قَالُوا مُسْرِفٌ وَمُبَذِّرٌ
وإنْ لمْ يجدْ قالوا شحيحٌ وباخلُ
وإنْ صاحبَ الغلمانَ قالوا لريبة
وإنْ أجملوا في اللفظِ قالوا مباذلُ
وَإِنْ هَوِيَ النِّسْوَانَ سَمَّوهُ فَاجِراً
وَإِنْ عَفَّ قَالُوا ذَاكَ خُنْثَى وَبَاطِلُ
وَإِنْ تَابَ قَالُوا لَمْ يَتُبْ مِنْهُ عَادَةٌ
ولكنْ لإفلاسٍ وما ثمَّ حاصلُ
وإنْ حجَّ قالوا ليسَ للهِ حجهُ
وَذَاكَ رَيَاءُ أَنْتَجَتْهُ المَحَافِلُ
وَإِنْ كَانَ بِالشِّطْرَنْجِ وَالنَّرْدِ لاَعِباً
ولاعبَ ذا الآدابِ قالوا مداخلُ
وإنْ كانَ في كلِّ المذاهبِ نابزاً
وَكَانَ خَفِيفَ الرُّوحِ قَالُوا مُثَاقِلُ
وَإِنْ كَانَ مِغْرَاماً يَقُولُونَ أَهْوَجُ
وإنْ كانَ ذا ثبتٍ يقولونَ باطلُ
وإنْ يعتللْ يوماً يقولوا عقوبة
لشرِّ الذي يأتي وما هوَ فاعلُ
وَإِنْ مَاتَ قَالُوا لَمْ يَمُتْ حَتْفَ أَنْفِهِ
لما هوَ منْ شرِّ المآكلِ آكلُ
وما الناسُ إلاَّ جاحدٌ ومعاندٌ
وذو حسدٍ قدْ بانَ فيهِ التخاتلُ
فلا تتركنْ حقاً لخيفة قائلٍ
فإنَّ الذي تخشى وتحذرُ حاصلُ


*****************

الأربعاء، ديسمبر 10، 2008

ظلمونى و باين فى عينيهم

هذا هو البوست الواحد بعد المئة....و هو عن أمير الطرب و سلطان الغناء المظلوم
بس خلاص
********
*******************
************************************
****************************************************

هنا قلب سايكو

 
يقول المراسل دوما
عكا حيث قلب الحدث

غزة حيث قلب الحدث



هنا قلب العرب

هنا قلب سايكو
اسمعه

منذ اكثر من عشر سنوات كنا نرددها املين

منذ ستون عاما كنا نرددها متألمين

منذ مئات السنين كنا نرددها مفتخرين

و لا زلنا نرددها

فى عكا و أرض الجليل

فى غزة وبلاد الخليل

هنا قلب الحدث

هنا بلاد العرب
هنا قلب سايكو

****************
تنويعات على قصيدة قديمة
على خلفية هذا المقال

الثلاثاء، ديسمبر 09، 2008

لا تشرب زجاجة الزيت

فى العيد نرجو عدم الافراط فى الاطعمة الدسمة و الدهون
و إذا زرتم هذا الموقع العلمى ستقتنعون

Could you drink bottle of oil?

و هذ أيضا بالانجليزى



و هذا بالعربى

لكن إذا نظرتم للصورة فماذا سيكون رأيكم؟
الصورة مؤلمة فاعذرونا و شاركونا
هذه الصورة نشرتها مؤسسة القلب البريطانية على صفحتها الأولى لتحث المراهقين و الشباب على الإقلال من أكل الأطعمة الغنية بالكولسترول و الدهون فكانت هذه الصورة و قد أثارت اشمئزاز البعض و أثرت فيهم للحد الذى جعلهم يعيدون تنظيم غذاءهم
فهل نحن مقتنعون؟ رب صورة أغنت عن ألف كلمة
****
***
**
*


