بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، مايو 01، 2010

و أنت هل تعترف بكوسوفو؟

قرأت لكم هذه المقالة القيمة : بإعلان إقليم "كوسوفا" استقلاله عن حكومة بلغراد وقيام "جمهورية كوسوفا" في يوم 17 فبراير/شباط 2008. أمر رفضته الحكومة الصربية المركزية وروسيا، بينما أيدته الولايات المتحدة وعدد من دول الإتحاد الأوروبي والسعودية والبحرين. اثنتين وخمسين دولة تعترف بكوسوفا دولة مستقلة، لكن لكي تصبح عضوا في الأمم المتحدة يجب أن تحصل على اعتراف 97 دولة. لذا فابُني" عبد الرحمن"، ويا جمهورية "كوسوفا": أنا اعترف بك .. وعذرا إن جاء الاعتراف متأخراً .. فأن يأتي متأخراً خير من أن لا يأتي علي الإطلاق..

أما أنا ، فقد شاهدت الرئيس  البوسني -حارث سيلايجيتش- من قريب على التلفزة المصرية متحدثا عن منتدى سراييفو 2010 في البوسنة. و أيدت أفكاره و تذكرت  معه ألم الشعب المسلم على مدى عقود في منطقة البلقان. و قد أعجبتني لغته العربية السليمة كثيرا.


لكن تعجبت قليلا من وجهة نظره التي تعارض استقلال إقليم قريب مستضعف على نفس دينه! فكما ورد في هذا الحوار: الرئيس البوسني لـالشرق الأوسط  : استقلال كوسوفو وضعنا في موقف حرج ولن نعترف به
* لغاية هذه اللحظة التي نجري فيها حوارنا، لم تعلن دولة البوسنة والهرسك موقفا رسميا من استقلال إقليم كوسوفو، ما هو موقفكم الرسمي ولماذا التأخير في الإعلان عنه؟
ـ لا أعتقد أن البوسنة والهرسك ستعلن اعترافها بدولة كوسوفو قريباً، وذلك لأسباب داخلية، فالبوسنة تمر بلحظات حساسة جداً والاعتراف بكوسوفو في هذه الفترة ليس في صالح الاستقرار داخل البوسنة والهرسك. ولا أعتقد أن هذه الخطوة قد تكون حكيمة في هذه اللحظة، وعندما يأتي الوقت المناسب سنتكلم عن هذا، أما الآن، فالاعتراف بكوسوفو ليس على جدول أعمال الرئاسة أو الحكومة الحالية.


* تعني أن استقلال كوسوفو وضعكم في موقف حرج، وزاد من حساسية الوضع في داخل البوسنة؟


ـ هذا صحيح إلى حدٍ ما، فمن جهة، فإن منطقة البلقان باستقلال كوسوفو تنتهي من سلسلة أحداث بدأها النظام في بلغراد في فترة الرئيس السابق ميلوسفيتش الذي صحيح أنه توفي لكن مشروعه ما يزال حياً، ومن صلب أهداف هذا المشروع انقسام البوسنة وهو ما حاولوا تحقيقه في السابق عن طريق القتل والدمار وسياسة التطهير العرقي، والنتيجة أن حوالي المليون بوسني يعيشون خارج وطنهم. للأسف نحن لا زلنا نتعامل مع آثار الماضي الحزين، وكما تعرفين فقد حملت محكمة العدل الدولية في 26 فبراير 2007، صرب البوسنة مسؤولية جرائم الإبادة الجماعية التي ارتكبت في البوسنة والهرسك، وقالت في تقريرها بأن دولة صربيا لم تقم بتسليم مجرمي الحرب إلى حد الآن، ونحن سنرفع شكوى إلى مجلس الأمن في الأمم المتحدة بهذا الخصوص، إلا أن هناك أمورا تعيقنا، وقضية كوسوفو كانت ولا تظل قضية مهمة وتنعكس بشكل كبير على الوضع في البوسنة، وخاصة بسبب وجود حوالي مليون من الصرب في البوسنة، اضافة الى أن تصريحات بلغراد الرسمية تحاول أن تنتهك السيادة البوسنية أحياناً، وهناك دوائر سياسية متطرفة في صربيا تريد أن تعوض خسارتها لكوسوفو على حساب البوسنة والهرسك.
عزيزي القاريء لنلملم جوانب الموضوع و لا نتسرع في الحكم: هيا لنلق نظرة على قائمة بالدول والمنظمات التي أبدت موقفها بخصوص الاعتراف بجمهورية كوسوفو
  بعد إعلانها الاستقلال في  17 فبراير 2008 . سلبا أو إيجابا أو غير ذلك.



