بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، نوفمبر 26، 2010

ما بعد مذبحة سربرنيتشا



المخرج أحمد إماموفيتش
أنا سعيدة جدا أن هذا الفيلم سيعرض للناس ليعرفوا الحقيقة و أثار المذبحة. و ذلك قبل أن تشوه هوليوود ما حدث في البوسنة في قصة فيلم مفتعل لأنجلينا جولي و فأر ميت.

سراييفو (رويترز) يجسد فيلم "بلفدير" Belvedere للمخرج البوسني أحمد إماموفيتش بشكل مباشر وللمرة الاولى تداعيات مذبحة سربرنيتشا التي وقعت عام 1995 والتي تمثل أحد أسوإ الفظائع في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية. واتخذ الفيلم الذي سيبدأ عرضه في سراييفو في الثاني من ديسمبر كانون الاول اسمه من اسم مخيم أقيم للناجين من المذبحة الذين راحوا يبحثون عن أقاربهم من ضحايا المذبحة.

هذه ترجمتي للخبر ، حيث وجدت النسخة العربية في رويترز لم تترجم كل ما قاله المخرج أو الناشطة البوسنيين:

(اعتقد أن مشاهدة اثار الإرهاب أكثر صعوبة وبشاعة من فعل الإرهاب نفسه. من المهين بشكل رهيب أن ترى هؤلاء النساء لا يستطعن العثور على عظام أحبائهن بعد 15 عاما). ( لا هروب من الماضي حتى تتحقق العدالة. لدينا للأسف ماض دموي، لكن لا يجب علينا نسيانه. سأكون سعيدا جدا إذا شعر المشاهدون في 90 دقيقة من الفيلم بالقلق و الغثيان الذي شعرت به تلك النساء طوال الخمسة عشر عاما الماضية).

المخرج و المؤلف البوسني أحمد إماموفيتش تعليقا على فيلمه الجديد.

( كل ما يحدث يبدو و كأنه يحدث في الظلام. لقد بين الفيلم معانتنا خلال هذا  الظلام) 

منيرة سوبازيتش – رئيسة منظمة امهات سربرنيتشا و شاركت جزئيا بالفيلم.


للمزيد تجدون هنا كل ما كتبته عن هذا الموضوع من مقالات و ترجمة.

و أشكر المدونات الأجنبية الصديقة التي تعاونتُ معها على مدى 6 أشهر للتعريف بأحداث محاكمة مجرمي حرب البوسنة، و الخلفية الطبية للمذابح، و خاصة أحداث مذبحة سربرنيتشا. آخر الأنشطة بإذن الله هو تلخيص لكتاب (مجزرة البوسنة و تخاذل الغرب).


الزوار الكرام: هذه هي التدوينة الأخيرة نظرا لظروف العمل و الدراسة، اترككم في رعاية الله لشهور. مع تحياتي.

تنبيه: الفيديو يشمل مشاهد لأطباء الطب الشرعي و أهل الضحايا يبحثون عن الرفات و بقايا العظام و يتابعون التعرف عليهم بالحمض النووي ومشاهد أخرى قد تسبب أذى لمشاعر المشاهدين.


Belvedere by Ahmed Imamovic - Trailer from Midhat Mujkic on Vimeo.

Belvedere by Ahmed Imamovic - Trailer 2 from Midhat Mujkic on Vimeo.

Srebrenica: Record of a War CrimeSlaughterhouse: Bosnia and the Failure of the WestBosnia and Herzegovina, 3rd (Bradt Travel Guide) 

الخميس، نوفمبر 25، 2010

الله الله يا مصر

 
مصدر الصور 
قال الشيخ مشاري راشد العفاسي: (تأثرت في طفولتي بصوت شيخ مصري؛ فأحببت قراءة القرآن).
و علق أحد القراء على الخبر: حينما يكون هناك رجل واحد .. يجعلك تحب دولة بأكملها .. منذ أن عرفت أن فضيلة الشيخ مشارى راشد كويتى وأنا اعشق كل ما هو كويتى.