الاثنين، ديسمبر 08، 2008

عيد إلكترونى




حصيلة اليوم الاول للعيد


كم مهول من رسائل الجوال القصيرة

SMS

بدءا من سطرين وحتى 6 صفحات
و كان افضلها الفنان الطبيب لأنه شريكى فى الموقع الإلكترونى
أصحاب و بيزنس

وعدد لا بأس به من المكالمات الهاتفية

ورسائل البريد الإلكتروني
و اجملها من المشرف الاجنبى

و ببعض الزيارات من الاقارب
و اهمها عمو سعيد بابا منال
وكنت نايمة ساعتها
حد ينام الساعة 8 مساءا فى العيد

و اتصال من معدة برنامج فى القناة الرابعة
لتستضيفنى لمدة نصف ساعة
عن صحتك فى العيد و شئ من هذا القبيل
و بفضل الله اعتذرت لها لأننا سنكون على سفر

و خروف ضحى به على الصبح

إنه كما سبق و قلنا عيد إلكترونى

وعند ورود انباء أخرى سنوافيكم

ابقوا معنا

لبعد العيد

استودع الله لى قلبا



هذه الفقرة هى جزء من المجموعة القصصية التى أعدها

***************

أرسل لى السيد عمار يقول


استودع الله لى فى بلدى قمرا قد سلمته أمانة لا أريد لها ردا أو بدلا
سيدى رحم الله يدا حملت قلبا يائسا و رعته و إن عشت بعده بلا قلب
قد رضيت منه بأن يذكرنى و إن كان ذكره لى عرضا و قوله لى هجرا
سيدى رحم الله سيدى إذ يحنو على قلبى أهديه فيقبله
لا حاجة لى للعيش بقلب يائس هرم بعده
يا هذا الذى ينكر عشقى له و لا يلتفت لاسمى
قد مات قلبى بعده و ما قتل
فلا ذنب له لكن منى الذنب و منه العفو و الكرم
حنانيك يا قمر
قد أدركت أنه ليس للهوى منك نصيب و لست به تؤتمر
قد غادرت لى وطنا و استودعت فيه قمرا
فلا عود لوطن قد صار لى وحشة
و لن أرى قمرا و إن رأيت كل أقمار الدنا
و إنى لتارك قلبى معذبى لا أريده
قد أبدلته باخر من حجر لا يشعر
*****************


هذا مقتطف من كتابات السيد عمار لى قبل أسبوع من سفره لعمله
و قد اتحفنى بهذه الكلمات، و لا أعلم هل كتبها مودعا أم منتظرا الرد؟ لكن ما حدث أنه قد رحل
و لما كان يذكرنى برسالته كفراقية ابن زريق الذى يقول




أستودع الله في بغداد لي قمرا

بالكرخ في فلك الأزرار مطلعه



لذا أوردتها. و أقول له لا ينبغى أن تحكى لى عن كل هذا الوجد يا سيدى الكريم، و لا أريد أن اسألك أن ترفق بنفسك فهذا لا يعنينى و أدرك أن قارئ هذه الكلمات سيحكم على بالقسوة و هو صادق و أضيف له:

ها هو القلب القمر يقول لك ارحل أو عد فما كان هذا القلب لك قمرا.

أقول له و لا أبالى أيها السيد فقد اخترت أنا رفيقا غيرك من قبل

فارحل حرا أو عش كريما و قلبك معك!


أيها السيد رحلت و ها هو أول و اخر ما اخطه عنك

أقول جملة واحدة لا اثنيها

قد رحل

****************************

لم تتم

صورة تذكارية فى عرفة

من موقعBBC


الأحد، ديسمبر 07، 2008

تعليق على ما يحدث فى فلسطين و غيرها



وقبل أن تحل ليلة العيد
لماذا لم يأت العيد عندنا؟ ألا يحبنى الله يا أمى؟

*********



تقديم لا بد منه
قبل أن يعترض أحد على عنوان هذا المقال. علقت على ما يحدث تعليقا فطريا بدون كلمات أحاسب عليها . لم أعمل عقلى فيه إطلاقا. اتساءل كطفل لا يفهم. أنا الان اكتب بقلبى. فاغفروا لى هناتى و تفاهاتى . و ناقشونى بعد أن تعملوا أنتم عقولكم


