بحث هذه المدونة الإلكترونية

الاثنين، سبتمبر 28، 2009

أحداث المسجد الأقصى







مصدر الصورة: متحف للفنون فى بلد عربي

اليوم، أعيد مقالا سابقا كتبته منذ شهور، يتناسب مع الأحداث الأخيرة فى المسجد الأقصى بالقدس.
المقال حزين بلا عنف، عميق لا سياسة.
سأعلق فى نهاية المقال فى فقرة واحدة. و لسان حالنا يقول مع السيد سميح القاسم: يارب أنا متأسف.
*******************
كلمات عن غزة....كلمات عن العرب... كلمات عنى....هى سرديات كتبتها على مر الأيام

يا الله.
2. لمن اكتب؟
3. لماذا يحدث هذا العدوان؟
4. حيث الكلمات فى السموات.
5. هؤلاء الرجال العظام كتبوا كلمات وارفة.
6. مصر أرض الكنانة.
7. و ماذا بعد؟
8. هذه الشمس الزائفة أرمدت عينى.
9. من فضلكم انشروا.

******************************
يا الله.....


تقول لى صديقتى اكتبى بعد أن تشاهدى ما حدث فى غزة بالتليفزيون. كنت أعلم أن قلبى لا يحتمل لكنى وعدتها أن أشاهد و اضطررت أن أوفى.
فى التلفاز كانت الصور تتكلم بلا تعليق. كانت الجراح تتسع. كانت الدماء تنزف بحارا بلا شطئان. ثم الجثث الزكية تتلاحق. و كل هذا يحملنا الذنب، ذنب الصمت. هل تغنى عنا الدعوات و فى صمتنا على مدى عقود ذنب من الذنوب المخذيات؟ ذهب الناس ليتبرعوا بالدماء فهل تحقن الدماء الدماء؟
مشهد فالثانى، ثم تخرج كلمة واحدة......
يا الله
لم يعد لدى كلمات إلا هذه الكلمة.
يا الله
فخرجت كالروح تستغيث بخالقها و عرجت على السماء لتنادى رحمانا رحيما،سبحانه هو، تناديه و تسترحمه فى أهل الأرض.
يا الله
خرجت متدرجة كالروح فى صعودها مرفرفة على المكان شاهدة على جرم اقترفته خنازير هذا الزمان.
يا الله
خرجت تتسابق مع حوالى 400 روح زكية استشهدت فى حصيلة قصف الأيام الخمس السابقة لتلحق بركب من الشهداء يحشرون فى حواصل طيور خضر ترتع فى العرش راضية مرضية.
يا الله
خرجت صرخة لا أعلم إن كنت اعترض أم كنت ارتعد من هول ما أرى.
يا الله
لكنها كلمة واحدة لم يعد لدى غيرها. ما أفقرنى! بل ما أغنانى! وي كأنى نسيت معناها.
يا الله
و هل يتقبل الله صمتى و سلبيتى؟ ربما فالله غفور ...لكنه غفور للذنب بعد التوبة.... يبدو أنه ليس لدى فى دنياى ذنوب فحملت نفسى ذنب الصمت و أنا امتلك نعمة من الله و موهبة الكتابة. إذن على أن اكتب شيئا مفيدا و إلا صار صمتى ذنبا....
يا الله
تقاطرت الدموع من عينين لوزيتين و سرى فى الجسد برودة ثم غثيان شديد. تمالكت أعصابى و اغلقت التليفزيون متحاشية النظر إليه . جلست قليلا ريثما استعيد قواى. كدت أن اسقط اعياءا من هذه البشاعة. هرب منى الدم و ضاع منى العقل. و ما زالت خفقات القلب تدب لكنها تئن تحت بشاعة ما رأت. الكلمات تتفلت منى لتقول لى: اكتبى شيئا. كانت تعنفنى و تؤنبنى ثم تحتقرنى.