تتقارب كلمات الشيخ الكويتي و القاريء المصري، كمثال قوي في فتح الخير، و التقارب بين المسلمين.
نحسبه على خير، و خاصة عندما شاهدنا تواضعه، و أدبه الجم في حديثه مع التليفزيون المصري. لقد زُرِع حبه في الله في قلوب الناس، و كل هذا في ميزان حسناته بإذن الله حتى بعد أن ينقطع عمله. ربما لم استمع للشيخ قبل الآن إلا قليلا، لكن أثر كلماته الذكية و الزكية ستستمر كثيرا. و لا نزكي على الله أحدا. اعجبني في كلمات الأنشودة ذكره صفات أهل مصر، و زيارة الأنبياء لها، و مكانة الأزهر الشريف.
إن كلمة طيبة قد تفتح بلادا مثل (مثل أندونيسا المسلمة بدون قتال، بل بمعاملة التجار المسلمين و منهم العرب حين سافروا إليها طلبا للرزق، و نشر الدعوة. حيث أتى أوائل التجار من جزيرة العرب من: عُمَان، وحضرموت، والساحل الجنوبي لليمن، واتخذوا مراكزهم الأُولَى على الشاطئ الغربي لسومطرة، وكانوا يسمونها سمدرة، وكانوا أهلَ سُنَّةٍ على المَذْهَب الشَّافِعِيِّ، أمَّا الهنود فقد دخلوا الجُزُر بالمَذْهَب الحَنَفِيِّ).
و كلمة طيبة قد تقرب قلوبا (مثل مسلمي أوروبه و أمريكا الذين يتعالى -للأسف- بعض مسلمي العرب على درجة تدينهم).
و كلمة طيبة قد تصلح شعوبا (مثل أفريقيا التي نسيها البعض في الدعوة الدينية لأنها بلا بترول،  أو عائد مادي).
ليكن المسلم مفتاحا للخير مغلاقا للشر بكلمة طيبة، أو فليصمت. و ليبتعد المسلم عن أي كلمة عنصرية خبيثة؛ فقد تصنع فتنة، أو تضيع شعبا، أو تحبط عمله.
أنشودة : الله الله - كلمات أحمد مرزوق
الله الله... ياربي الله الله ...و من قلبي عل اللى اتوضا... كده من نيلها و قام صلى الفجر ولف فى مصر و حواريها الله الله الله الله.. على الازهر الله الله... الله اكبر ام الدنيا...كمان و اكتر لو قلت اوصفها انا مش هنصفها و اكفيها الله الله
***
يا رايحين على مصر... مين؟ يبعت سلامي فى كلمتين  يا اهــــــل الله مشتاق لناسها الطيبين  ودى ياما فيها مخلصين يامــــا شاء الله  و فالأزهر العلماء  تقدر تقول ما تشاء ده انا و الله بدعي لهم رب السما وقولوا اميــــن ان شاء الله ان شاء الله
***
 مصر اللى زارها الخليل سيدنا ابراهيم و نهار و ليل مشي فيها  فيها استجاب رب العباد  لما دعاه موسي الكليم عاش فيها و السيده العذراء  اجتازت الصحراء خطاويها واللى كبر على ارضها يوسف نبى و صديق و حماه
***
و قالولى عنها كلام خلاني اقول ياسلام ده انا ياللى لفيت سنين و سنين فى بلاد كتير تانين وتملى الاقى ناس بتقول جمالها غير معقول وهو بان لي حسيت وانا بين اهلها بحاجات تخلى العقل يطير
The Oxford History of Ancient EgyptAncient Egypt 2011 Wall CalendarGlobal Treasures ALABASTER MOSQUE The Mosque of Muhammad Ali Pasha Cairo, Egypt

الأحد، نوفمبر 21، 2010

فكرة موقع إلكتروني قد تفيد كتاب الرواية و القصة القصيرة العربية

المصدر: مرصد المدونات العربية على هذا الرابط

فكرة موقع إلكتروني قد تفيد كتاب الرواية و القصة القصيرة العربية .