طفل فى السادسة من عمره فوجئ بأحداث كبيرة لم يقدر عقله على استيعاب ما وراءها. فقرر أن يسأل أمه هذا السؤال:
بعد أن عرف أن الله هو الله ، الله هو الاله، هو الكبير الذى نحبه، هو الرحيم الذى يحبنا، و يعطينا و يرزقنا وحده لا أحد سواه، هو الرب الذى نلقاه بكل يوم فى صلواتنا، كل يوم يكرمنا الرب الكريم بلقائه.
لكن لماذا أحوالنا تسوء ؟ ألا يحبنا الله؟
لماذا يا أمى لا ألعب ككل أطفال العالم و أتذوق طعم المرح؟
لماذا يا أمى نعيش فى هذا الشقاء و لا نرى طريقا للخروج منه؟
لماذا يا أمى لم أعد أرى أبى؟
لماذا يا أمى نعيش فى الظلام؟ نعيش فى الخوف؟ ليل نهار أرى الظلام. لم أعد أعرف ما النور.
لماذا يا أمى لا أتدثر فى دفء و أمان؟ ككل البشر؟
أريد أبسط ما يملكه كل البشر....أمى لا أريد من الله إلا الأمان. من الله فقط أريده.
لا أريد من أحد شيئا، لا أريد هذا الصخب الذى يسمونه مظاهرات و احتجاجات. و لا أريد هذه الحملات لفك الحصار.
لا أريد من أحد شيئا. لا أريد كل البشر، خداعين.
أريد أن أعيش معك و أبى فى صحراء جرداء بلا بشر. أرى نوره ليل نهار. .أرى نور الله
فهنالك حتما سأجد الأمان...أريد من الله فقط الأمان.
فى الفجر يا أمى سأدعو .
سأدعو و أشدد فى الدعاء.
ساتضرع لرب السماء.
أن يمنحنا تلك الصحراء.
سأدندن فى الدعاء و اجتهد. سأدعو الله أن يمنحنى الأمان. فهنالك فى مكان ما حتما يوجد الأمان. مثل كل أطفال العالم سوانا. و أعرف أن الله يحبنا حقا. و سيمنحنى ما أدعوه.



ثم يأتى الفجر و يلحقه الصباح. و لا يفتح الصغير عينيه ثانية ليرى هل جاء الأمان أم لم يعده فى صباح هذا العيد. وعلى الهامش جاء العيد باحثا فى غزة عمن يستقبله، لكن لم يجد أحدا. فتوجه إلى أى أحد فى العالم العربى. أى أحد ليحتفى بقدومه المبجل. أى أحد - نحن مثلا؟-


فقد أراد الله أن يعيش الطفل فى الأمان فى العلا، فى الجنان. ومن رحمة الرحيم أن أمه استشهدت معه فلن تبكيه بعد أبيه طوال العمر. لقد عاشت الأسرة كلها فى الأمان المنشود فى السموات و المفقود على الأرض. بل عاشت فيما هو أفضل من الأمان.
هنأهم العيد قائلا: الله يحبكم أيا كانت صوركم

****************************************************************

عن فلسطين. تلك الأرض المحتلة كلها بدءا من القدس و حتى غزة. أنا أراها كلها محتلة. هكذا أراها. تلك الأرض الممزقة. كلها ممزقة أشلاء لن تلتئم. عن هذه الأرض و ذلكم البيت. أليس للبيت رب؟ بلى فلكل بيت رب. و كل بيوت الرب فى أمان إلا أنت يا بيت المقدس. فلماذا يارب؟ أين الأمان يارب؟ لا أريد إلا الأمان. فامنحنا يارب الأمن و الأمان. يارب يا كريم يا جواد يا ذا الجلال و عنوان الجمال. يا رؤوف يا عطوف. يا منعم. انعم علينا بالأمان. فى عرفة كان هذا يومى و هذه دعواتى فاقبلها يا رحمن. قد أكون كتبتها لاتخلص من السلبية.
كان العيد يبحث عمن يحتفل به فلم يجد احدا و لهذا قرر أن يبحث عن غيرهم فى هذه الأرض.
سطر و احد عن العراق:
انتقل العيد ليزور العراق فلم يستطع على حالها صبرا إذ رحل قبل أن يحل وعلم أنها ستلحق بأختها.