********************************

لمن اكتب؟

على الهاتف يكرر الأديب الكبير كلمة اكتبى... و كان يثنى على ما اكتب فكان كريما و متحيزا لأديبته الصغيرة... ماذا حدث هل اتفق مع صديقتى و هو لا يعرفها؟ ربما.
لكن عفوا سيدى...ما جدوى الكلمات فى كل صورها نثرا و شعرا ،فصحى و عامية، مقرؤة و مسموعة و مرئية؟ ما جدوى الكلمات و الأفكار فى وسط إعلامى لم يعد يحفل إلا بالهمسات و اللمسات و التهييس و قل ما شئت من بذئ الكلمات، فلقد أعف عن وصفها تهذبا و خجلا من حال الإعلام فى هذه البلاد.
هل شاهدت سيدى مذيعة أحد القنوات العربية تقول أن اسرائيل الان تشن عدوانا على فلسطين المحتلة و لم تفرق فى شرحها بين غزة و أريحا و القدس و الضفة. يبدو أنها تعيش منذ عقود أو أن الكلام مكتوب قبل التسعينات و يكررونه. أو أنها ترى غزة محتلة كنوع من الفلسفة الفكرية، فغزة فعلا لم تنعم بالحرية وتحت الحصار و كنت قد أشرت من قبل فى مقال سابق لى أننى أرى كل الأراضى الفلسطينية محتلة. هل من الممكن أن تكون المذيعة قد قرأت مقالى فتأثرت به؟ لا اعتقد.
******************

لماذا يحدث هذا العدوان؟
هل تعرف لماذا حدث هذا؟ لأننا صرنا أحقر المخلوقات. تركنا العقل و صرنا كالحيوانات فحق لحفدة القردة و الخنازير أن يهلكونا و نحن كثير و اى كثرة تلك التى كغثاء السيل فلا فائدة منا.
أو تريدنى أن اكتب لاستحث و استنهض أمة من الوجهاء تغرق فى العسل و المنى. لفليهنئوا.
أمة من الجياع ( نامى جياع الشعب نامى حرستك آلهة الطعام).
أمة من الرعاع لا تنتظم فى فعل.
شر أمة أخرجت للناس.
و حدث و لا حرج فهم العرب.
لمن اكتب يا سيدى؟
يرد على قاطعا:اكتبى ماعليك الا النداء. أد الأمانة و ليس عليك الإجابة. هناك القليل ممن سيستجيب و يفيق الان، و هناك الكثير ممن سيأتى بعد ليلبى. لكن لم يحن موعده بعد.
أرد : ياله من قيد كبلتنى به يا سيدى. أي أمانة عظيمة حملتها يداى لتكتب شيئا!

***********************************
حيث الكلمات فى السموات

لقد صعدت الكلمة التى كتبتها من قبل، فكانت حينا عملا أدبيا و حينا مقاما أو دعاءا، و حينا نداءا مقدسا. ثم اختبئت منى باقى الكلمات قديمها و حديثها صعد الصالح منها الى العلا و اختبئ الطالح ليدفن تحت الارض. أناديها و اصطنعها واستغيث بها : أين أنت أيتها الكلمات؟ ماذا أقول و ماذا أكتب ؟ اعينينى. أو تعنفينى ثم تتركينى وحيدة. الان لم تعد لدى قدرة على الكتابة. ليس فى ذهنى قصة أدبية أو مقال جديد. ليس لدى غلا الشعور بالاشمئزاز مما رأيت.
لمحت الكلمات ترمقنى من بعيد ثم اختفت...هل كانت تعاتبتنى وتلومنى على تفريطى فى جنبها؟ هل كانت تودعنى؟ لم أعد اعلم شيئا افعله هل أسرع وراءها لأقول لها أيتها الكلمات الطاهرة أين وليت و تركتينى ملاكا يجول فى دنيا البشر ..اقول لكى ساكتب شيئا لعلك ترمقينى نظرة رضا تشبعنى دفئا و ارتياحا. فيهدأ هذا العقل و يطمئن ذلك القلب...
************
هؤلاء الرجال العظام كتبوا كلمات وارفة