20 نوفمبر, 2010
لما أشاهد مواقع حققت شهرة و إقبال دون أن نجد فيها مادة ثقافية أو فنية تستحق الشهرة ، و لما أتذكر أن عددا كبيرا من الشعراء و الفنانين و الصحفيين ، و كتاب الرواية و غيرهم من المثقفين مازلنا نسمعهم يندبون حظهم على عدم إتاحة الفرصة لهم من قبل الجهات الوصية لإظهار إمكانياتهم .. يقولون هذا في عصر صار الإنترنت مؤهل بكل المقاييس بأن يقلب المعادلة فيما يخص طرق الدعاية للإبداع الجيد..لما أتذكر ذلك أتساءل : ما الذي يمنع كتاب القصة ـ مثلا ـ من أن يكون لهم موقعهم الخاص ، لكن موقع قوي تتوفر له القدرة بأن يفرض نفسه على الجميع ، حيث يدفع كل واحد منهم اشتراك شهري لا يتعدى 400 دينار جزائري أو ما يعادل تقريبا ( 12.74 جنيه سوداني ، 7.570 دينار تونسي ، 1145.675 ريال يمني ، 19.75 درهم الإمارات العربية المتحدة ، 20 ريال سعودي ، 2 دينار بحريني ، 31 جنيه مصري ، 2.070 ريال عماني ، 20 ريال قطري ، 6500 دينار عراقي ، 8050 ليرة لبنانية ، 6.660 دينار ليبي ، 1491 أوقية موريتانية ، 44.2 درهم مغربي ، 249.25 ليرة سورية ، 3.30 دينار أردني ، 1.516 دينار كويتي )

الجمعة، نوفمبر 19، 2010

مقولة و تعليق

مكة 1966
بعد أن مر العيد سريعا. لدينا أربعة مقولات. سأضع تعليقي على كل واحدة. و انتظر تعليقاتكم جميعا.
1- الطريق إلى الحج إما على جمل أو دراجة !
(لقد غيرت التجربة حياتي، وأنا مستعد لأن أكررها مرة أخرى دون جدال).
(كنا مصممين على القيام بتلك الرحلة لأننا أردنا إكمال مناسك الحج لهذا العام، لأننا كنا نعلم أنه سيؤدي إلى وجود علاقة خاصة مع خالقنا.كانت هناك لحظات فقدنا فيها الحماس، ولكن لم نصل أبدا إلى نقطة نقول عندها كفى، فلندير الدراجة إلى الوراء ونعود أدراجنا .(
هذا ما قاله الشاب الحاج ناثان كايرنكروس (28 سنة(. حيث قام هو وصديقه امتياز هارون (25 سنة) بعد أن وصلا إلى مكة قبل عدة أيام من بداية الحج بعد أن قطعا الرحة التي استغرقت تسعة أشهر من كيب تاون على دراجة.ذهبا للحج بالدراجة من جنوب افريقيا إلى مكة
تعليقي: آخر أوروبي سافر للحج على ظهر جمل كان محمد أسد الذي أسلم عام1926.  وقد  حج خمس مرات، و هو صاحب كتاب (الطريق إلى مكة).
ما تعليقك بعد قراءة الخبر؟
******
2- مؤسس ويكيبيديا يناديكم، فهل من مجيب؟
قوبلت بالعديد من الأوجه المستغربة عندما بدأت أتحدث مع الناس عن ويكيبيديا قبل عشر  بعض الأشخاص كانوا متشككين من فكرة أن متطوعين من جميع أنحاء العالم يمكن أن يجتمعوا سويا لخلق مجموعة رائعة من المعرفة الإنسانية - لمجرد غرض بسيط وهو التشارك. تمثل ويكيبيديا قوة الناس أمثالنا القادرة على فعل أشياء غير عادية. إنها دليل على قدرتنا الجماعية لتغيير العالم.
جيمي ويلز - مؤسس ويكيبيديا نداء 12 نوفمبر 2010