اعتراف المملكة العربية السعودية: قال بيان صادر عن وزارة الخارجية السعودية إن قرار الاعتراف بكوسوفو يستجيب للروابط الدينية والثقافية بين البلدين ولحق شعب كوسوفو في الاستقلال. ويأتي القرار السعودي بعد أكثر من عام من استقلال كوسوفو في 17 فبراير/شباط من العام الماضي. والسعودية هي الدولة الثامنة والخمسون عالميا والثانية عربيا التي تعلن اعترافها بكوسوفو بعد دولة الإمارات العربية المتحدة.

بينما أكد وزير الخارجية الأسبانية ميجيل أنخيل موراتينوس يوم الاثنين ان اسبانيا لن تعترف باعلان كوسوفو استقلالها. وأضاف متحدثا للصحفيين "موقفنا واضح.. عدم الاعتراف باعلان من جانب واحد.. لا يوجد لذلك أساس قانوني دولي."


  طبعا مصر كانت دولة محايدة ذات موقف غير واضح!كما جاء في التقرير.... فلتحيا الخارجية المصرية (هذه جملة ساخرة). 
موقف غير واضح. صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أن الالتزام بالقانون الدولي والشرعية الدولية أفضل وسيلة لتحقيق الاستقرار في إقليم البلقان، مشيراً إلى أن استقرار البلقان يأتي في مصلحة مصر، لكنه لم يحدد ما إذا كانت مصر ستعترف بكوسوفو كدولة مستقلة أم لا.[5]

و أنت عزيزي القاريء: هل تعترف ب كوسوفو؟

هناك 14 تعليقًا:

Sonnet يقول...

* ربما هي سياسة البين بين..و انتظار من يؤيد و حساب أية مصالح أو مضار ستنتج
ضاربين بالدعم اللوجيستي و الاقتصادي لبلد مسلم ضعيف عرض الحائط

*ربما أيضا امتنعوا وفاءا للسيد جوزيف تيتو، فالعرب يفون للموتى أكثر من الأحياء
لكن كانت أيام و مصالح مع يوغسلافيا و انتهت...

*و إن كانوا أذكياء فعليهم الدخول بقوتهم مثل السعودية و تركيا
(اقصد القوة الاقتصادية و المعنوية) لترتيب أمور هذه البلاد
و بما يسمى القوى الناعمة SOFT POWER مثل الدعم الإعلامي و التأثير الفكري
الذي يؤثر دون استخدام قوة الحرب أو التحكم الخانق للدول الكبرى

*لكن هؤلاء العرب و المسلمين لا يفقهون،و هذا هو السبب الرئيس.
رب اغفر لقومي فهم لا يعلمون

OTOUMANAR يقول...

كوسوفو (باللغة الصربية) أو كوسوفا (باللغة الألبانية) (أو قوصوة أو قوصوه، وهو الاسم العربي التاريخي لإقليم كوسوفو سابقًا)، كانت محط خلاف سياسي بين صربيا وألبانيا بسبب كثرة سكانها الألبان ومطالبة ألبانيا بها. حتى أعلن البرلمان الكوسوفي بالإجماع أستقلالها يوم 17 فبراير لعام 2008 وإعلان برشتينا عاصمة لها [1][2]
تحدها جمهورية مقدونيا من الجنوب الشرقي وصربيا من الشمال الشرقي والسنجق والجبل الأسود من الشمال الغربي وألبانيا من الجنوب. عاصمتها بريشتينا. يبلغ عدد سكانها مليونين وثلاثمائة ألف نسمة. يبلغ مساحتها 10,577 كم2 ونسبة المسلمين 90% هم من الألبانيين و5% صرب و5% قوميات أخرى

شكرا لك وتقبلي مروري

Historian يقول...

There is a reason why Bosnia Didn't recognize Kosovo.. that can effect their religious motives.

First of All.. Kosovo historically does not belong to the Muslim Albanians living currently in Kosovo. Albanians came to Kosovo as emigrants hundreds of years ago.. and they populated the area only to claim it later as theirs.. and make it part of Greater Albania.

Another reason is the international law... What Kosovo did.. is unilateral act.. which is against it. So Bosnia's decision not to recognize it is perfectly correct.. historically and internationally.

Another thing.. what happened to the Muslims in Bosnia can not be compared to whats going to the Muslims in Kosovo under any condition, because simply in the case of Kosovo.. the muslims are not victims.. but they are taking a land that belongs to Serbia, and to support an agression just because they are muslims is wrong.

So yea.. don't recognize an independent Kosovo either myself. They should follow the international law.. and if they want freedom as they claim they have to negotiate Serbia.. and settle down an agreement which will preserve their rights as a minority different culturally and religiously but essential part of Serbia.

Sonnet يقول...

أهلا بكم
اقرأ التعليقات الآن
تحياتي

Sonnet يقول...