فى السموات صعدت الكلمات لتجد شهيد الكلمة غسان كنفانى أسمرا حلوا نديا لا أثر لمرض عليه و فى عينيه ضيا كنت دوما ألمحه فى صوره كان دليلى و لم يزل. ناديته ساكتب يا سيد/غسان. ألم تقل لها من قبل (اكتبى أيتها الحلوة الشقية بوسعك أن تكونى كالرمح) . أليست هذه كلماتك لها؟ ساكتب أيها المغبون أيها الشهيد يا شهيد الكلمة و ستخرج كل الكلمات باقية أمام كل ما سيفنى من القاذفات و الطائرات والصهاينة.
و سمعت صوته من بعيد شهيد الكلمة الشاعر/ معين بسيسو الذى ناء قلبه أن يتحمل بعد أن فاض لنا قوة و ثورة و تحليلا لسفر فلسطينى طويل جسدته كلمات أشعاره هنالك كان السيد معين يبكى و يستصرخ و يسخر. يبكى محمد و يستصرخ المتاريس و يسخر من أيها الكتاب يقصد السلبيين أو المنافقين فلم أعد اذكر.
لماذا تخرق أذنى كلمات توفيق زياد إذ ينادينا و يشد على أيادينا و يغنيها أحمد كعبور؟ ثم الشيخ إمام يلحنها لى نشيدا وطنيا إذ لا أعرف غيره؟ ويثنيها بأنشودته ( يا فلسطينية). جميعهم هؤلاء الرجال العظام يارب يحملونى معهم خذلان كان قبل أن أكون. لكنهم لايزالون ينادون. اسمعهم. كل الشهداء ينادون غسان كنفانى ينادينى قبل أن يقترب من سيارته الملغمة ينادينى ثم يرحل شهيدا فى عليين. معين بسيسو يطلق على لعنته النادرة (السفر) بصوت كرم مطاوع ثم يسقط بنوبة قلبية فى لندن. كلهم فى رقادهم ينادون. فى السموات كلماتهم ورافة كالظلال. حفيفها ينادينى؟ ألا يوجد قلب رحيم بهؤلاء الشهداء. لم أعد استطيع أن اتحمل تأنيب الشهداء.
ساكتب فإن غيرت شيئا فحسنا و إن لم أغير فساترك لهم الكلمات لعلها تغير شيئا و يسمعها أحد فالكلمات تخلد حتى لو انعدمت اذان الرجال و سياتى يوم تجد فيه من يسمعها و تلهب حماس رجل فى زمن قل فيه الرجال.

*******************
مصر أرض الكنانة

و من مصرسبقتنى خير الكلمات. كتبها الأديب المصرى و رائد الأدب الإسلامى الحديث د نجيب الكيلانى فى (أرض الانبياء).
ثم تلاها الكثير من الكلمات و اذكر منها الفصل السادس فى رواية الأديب المصرى الكبير بهاء طاهر فى (الحب فى المنفى).
إليكم مقتطفات من عظيم الكلمات فهل تستطيع قلوبكم أن تقرأ هذه الكلمات التى صورت ما فعلته اسرائيل على مر العصور فى مذابح متتالية.
1948 فى (أرض الانبياء)
1982 فى (الحب فى المنفى)