تعليقي: كل شيء ممكن بالمثابرة.
ما تعليقك بعد قراءة الخبر؟
******
3- أرجوكم انتبهوا!
رغم الاختلافات العقائدية الموجودة فعلا، لا السوفيت ولا الشيعة ولا مسيحيو مصر استباحوا أرضنا أو قتلوا شهداءنا، لكن إسرائيل فعلت. فكيف نتخذهم عدوا وننساها عدواً؟!
 د/ أيمن الجندى- انتبهوا: هذه ليست معاركنا -المصري اليوم  13 نوفمبر 2010
تعليقي: نعم، من السهل أن نكره من نختلف معه حتى لو كان على شيء من الباطل. لكن من الصعب أن نقوم بتحرك ضد من قتلنا حتى لو كان هو الباطل نفسه (إسرائيل).
ما تعليقك بعد قراءة الخبر؟
******
4- و كأنني لست إنسانة:
(لقد تعرضت سومياتي لتعذيب غير عادي، وأود أن أرى العدالة تتحقق(
الرئيس الإندونيسي  تعليقا على تعذيب خادمة (سومياتي بنت صالان وعمرها 23 عاما) بقطع شفتها بمقص، و جروح من سمت الرأس إلى أخمص القدمين حتى فقدان الوعي، ثم حرقها بسيخ حديدي في السعودية!

تعليقي: لا تعليق. أصابني الخبر بالصدمة. في اليوم التالي،  بعد التعذيب وجدت جثة خادمة أخرى في مقلب للنفايات! فأوقفت أندونيسيا إرسال الخادمات للسعودية حتى إشعار آخر.
ما تعليقك بعد قراءة الخبر؟
******

السبت، نوفمبر 13، 2010

رسالة مفتوحة إلى عمال تشيلي

كنيسة المهد عام 1945


قالت لهم السيدة مريم: إن (لا) ستنتصر، فلم يصدقوها. ثم شاهدت المسئول في التليفزيون التشيلي يقول: يبدو أن (لا) قد انتصرت، و قالت كلمتها. و لهذا؛ فقد تحرر الشعب التشيلي من حكم الجنرال أوجوستو بينوشيه. كان الصوت يلاحقها في الصلوات ليقول لها أن الحق و المنطق ينتصر مهما طال الزمان و مهما اشتد الظلم. مر الزمان و هي في منفاها بأمريكا اللاتينية, ثم تابعت ليومين خروج عمال المنجم التشيلي من ظلمة الموت، لنور الحياة من جديد. كانت تصلي لهم و كم تأثرت بما قاله أحدهم عن الانتصار على الشيطان.  تمنت لو دعت بلدها (فلسطين) العمال الناجين ليحتفلوا بميلاد السيد المسيح و يزوروا كنيسة المهد، مهد المسيح في بيت لحم، و كنيسة البشارة في الناصرة. لكنها فوجئت بخبر أن اسرائيل هي التي تدعوهم للأراض الفلسطينية المقدسة! و لأن التاريخ يعيد نفسه، فقد حدث هذا بعد أيام من ذكرى وعد بلفور حيث أعطى من لا يملك من لا يستحق.

يا للمفارقة، أن يكون الداعي للزيارة هو من أحال حياة شعب (بمسلميه و مسيحييه) إلى ظلام. تذكرت كم يلاقي من تبقى من أهلها المسيحيين في الناصرة (ناصرة المسيح عيسى) من تحكم اسرائيل في أماكن العبادة. كيف ينتظرون في الأعياد على الحدود لساعات لزيارة أقاربهم بالقدس بسبب الجدار العنصري. بكت الرئيس عرفات الذي حوصر بكنيسة المهد قبيل ذكرى وفاته، تماما كما بكت لاستشهاد قارع أجراسها على يد قناص صهيوني. قالت : أنا فلسطينية مسيحية، و لم أزر كنيسة القيامة في القدس، أرض الأنبياء. أيها العمال الكرام، يا من انتصر الخير على الشر بنجاتكم، عندما تذهبون للقدس المحتلة، فأضيئوا لي شمعة في يوم العيد. فحتما سينتصر الخير، لأعود لأرض آبائي و أسلافي (فلسطين الحرة).
 