Yes, one side declaration of Bosnia might be an obstacle...Despite many countries did so before and all countries said OK, No problem!

The right of independence and the freedom should be the rule.

Sonnet يقول...

@Historian

Thanks for comment: The historical background and the difference of hard times and events between Bosnia and Kosovo may be a rationale.

However, Take an example, what happened in Palestine they are waiting the international law decades ago.

Israel took no time to obtain its acceptance either by power, force, relations, or whatever....

In Cyprus, there was other principles

كلمات من نور يقول...

العالم ماشي نحو نهايته يا سونيتي

حاجه بجد توجع القلب بس نقول إيه؟ إنه هوان أصاب هذه الأمة ولا حل سوى العودة للإسلام الحق ونصر الله كي ينصرنا ويثبت أقدامنا ........

Sonnet يقول...

@ كلمات من نور
أهلا بك عزيزتي
العالم ماشي بمزاجه
بمبدإ القوي يأكل الضعيف
مبدإ الغابة
****
الإسلام يستلزم القوة

لكن لا تنسي
ان الله ينصر الدولة غير المسلمة بسبب من قوتها
فإذا كانت مسلمة اسما و ليست قوية
فكريا و خلقيا و اقتصاديا و ...
فإنها تنهزم
ليس لأنها مسلمة
لكن لأنها ضعيفة
و العكس بالعكس
****
بالنسبة لدول
البوسنة و غيرها من الأقليات المسلمة
أنا اتعاطف معهم
لانهم
مسلمون
و لأانهم مستضعفون مظلومون
لكن اتعلم من تجاربهم
أنهم لم يكونوا أقوياء
لهذا جارت عليهم الدول الباغية الظالمة
و تحالفت
و فعلت ما فعلت من جرائم حرب و قتل و إبادة جماعية
****
اللهم انصرنا
آمين

Sonnet يقول...

أراكم غدا
تصبحون على خير

صيدلانية مسلمه يقول...

عذرا للتحليق بعيدا عن الموضوع

ندعوكم لمشاركتنا حملة إصلاح الجيل من أجل التحرير .
(حملتنا حملة أفعال مش بس كلام )

ونرجو منكم وضع لوجو الحملة فى المدونة

والتفاعل مع الحملة

ونفع الله بنا وبكم الأسلام والمسلمين
http://forelaqsa20.blogspot.com/

الفقيرة إلى الله أم البنات يقول...

دكتور سونت حبيبتى
مشكلة الحكام فى العالم الإسلامى لا يهمهم إلا الكرسى وما سيأول إلى الاحفاد من بعد الابناء لانهم ضمنا رتبوا أمور الاحفاد
النظام الاسلامى لم يعد يحكمه الخوف من الله
ولكن الخوف على مصالحهم والخوف من أمريكا واسرائيل
أى شخص أى دول لا تعلن رايها فهى فى الحقيقه تخاف من امريكا وتريد ان تكون بعيده

وليس الثور الابيض ببعيد

كلمة أخيرة وهى كلمة لله

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلاً


طبعا ضعفنا هو ما يجعل الناس تأكلنا...ولكن لاننا لم نستوفى الشرط
المؤمنين

شمس العصارى يقول...

موضوع رائع يا دكتورة
واطلالة على المسلمين المعذبون فى الارض
نهاية التسعينات كنت اتابع عن كثب ما يحدث فى كوسوفا
وكنا نفجع للمجازر
وكنا نفجع اكثر للتواطؤ و السكوت من العلم كله
وبعد ما امريكا احرجت جدا انسانيا
و بعد ما اوروبا خشيت من تنامى الصرب
تدخل اخيرا الاطلسى ووجه ضربة موجعة للصرب
المهم اذكر جيدا حينها لماذا عارضت ليبيا استقلال كوسوفا بل انها كانت تندد بضربات الاطلسى لانها حينها كان مفروض عليها الحصار الامريكى الاوروبى و كانت ضد سياسة امريكا على طول الخط
لكن من عرضك للموضوع استغربت جدا من موقف مصر و الدول العربية و الاسلامية عموما
فالكل يخاف و يعمل حساب امريكا و يخشى معارضتها
لكن امريكا هنا وافقت على الاستقلال
واذا كنا نعذر البوسنة و الجمهوريات الاسلامية المنفصلة عن الاتحاد السوفيتى
فبماذا نعذر بقية العرب و المسلمين
قمة التخاذل
لله الامر من قبل و من بعد
لهم و لنا الله

Sonnet يقول...

@ أم البنات
@ شمس العصاري
صيدلانية مسلمة@
اهلا بكم
أشكركم على التعليقات الكريمة
و التي أسعدتني

Sonnet يقول...

http://www.kosovothanksyou.com/

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...