*******************************************

و ماذا بعد؟

لقد حاولت أن اعرف و ماذا بعد من كلام الناس و من متابعة سريعة لعناوين نشرات الاخبار فلم أجد شيئا كنت انتظره لم يحدث شئ ذو تأثير.
وما عساى صاحبة القلب البرئ انتظر؟ حقيقة كنت انتظر ما قاله السيد عمرو موسى يتحقق. كنت انتظر من معالى صاحب السمو الملكى الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودى أن يفعل ما فعله الملك المرحوم بإذن الله فى 1973. كنت انتظر الملايين ممن تتساءل عنهم جوليا بطرس. لا أعلم هل هو من قبيل السذاجة أم من سبيل الأحلام الوردية عندما ظننت أن العرب سيفعلون. لكنهم فعلوا شيئا لا أحبه. لقاءات و تصريحات. و لقاءات القمة تستعد لكيلا تفعل شيئا فقد حددت موعدا على بعد سبعة أيام من الحدث. يبدو أنهم يوفرون الوقت و الجهد لكى يخرج الشجب مجمعا بعد أن تكون اسرائيل قد أجهزت على مابقى من غزة. و كأنهم يقولون لها خذى وقتك حتى نستعد لتحضير الكلمات على الرغم من أنها ليست الاولى لها و لا لهم و كلمات الاستنكار و الشجب معروفة دوما و معدة سلفا. لا اعلم لماذا أرى فى صورة كل العرب شيئا اخر مقززا.

************************
هذه الشمس الزائفة أرمدت عينى

أرد على نفسى و أقول: لا لن يفعلوا شيئا. يبدو أن استعمار العقل بدأ يتسرب و افقدنى هويتى. أم إنها الحقيقة؟ أنا أرى أحلاما لن تتحقق. و فى النفس وقته اعتقد أنها ستتحقق يوما. ما هذا الذى اكتبه؟ يأس أم أمل؟ حقيقة أم وهم؟ هل أنا أرى شمسا زائفة أرمدت عيناى؟
إننى اتخبط فاعذرونى، فالمصاب جلل. و المشاهد القليلة و الأحداث العظام أقوى من ضعفى. مازلت الطفل فى جسد امرأة . والعقل فى قلب لا حيلة له. لهذا كتبت لك يا رب لاتخلص من الذنب الذى حمله كل شباب العرب قبل أن يولدوا من 1948 و ما قبلها. اه يارب هل يحمل العبد وزرا قد اقترفه الجد؟ الان أقولها و إذ اضطر أن اعترف بالذنب مشاركة بذنب واحد. ذنب الصمت. و ذنبا اخرا اخبئه: أنى قد تعللت بأن انكر فقط بالقلب. و اخذت أردد كغيرى (هذا أضعف الإيمان). وقد كان عذرا أقبح من ذنب. ليتنى اعترفت بالذنب بدلا من أن اتأول الحديث على هواى و على مرادى فكان ذنبا ثالثا.

****************

من فضلكم انشروا

من فضلكم انشروا هذا الادراج المكتوب (البوست)
انشروه كاملا قص و لصق فى مواقعكم و مدوناتكم.
انشروه باسمى، باسمكم، بأى اسم.
انشروه لعل شيئا يحدث.
*******************

أكثر من ثلاثة آلاف زائر للمقال السابق
على موقع منشورات
و لم يحدث شيئا
جديدا مفيدا منذ بداية 2009
إبان العدوان على غزة
______________

فى العام 2000
كانت الانتفاضة الثانية (الدرة)
فى مثل هذا الوقت كنت مشغولة بالدراسة
و لم اتابع إلا ما تمليه القناة المصرية فى نهاية الاحداث
لانه لم يكن لدينا فضائيات
كل ما أذكره الآن أننى دعوت:
ليت السلام يعم الأرض

__________________

فى نهاية العام 2008
لم أقوى على رؤية أحداث غزة
ليت الله يتقبل الشهداء
و ليته يعفو عنا و عن جهلنا و تقصيرنا


_______________

فى العام 2009
تتكرر الاقتحامات للمسجد الأقصى

يدور الزمان و علينا كأنه لا يدور

الأحد، سبتمبر 27، 2009

Red Day is WHD




my red rose
Originally uploaded by MONAJAH


Today is WHD

World Heart Day

27 September 2009

Cardiovascular diseases are the world’s largest killers, claiming 17.1 million lives a year. Risk factors for heart disease and stroke include raised blood pressure, cholesterol and glucose levels, smoking, inadequate intake of fruit and vegetables, overweight, obesity and physical inactivity.