فهل ستساعد السيدة (مريم) في إرسال هذه الرسالة المفتوحة لعمال تشيلي قبل أن يذهبوا؟ شكرا.

تستطيع أن تنشر التدوينة (على مدونتك، موقعك الشخصي، الفيسبوك، بالبريد الإلكتروني)، مع ذكر المصدر. شكرا.

النسخة الإنجليزية للرسالة

الخميس، نوفمبر 11، 2010

قالوا هذا الأسبوع: اسرائيل لا تستطيع أن تدعو شخصا ما إلى بيت جيرانها

 
الزوار الكرام، هذه باقة مختصرة لما قرأته مع الروابط. ادعوكم أن تتفكروا فيها...معي

(تذكرة إلى السادة الوزراء: « من ولى من أمور المسلمين شيئا فاحتجب عنهم حجب الله عز وجل عنه أبواب رحمته يوم القيامة»، صدق رسول الله (صلى الله عليه وسلم).
تذكرة إلى الحزب الوطنى: « من وَلىَ من أمر المسلمين شيئا فأمّر عليهم أحدا محاباة فعليه لعنة الله لا يقبل الله منه صرفا ولا عدلا حتى يدخله جهنم»، صدق رسول الله (صلى الله عليه وسلم).

(إن أحدا لم يقدم للحوار الإسلامى المسيحى ما قدمه الدكتور العوا، الذى لم يتحدث يوما عن مسيحيى مصر إلا باعتبارهم شركاء فى هذا الوطن، بل إنه فى رده على ما أتى به الأنبا بيشوى رفض قياس العلاقة بين مسلمى مصر ومسيحييها على ما هو كائن فى لبنان، مفضلا استخدام مصطلح «العيش الواحد» على مصطلح «العيش المشترك» فى لبنان.)

(في شريط الذاكرة معلمتي الأولى في الصف الأول الابتدائي في مدرسة المنصور التأسيسية، الست كريمة، ضاع مني لقبها ولم يضع وجهها الأليف، علمتني أبجديتي الأولى، ولم تكن تدري أنها تزرع في داخلي ألغاماً، وعلمتني  أيضا كيف أرسم العلم العراقي فزرعته في قلبي و ليس في دفاتري فقط،..)

مقالة مؤثرة من موقع مهم بالإنجليزية بعنوان: ماذا رأت ليلى (في أفغانستان)

Kabul, Afghanistan – “We live in constant fear of suicide attacks,” said Laila, an Afghan woman who lives in Kandahar city and who visited with us yesterday. “When will the next one strike and where?”


مقالة بالإنجليزية في أشهر المدونات الطبية بأمريكا عن التواصل الاجتماعي الإلكتروني و الأطباء. وذلك يدعم تدوينتي الأخيرة عن وسائل الإعلام و التواصل الاجتماعي الحديثة
A social media manager is becoming an imperative position for hospitals.

لسنا ضد حضورهم. لكن اسرائيل لا تستطيع أن تدعو شخصا ما إلى بيت جيرانها). فايز السقا - بيت لحم – تعليقا على دعوة إسرائيل لعمال تشيلي لزيارة الاماكن المقدسة بالأراضي المحتلة في رأس السنة المسيحية.الجارديان 10 نوفمبر 2010.

"We are not against them coming. But the Israelis cannot invite someone to the house of their neighbours", Fayez el-Sakka, a Palestinian MP from Bethlehem, said. The Chilean miners responded to Israeli invitation by saying they were happy to accept the trip to Christian holy sites. Guardian- 10 November 2010 14.08 GMT

الاثنين، نوفمبر 08، 2010

Facebook, Twitter, and new social media


تحديث:
مقالة بالإنجليزية في أشهر المدونات الطبية بأمريكا عن التواصل الاجتماعي الإلكتروني و الأطباء. وذلك يدعم تدوينتي الأخيرة عن وسائل الإعلام و التواصل الاجتماعي الحديثة
A social media manager is becoming an imperative position for hospitals.