سطران عنا فى العيد:
الفرح المؤقت ليس فرحا. ما هو اللعب وما هى الحياة فى أى أرض محتلة
فلترحل عنا أيها العيد. كيف نفرح بك و أخواننا لا يعرفون طعم الفرح!.

عيد سعيد


عيد سعيد
و لكل زوار المدونة أهديكم هذه الزهور
ربما تتحقق العام القادم
دعواتكم

الخميس، ديسمبر 04، 2008

وداعا أيها الزوار القدامى







وداعا ايها الزوار القدامى زوار ما قبل اللعب فى القالب. انا اسفة لكن لن تظهروا فى العداد الجديد او الخريطة الجديدة


فقلت اضع لكم تدوينة كاملة

STATCOUNTER احضرتها لكم من الكونترول اقصد

اراكم بعد العيد السلام عليكم


الثلاثاء، ديسمبر 02، 2008

معلش أصلنا محدثى تدوين

تحديث ثانى على السريع: السبب انى مش خلصت المذاكرة اللى عليه و القراءات الادبية المتراكمة لهذا فان الانترنت و البلوج بيعاقبونى بطريقتهم
Now, I am searching
انا رايحة اذاكر اه اقول لكم مش لاقية حجز للرياض فى الخطوط وانا اللى كنت فاكرة هالحق الحج
انا نحسسسسسسسسسسسس أشوفكم بعد العيد
*****************
تحديث: قمت بتنزيل هذا ال
template
مؤقتا يارب يعجبكم
يمكن هو اللى يفك النحس و يجيب الزباين قصدى الزوار
باى
**************
(عفوا الان ساتحدث العامية)
راحت فين الحاجات اللى فى الجنب البانرات
؟
و الارشيف
؟
و الاعلانات و الصور
؟
يا ربى
!!!!!!!!!
ده انا لسه منزلة الخريطة
ومنزلة ازاى اعرف مين اللى زارنى
و كمان ايه اخر مواضيع السادة الزوار تكرموا عليا و عبرونى
و إذ فجاة
!!!!!!!!!!!!!!!!!!
كل ده راح
راح لمجرد اللعب
ااه
راح لمجرد اللعب فى التمبلايت
ذهب مع الريح
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الحل ايه؟
انصحكم ماحدش يلعب
وروحوا ذاكروا
و اللى عايز يلعب
يبقى يعمل دونلود الاول لكل حاجة و ال
XML
او يعمل
export
للمدونة كلها على الكمبيوتر بتاعه
و بعدين يقدر يعمل
upload
من الكمبيوتر بعدين
ماشى
انتظرونى ساغيب فترة ثم اعود لك
بفكيرة جديدة
اصل انا محدثة تدوين
من غير تريقة
باي

حزن مرتجل

ادعوكم لتستمعوا معى إلى هذه القصيدة
للشاعر الاستاذ/عبدالرحمن يوسف
على موقع
YOUTUBE
وهى من ديوانه الجديد الذى يحمل نفس الاسم
حزن مرتجل
اخيرا اقتنيت جميع دوايين الشاعر من مكتبة الشروق الدولية بالقاهرة
فقد كنت اقرأ معظم ما كتب من موقعه الاليكترونى
I found this poem for A Yousef on youtube. He has a new poem series. lastly I got all his books from international alshourok bookstore in Cairo.
I was happy to find these books because not all his works are on internet on his web site:
enjoy.....

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...