But do not forget
to go red for women!

By joining the Go Red For Women movement, you become part of the fight against heart disease, the No. 1 killer of women in America. Your involvement in the movement can help save lives of mothers, sisters, aunts, daughters, grandmothers, best friends, and other women just like you!


يوم القلب العالمي

27 أيلول/سبتمبر

تمثّل الأمراض القلبية الوعائية، بما في ذلك النوبات القلبية والسكتات الدماغية، أهمّ الأمراض الفتاكة في العالم، إذ تحصد أرواح 1ر17 مليون نسمة كل عام. والغرض من يوم القلب العالمي هو إذكاء الوعي العام بكيفية الحد، إلى أدنى مستوى، من عوامل الاختطار المرتبطة بتلك الأمراض، مثل التحكّم في الوزن وممارسة النشاط البدني بانتظام.

ويتولى الاتحاد العالمي لأمراض القلب، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، تنظيم أنشطة في أكثر من 100 بلد. وتشمل تلك الأنشطة توفير فحوص طبية وتنظيم مسيرات ومسابقات عدو ودورات للحفاظ على اللياقة البدنية ومحادثات عامة وعروض فنية ومنتديات علمية ومعارض وحفلات غنائية ومهرجانات ومباريات رياضية.

روابط ذات صلة

- الاتحاد العالمي لأمراض القلب
- المزيد عن الأمراض القلبية الوعائية - بالإنكليزية
- ما الذي يمكنني فعله لتلافي الأزمة القلبية أو السكتة؟



الجمعة، سبتمبر 25، 2009

يوميات رمضان 1430


الأخوة و الأخوات...هذه يوميات رمضان للعام 1430.

و تشمل كل  تدوينة "صور التقطتها من مكة و المدينة و حكم دينية و ابتهالات".

نسالكم الدعاء و التعليق.