 القارئ الكريم: 
لقد بدأت في كتابة شيئا عن وسائل الإعلام و التواصل الاجتماعي الحديثة مثل الفيسبوك و التويتر.... مقاطع الفيديو التالية ستكون البداية. أريد رأيكم.
 أرى أن نستخدم وسائل التواصل الافتراضية لنشر المعرفة و النقاش و التبادل الفكري بين المستخدمين. لا نستخدمها  للمصاحبة و التعارف بين الغرباء من الجنسين. أحيانا تكون هذه الوسائل مصدرا لتضييع الوقت  فيما لا يفيد حتى تصل للإدمان. و هذا ليس لطبيعتها بالأساس، بل لطبيعة المستخدم نفسه. لهذا تستطيع التحكم في نفسك، و تحسن استخدامها وفق ثقافتك و أخلاقك. لا يمكن الابتعاد عنها كونها ضرورة و وسيلة افتراضية في هذا العصر. لا يجب النظر إليها باعتبارها شبحا نخاف منه، و لا محرما نبتعد عنه.  
و كما قال الشيخ الشعراوي - رحمه الله- قبل ذلك عن التليفزيون:
إنه أشبه بالسكين تستطيع أن تستخدمه في تقطيع الطعام؛ فيكون حلالا. و تستطيع أن تستخدمه في القتل؛ فيكون حراما. و الله أعلى و أعلم.

(على المسلمين في القرن الواحد و العشرين أن يعبروا عن أنفسهم بحرية مستخدمين المواقع الإعلامية و وسائل الاتصال الاجتماعي الحديث. سيتخدمونها مثل غيرهم كونها ضرورة من ضروريات الحياة لكن بمعاييرهم الخاصة. هناك قلق من تأثرهم بهذه الوسائل و من مصداقية الفضاء الافتراضي.)  د/ طارق رمضان – مقدمة حلقة البرنامج (الإسلام و الحياة).


(As Muslims step in the 21st century they are more open to media to express themselves freely. However, there's the danger of being influenced by the media as well. The point is: In the virtual space every claim does not guarantee to be righteous.) Prof Tariq Ramadan - Islam and Life. 


Islam and Life-New Media & Muslims-11-04-2010-(Part1)



Islam and Life-New Media & Muslims-11-04-2010-(Part2)
 

