بحث هذه المدونة الإلكترونية

الاثنين، يوليو 12، 2010

سربرنيتشا: قالت الأم دعوه، فليرقد معهم في سلام




تم دفن رودلف و هو الرجل المسيحي المغدور به - من قبل الصرب- كما  أصدقائه المسلمين الذين بقى معهم لآخر يوم قبل مقتله معهم. دفن في نفس المكان الذي يشمل رفات 775 رجلا و شابا مسلما قتلوا على يد الصرب عام 1995. كان رودلف رجلا كرواتيا كاثوليكيا شارك نفس المصير مع 8000 مسلم من جيرانه قتلوا في مذبحة سربرنتشيا. و الجيرة هناك كالأخوة  أو القرابة. و حيث عاش قبل و أثناء الحرب، فقد لاقى نفس المصير. و بالأمس: عندما سألوا أمه إن كانت ترغب في دفنه في أي مكان تحب؟ قالت: لا، دعوه حيث مات معهم، فليرقد معهم في سلام. رقد مع أصدقائه المسلمين في القبور الجماعية، ثم أعيد دفنه بعد 15 عاما من البحث الدقيق لأن الصرب قاموا بتوزيع الجثث على أكثر من 70 منطقة و طمس معالم الدفن لإخفاء أثار الإبادة الجماعية. لم يحدث هذا في العصور الوسطى المتخلفة أو في قلب بلاد العالم الثالث، لكنه حدث في قلب أوروربه في نهاية القرن العشرين. 

"He died with them. Let him rest with them."
"Rudolf is buried among the friends he stayed with until the last day." - Barbara Hren (mother)

Source: http://srebrenica-genocide.blogspot.com/2010/07/rudolf-hren-croat-buried-in-srebrenica.html





هناك 3 تعليقات:

كلمات من نور يقول...

قتل في البوسنه وقتل في غزة و أخر في كشمير و قتل في العراق .....مابالك يا امة محمد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ريحانة الاسلام يقول...

ربنا قال فى القران طبعا مش متزكرة الاية بس معناها ان فيه منهم ناس امناء وناس كويسين اوى .....الله يرحم شهداء المسلمين وجميع موتى المسلمين جميعا يارب
...
وتحياتى اليك
واسعدنى المرور

دودي فلسطين يقول...

اعجبني موقف امه كثيرا ان يدفن مع جماعة المسلمين

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...