الخميس، سبتمبر 24، 2009

أنا و المسجد


masjid 3
Originally uploaded by MONAJAH
مسجد
سحب
شجر
زهور


أول ما تفتحت عليه عينى هذا الصباح

كم كان يوما جميلا يا الله
تحققت فيه بعض الأمنيات

اللهم دم علي نعمك العظيمة


وهذه مجموعة صور المساجد

ماهية الأدب في حياتك؟



على سبيل التقديم أو التشويق: من لا يعرف باولو كويلو؟


أثناء الحديث، علقت بحكمة أعرفها جيدا.
كلتاهما س
ألتا: من قالها؟
(يبدو أن الحكمة نالت إعجابهما؛ لهذا سألتا عن القائل.)
قلت لهما: إنه الأديب باولو كويلو.
(يبدو أننى قلتها بتلقائية.)
ردت الزميلة الأولى (فلانة): من هو؟ تعرفيه يا علانة؟
ردت الزميلة الثانية (علانة): لا. من هذا؟
ابتسمت بتلقائية و أدركت أنهما تمزحان.
ضحكت و انأ أقول: حلوة دى بتهزروا
فردتا معا (فلانة و علانة): لا مش بنهزر
جا
ل في ذهني أنهما تمزحان لتضحكان من عقلي فانا أصغر لهذا فانا محل السخرية.
و مع الأخذ و الجذب تراءى لي أنهما تمثلان في الكاميرا الخفية باقتدار (لا أعلم هاجس الكاميرا الخفية ،إذ كلما حدث لخبطة ظننت أن الطرف الأخر يمثل في الكاميرا الخفية. و لهذا تدوينة أخرى).
لكن قلت لهما على سبيل الاحتياط: إنه الأديب البرازيلي العالمي مؤلف الخيميائى
و كنت انتظرهما لتردان بأي طريقة تنهى هذه المحاورة. على الأقل يعدن بأنهما ستبحثان عن كتبه.
لكن فلانة قالت لى: خيميائى؟ خيميائى إيه؟ و برازيلى إيه؟
و ضحكت علانة، فعرفت فجأة أنهما لا تمزحان.
و تعطلت الابتسامة المندهشة على وجهي لتتحول إلي حزن و أسى.
ربما كلمة خيميائى مضحكة. ألم يكن الأجدر بى أن أقول الكيميائي كما يرد فى الترجمة الأبسط؟ أو حتى ساحر الصحراء كما أسماها الأستاذ بهاء طاهر؟ أنا نفسى تعبت لافهم معنى الخيميائي.
رددت: كيف لا تعرفانه عموما؟
اسأل وفي ذهني أعدد لهما الأسباب. ربما ليس هناك وقت للقراءة و معرفته ربما ليس هناك مال موفور لشراء الكتب ربما..........
لكن اعلم جيدا أن هذا ليس حالهما.
كما أن الرد بكل هذا الاستخفاف يحمل معنى آخر. فقررت أن اعرف ما الخطب.
فتطرأ الحوار إلى أن الأدب تضييع وقت و فلوس على كلام فاضي!
هكذا اجمعتا.
يعنى لو الوقت و الفلوس ضاعوا على كلام مش فاضى يكون إزاى ؟ كتب إيه الطبخ مثلا؟ إن لبدنك و لروحك حقا. و الأدب يكسبنا خبرات و معارف. و الشعر يمنحنا رقة مشاعر لم نكن لنحصل عليها إلا بالقراءة. إنه يجلب لنا العالم و خبراته في رواية.
قالت علانة: طب ما احنا بنتفرج عل الدش و فيه كل حاجة فى الدنيا. لازم كتب الأدب؟
قلت: اه فيه صور كل حاجة فى الدنيا لكن مش فيه الرواية.
ردت علانة لتوضح لي: لكن فيه افلام و تمثليات نفس قصص الروايات و يمكن مستمدة منها. يبقى ليه اقرأها.
فعلا الفن يقدم الادب بسهولة و اقتدار فى بعض الاحيان. لكن لا يوجد فيه أدب مقروء. ليس فيه الكلمة. ليس فيه اللغة. فى البدء كانت.....لن تقتنعان.
ليس فيه التوحد مع الكتاب و الكاتب و حالة القراءة التي تشغل المخ أحيانا و تؤثر على القلب أحيانا. لن تقتنعان.
عذرتهما بأنهما لا يعرفان باولو كويلو في البدء. فأنا لم أعرفه جيدا إلا من سنوات قليلة. القضية ليست كم الأدباء و المؤثرين الذين نعرفهم. جهلي لبعضهم ليس عيبا. فأنا لست بأديبة محترفة. لكن الإنسان العادي العربي لا يعرف على الإطلاق قيمة الأدب و يقلل من قدره ليختار الاعمال الفنية باعتبار الرواية و الفيلم حدوتة مكتوبة و مرئية فقط. فأيهما أسهل له؟ يا له من ذكاء و (فهلوة) عربية. بالطبع لو كانا (حدوتة) و كفى، لاخترت قبلهم الفيلم. ألا يكفيني تعب العين في القراءة؟
دار هذا في خاطري و حاولت توصيله بعامية و بأمثلة.
قبل أن تتحول المناقشة إلى جدال آثرت أن انتهى إلى هذا الحد فقد وضحت الهدف من قراءة الرواية و الأعمال الأدبية. و عرفت وجهة نظرهم إلى حد ما أو هكذا اعتقدت.
لكنى توقفت و عدت، لما رمت أحداهما الأدب بأنه حرام و كأنها تقول الأدب قلة أدب.
قلت لنفسي: ألم تكن أحسن القصص تملأ القرآن الكريم؟ ألم تنفرد سورة يوسف بقصته؟ وإذا كانت لم تقرأه فكيف تحكم عليه جملة؟
سكتت قليلا عندما بدا على ثلاثتنا شئ من الإحراج و الارتباك. فقالت اقصد أن بعض الروايات قصص حب و غرام للتسلية و بعضها صار حثالة.
سالتها معك حق. لكن كيف عرفت و أنت لا تقرئين كثيرا.
قالت لا أنا كنت اقرأ قليلا لكن الآن يكفيني عنوان الكتب لأعرف على أي شئ يتحدث.
اقنعتنى بالفعل بأن هناك دور على الأدباء ليصرفوا الناس عنهم بدونيتهم في الكتابة. مما وصم الأدب عموما بأنه قلة أدب. و اقنعتها بأن هناك دور الناس لينصرفوا عن الأدب الحق.
نأخذ الشق الأول. ببساطة الأدب أحيانا – و كما قالت- يكون قلة أدب. و هذا سنحذفه من حسابنا. لأنننا سنخاطب فيه أدباء استغلوا موهبتهم فى الكتابة غير الأمينة. و هؤلاء كيف نكلمهم؟
ثم نتحول للشق الثاني و الأساسي في الموضوع: نظرة الناس للأدب في الحياة.
اقصد من كلمة الناس أي كل فرد. كيف ينظر الفقير و الغنى، المتعلم و الجاهل، الفوضوي و الملتزم و الوسط، الصغير و الشاب و الكهل، الرجل و المرأة، المرأة العاملة و ربة المنزل سواء متعلمة أم غير متعلمة؟
الحوار كان مع سيدتين متعلمتين تعليما عاليا ميسورتي الحال.
إذا كان هذا تفكير البعض، فكيف يكون تفكيرك أنت عزيزي القارئ؟ ماهية الأدب في حياتك؟ كيف تنظر للرواية و الشعر و القصة القصيرة. كيف تنظر إلى الأدباء؟