الجمعة، نوفمبر 05، 2010

إيمان لا يكتمل، حج لا يكتمل


 قام العالم المسلم الأمريكي بفريضة الحج لأول مرة بكل هدوء نفسي و خشوع.  لكنه اعتقد أن هناك شيئا ما لم يفعله، لكنه لا يعرفه تحديدا. و عندما مل و تعب من كثرة الأسئلة عن كيفية دخوله للإسلام طوال أيام الحج، اضطر لاختصارها من نصف ساعة إلى نصف دقيقة، دون اهتمام بمن يسأله. و أخيرا نظر للحاج البنغالي الذي سأله في الحافلة فإذا به يبكي تأثرا بالجملة المختصرة. خجل من نفسه و تمنى لو يسامحه الله على غطرسته، و يمنحه هذا الإيمان و هذه التلقائية التي تتأثر بكلمات لمجرد أنها تحكي قصة إسلام شخص. و هناك عرف الذي كان ينقصه ليكتمل حجه، وعرف الذي كان يميز شخصيته الغربية بين الناس في موسم الحج. عرف أنه يجب أن يخفض الطرف لأخوانه في الإسلام على اختلاف جنسياتهم و ألوانهم و أن يشاركهم الحب. افتقد أن يحبهم جميعا على الرغم من الاختلاف دون تكبر أو اعتداد. هذا ما نفتقده جميعا.
جاء دوري الآن لكي أشعر بإثارة عواطفي، خجلت من نفسي، و شعرت كأنني أبكي-و كدت أفعل- و لكني قاومت هذا الشعور. عرفت الآن ما افتقدته في الحج: قصور مشاعر الوحدة، و الأخوة، و الحب الذي يتطلبه الإسلام من المؤمنين.
و هذا ما أحاول أن أقوله في هذه السلسلة بإذن الله.
لقد من الله علي بأن كتبت يوما هذه المقالة بعنوان إسلام واحد و مسلمون عدة. و تأثر بها أخ مسلم و زوجه من الهند عندما ترجم لها المقالة، فبكت. لقد استحييت أن يكرمني ربي بكلمة طيبة، فأبخل بها على القراء. لقد أكون اكتب لأجل أناس من مصر مثلا ينصرفون عما اكتب يوما بعد الآخر لأنني لم أوافق هوى بعضهم المتشدد جدا أو المتسيب جدا. أو لم يعلموا أنني ابغي الاعتدال يوما بعد يوم, و ابغي كلمة حق تحاج عني يوم لا ينفعنا فيه أحد. إن الله الذي أرسل هذا التعليق الكريم من أناس لا أعرفهم من المشرق و المغرب لقادرعلى أن يعيننا حتى ننشر كل كلمة نكتبها رغما عن كلا المتطرفين و المفرطين.  لقد أساءني كثيرا تعليقات من متطرفين على الفيسبوك يسخرون مما نقلته من كلام د جيقري لانج عن رؤيته للإسلام، ثم يسخر بعضهم من بعض باختلاف مذاهبهم و بلادهم، لولا أن حذفت ما كتب و نصحتهم  بألا يعتقد الكثير أن الفيسبوك مرتعا للسخافات و التجنيات. و لأنني لا استخدمه للتعارف، إنما لنشر المعرفة و الحوار. و حين أتممت قراءة كتابه، وجدت في خلفيته دليلا أن هناك من المسلمين من سيهاجمون تفكيره و يهاجم بعضهم بعضا، لكنه قرر أن يستمر. تذكرت كيف حزن على اختلاف و تشاجر المسلمين في أحد مساجد أمريكا لاختلاف مذاهبهم و ثقافاتهم و أصولهم. لهذا فليذهب أصحاب التعليقات السالبة إلى ما يريدون ، لكننا سنستمر و نحاول. هداهم الله.
أتوقف عند مقدمة الناشر أ/ عادل المعلم للكتاب:
و تساؤلي و مناشدتي الأخيرة: ألا يجب أن نصلح جوهرنا قبل الكلام عن صورتنا؟
و قد صدر الكتاب المفكر مراد هوفمان، و جاء فيه:
الأكثر أهمية، هو نقده القوي لجوانب القصور عند المسلمين، و في الولايات المتحدة، و خارجها خاصة فيما يلي:
*توجهات الثقافة العرقية داخل مجتمع الأمريكيين.
*عدم التسامح بين مدارس الفكر الإسلامي.
*سيادة السمات الشرق الأوسطية و العربية، التي لها أهمية بيئية فقط، دون الأهمية الدينية.
*توجهات المسلمين التقليدية نحو المرأة التي لا تلتزم بتعاليم القرآن، مما يؤدي إلى شعور المرأة المسلمة بعدم الترحيب بها في المساجد.
*المبالغة في التركيز على السمات الهامشية غير الضرورية لأسلوب حياة المسلم بدلا من الاهتمام بالدروس الأخلاقية و الروحية لسنة الرسول صلى الله عليه و سلم.