روابط ذات صلة:

قصة من الواقع /باولو كويلو


الأربعاء، سبتمبر 23، 2009

My book reviews

Shelfari is the premier social network for people who love books. Create a virtual shelf to show off your books, see what your friends are reading and discover new books - all for free!

http://www.shelfari.com/

http://www.shelfari.com/o1514660341?WidgetId=111032

الثلاثاء، سبتمبر 22، 2009

MY SHARED BOX



هذه خدمة مثل ال
4 shared
لكن عن طريق ملفات توضع فى صندوق
تستطيع إضافتها على جانب المدونة الخاصة بكم
ليتمكن الأصدقاء من التحميل مباشرة

الاثنين، سبتمبر 21، 2009

العيد فرحة


IN UNIVERSITY
Originally uploaded by MONAJAH
العيد فرحة
الصورة لقطار لطيف و ظريف
داخل إحدى جامعات مصر
اضغط على الرابط لتحميل الصورة

الأحد، سبتمبر 20، 2009

عيد سعيد

EID MUBARAK
عيد مبارك


God is the Greatest, God is the Greatest, God is the Greatest,
There is no deity but God
God is the Greatest, God is the Greatest
and to God goes all praise

السبت، سبتمبر 19، 2009

يا ليلة العيد



أيها الزوار الكرام

افرحوا
قد غفر الله لكم بإذن الله

و احذروا
إياكم من العودة للذنوب

و افعلوا الخير
و سعوا على أسرتكم و أهلكم

كل عيد سعيد و أنتم بخير

قرأت هذه المقالة فأوردتها لكم:

ليلة العيد كغيرها من الليالي لم يصح في الحث على إحيائها حديث، وجميع الأحاديث الواردة في الحث على إحيائها إما ضعيفة ضعفا بينا وإما موضوعة ثبت كذبها على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعلى هذا فتخصيص هذه الليلة بالقيام دون غيرها ليس مشروعا، بل يكون أمرا مبتدعا لا دليل عليه.
وأما مجرد التنفل فيها كبقية الليالي دون اعتقاد أفضلية خاصة لها فليس ممنوعا علما بأن العشر الأواخر تبدأ من الحادي والعشرين وتنتهي عند غروب اليوم الأخير من رمضان بغض النظر عن كونه تسعة وعشرين أو ثلاثين؛ ومن ثم فقيام العشر الأواخر من رمضان لا تدخل فيه ليلة العيد، وإنما القيام ينتهي بانتهاء رمضان، ولكن إذا تعود المسلم أن يصلي كل ليلة أربع ركعات مثلا جاز له أن يصلي شكرا لله أن أعانه على الصيام، أما القيام فهو في رمضان وخاصة في العشر الأواخر منه، أما ليلة العيد فهي تعتبر من شوال، وهي من أول أيام العيد، وكما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: إن أيام العيد أيام أكل وشرب ولعب؛ إذن إحياء هذه الليلة غير وارد.

فوازير رمضان.... الحل


من هي؟
كانت لهم سببا في كل مكرمة .. وهم لنكبتها من دهرها سبب



إنها لغة الضاد
اللغة العربية
و هذا بيت الشعر فى قصيدة الأديب الكبير
مصطفى صادق الرافعي
مجاريا الشاعر حافظ إبراهيم
فى قصيدة اللغة العربية

يوميات رمضان 29


 يا مَنْ احْتَجَبَ فِي سُرادِقاتِ عِزِّهِ عَنْ أَنْ تُدْرِكَهُ الأبْصارُ.

يا مَنْ تَجَلّى بِكَمالِ بَهائِهِ فَتَحَقَّقَتْ عَظَمَتَهُ الأسْرارُ.

كَيْفَ تَخْفى وَأَنْتَ الظَّاهِرُ؟!

أَمْ كَيْفَ تَغِيبُ وَأَنْتَ الرَّقِيبُ الحاضِرُ؟!

إِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ

وَالحَمْدُ للهِ

وَحْدَهُ.


الثلاثاء، سبتمبر 15، 2009

نور الله





شعرت فى الصلاة بهذه الكلمات

نور الله لا يهدى لعاص

فجاءني هذه الشطر من القول الشهير لوكيع

نور الله لا يهدى لعاص

شكوت إلى وكيع سوء حفظي ... فأرشدني إلى ترك المعاصي

وأخـبرني بأن العـلم نــور ........... ونور الله لا يهـدى لعـاص



هممت بفعل كل شئ أتقرب لهذا النور ليتجلى نور الله

عاص؟ أنا عاص؟

أترك الذنوب واحدا تلو الآخر

أتقرب بالطاعات فرادى و جمعا

أتشبه بالصالحين و أسير معهم

لو أن الله يغفر لعبد ذليل ، و لم لا و هو الرب الغفور.

لو أن الله يعطى العبد الفقير ، و لم لا و هو الجواد الكريم.

نظلم أنفسنا، و لا يظلم ربك أحدا

يهدينا الله ليلة، فنضيعها و نتبعها بليال

رب ...اهدنى نورك و افض على من نفحات الإيمان

و اجعلنى مع القوم جليسا لا أشقى بفضل ذكرك

و ما أنا إلا عابر سبيل استظل
أفلا تكرمنى بأن تجعلنى مع هؤلاء القوم أهلك و خاصتك
أغبطهم أراهم يحفظون كتابك
و لا احسن حفظا
ينهلون من قرآنك
و لا اقرأ إلا قليلا
يا حسرتا على العبد الففقير الخاسر
بم خرج من دنياه
اللهم ليس إلا أن رأيت قوما يحبونك و يعبدونك فاستحسنك
و قلت ليتني مثلهم أو معهم
أو بالاماني فقط ننال ما نريد
لا لكن بالدعاء
إذن ادعوه
رب تب علي لأتوب قربنى لاتقرب
رب لك سمعي و بصرى و عملى خالصا لوجهك
ما قدمت إلا قليل
رب اغفر و ارحم و اعف و تكرم و تجاوز عما تعلم


Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...