*انعدام الثقة التقليدي الذي يظهره المسلمون (القوميون) تجاه إسهامات الغربيين الذين تحولوا إلى الإسلام.
حتى الملائكة تسأل  د/ جيفري لانج - تعريب د/ زين نجاتي- مكتبة الشروق الدولية 2002
 Even Angels Ask, Dr J Lang
قراءتي الخاصة للكتاب
 يقدم الدكتور جيفري لانج لما تخيله عن الإسلام ثم ما عرفه بعدما أسلم و قرأ أكثر في الدين. هذا التخيل أو الصورة الثابتة تكاد أن تكون سببا في إحجام الكثير عن الدخول في الإسلام. من ذلك أنه اعتقد أن الإسلام يحرم على النساء قيادة السيارات و العمل مثلا. و هذا ليس في الدين، لكنه في التنظيم الداخلي الحديث لدولة واحدة من أمة المليار مسلم. ربما يكون لذلك مردود اجتماعي أو ضرورة لديهم. و نتمى أيضا أن يتوخى علماء الدين الأمانة في تصنيف الأمور الخاصة بمذاهب الدين المختلفة، و الخاصة بعادات كل بلد إسلامي. نحن نتمى أن يتبين الغرب أن هناك فرق بين الدين و الثقافة. لكن كيف يحدث هذا و للأسف يرى و يعتقد الكثير منا نحن المسلمين أن ما تقوم به بلد إسلامي و طريقة واحدة فقط هو أنموذج تطبيق الدين الحق و ليس تطبيقا يختلف باختلاف المكان و الزمان و البيئة. و لنا في مذهب الإمام أبي حنيفة النعمان أسوة حسنة حين تغيرت البيئة فتغيرت فتواه. الناس يعرفون أن لكل بلد عاداتها التي قد تختلف عن الأخرى تماما. لقد جعلنا الله شعوبا و قبائل، و لو شاء سبحانه و تعالى لجعلنا أمة واحدة. هذه العادات مادامت لا تتعارض مع الإسلام ستبقى وفق الظوابط  الشرعية؛ لأن هناك في الشرع ما هو مباح و ما هو متروك.
و في الأزياء، هناك البدوية التي ترتدي الألوان الزاهية و لا يقول أحدهم أنها ستفتن الرجال في مجتمعها. بينما لو ارتدتها امراة مدنية في العمل أو الشارع لما كان مناسبا، إنما لا يحرم مثلا ما دامت توافق الشرع. كذلك الرجال لا ينبغي لهم فور تدينهم الالتصاق بزي واحد. و لقد شوهد الرسول عليه الصلاة و السلام في حلة رومية و في عدة أزياء مختلفة كما الصحابة الذين يرتدون أزياءهم الأفريقية و الرومية و الفارسية. انصحكم بمشاهدة هذه المناقشة من برنامج الإسلام و الحياة عن الزي الإسلامي.
و عن الزيارات و الاختلاط، فقد أورد الكاتب أن الإمام مالك بن أنس قال أنه لا بأس من الأسر التي تلتقي و تأكل معا ما دام هناك محارم و صحبة. بينما من عادات البلاد الخليجية أن تفرق بين الرجال و النساء. و هذه العادات تتفاوت من كونها تفرقة بينهم لأجل أن تاخذ النساء حريتها أو تمييزا للرجال و تكبرا على النساء في بلاد أخرى. إن الأخذ بالدين يجعلنا نعيد تشكيل العادات دون خوف من انتقاد الناس، و في الوقت نفسه نبتعد عن الاختلاط المحرم و الخلوة. و هذا ما ناقشه الكتاب حسب مواقف تعرض لها مؤلفه.
و عن توريث النساء، للآن نجد في مصر و بعض بلاد الخليجية من لا يورث النساء بطرق ملتوية على الشرع. للأسف  لم يغير هؤلاء بعض عاداتهم القبلية و الجاهلية، أو بمعنى أصح يتعمدون مخالفة الشرع إما صراحة أو بالتحايل متناسين أن الله سائلهم عن كل صغيرة و كبيرة. و أن هذا يعطي صورة سالبة عن الشريعة الإسلامية. إن هناك من ينتقد للشريعة التي تفرق بين الرجل و المراة إما لأنهم لا يعرفون المقاصد أو لأنهم متهجمون بطبعهم. فما عساهم يقولون عن عدم توريث النساء أصلا في بعض بلاد الإسلام.
و في النهاية أقول لكم: يفرق الدين من قلوب و عقول المسلمين بما قدمت أيديهم التي تتحايل و تتمادى في النفاق يوما بعد الآخر. ذلك أنهم لم يخلصو في دينهم و مع ربهم و اكتفوا بصورهم التي ينظر لها الناس. ينظر سبحانه و تعالى إلى قلوبهم، و يحاسبكم على أفعالكم لو تعلمون. 
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...