بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، يناير 27، 2012

مسيرة الغضب بالإسماعيلية 27 يناير 2012

إنه نفس الطريق الذي لم نتمكن من أن نسيره العام الماضي بسبب الشرطة و الأمن المركزي و النظام الفاسد. سقط  منا شهداء لكي نتنسم الحرية في شوارع الإسماعيلية. هذا العام تجمع نحو خمسة الاف مواطن من الاسماعيلية في مسيرة بشوارع الإسماعيلية منادين بسقوط حكم العسكر و طلب تسليم السلطة للمدنيين و مناداة بحقوق الشهداء و مؤكدين على باقي مطالب الثورة التي لم تتحقق بعد. 




شوارع  الإسماعيلية تعاني من الإهمال بعد عام من الثورة


يوم العزة و الكرامة


الدعاء عند صلاة العصر في مسيرة الإسماعيلية من الممر مرورا بشوارع الإسماعيلية
27 يناير 2012

الأربعاء، يناير 25، 2012

من مظاهرات الاسماعيلية لاستكمال الثورة 25 يناير 2012

من الإسماعيلية أحدثكم: كان يوما مختلفا استعدت فيه ذكرى عام كامل لاستكمال ثورتنا..شاركنا في المسيرة من الجامعة حتى المظاهرة في ميدان الممر إلى صلاة العصر. رفعت شعار من سلاسل الثورة( مصرنا) بعنوان - شكرا للثورة صوتي مسموع-. بعدها عدت للبيت لأني تعبت. اليوم لم يكن معي محمول و لا كاميرا. صورت قليلا في نهاية المظاهرة بكاميرا زميلتي د /عبير. و هنا تجدون صور اليوم من تصوير أ / فوزي فتحي

كلمة النائب أكرم الشاعر التى أبكت أعضاء البرلمان


الأربعاء، يناير 11، 2012

فيلم صناعة الكذب

صناعة الكذب... فيلم يتحدث عن الحرب الإعلامية التي أقامها إعلام نظام مبارك فى محاولات لتشويه الثورة و تضليل الرأي العام وذلك عبر أدوات إعلامية محددة وهي استباق الأحداث والتهوين من جانب والتهويل من جانب آخر، بالاضافة الى إختلاق وقائع واستخدام بعض المشاهير للترويج لخطته الإعلامية وطرح الخطاب الإعلامي في إطار الراوي الوحيد وأخيراً تعمٌد مهاجمة عدد من القنوات الفضائية .



يحلل الفيلم السياق الذي جاء فيه إستخدام كل أداة من تلك الأدوات وذلك عبر شهادات حية من عدد من العاملين بقطاع التلفزيون الرسمي  وعدد من رؤساء تحرير الصحف القومية؛ منهم الإعلامي محمود سعد وتامر أمين المذيعان بالتلفزيون الرسمي بالاضافة الى سهى النقاش وأماني الخياط من قناة النيل للأخبار و أيضاً يستضيف عبدالله كمال رئيس تحرير مجلة روزا اليوسف السابق ود/ صفوت العالم الأستاذ بكلية الإعلام وياسر عبدالعزيز محلل الخطاب الإعلامي وعدد من أساتذة الإعلام ومحللي المحتوى الإعلامي.

كما يوثق الفيلم للانتهاكات التى تعرضت لها عدد من القنوات الفضائية وعلى رأسها الجزيرة والعربية والحرة وبي بي سي عبر شهادات من مديري مكاتب تلك القنوات بالقاهرة .

الفيلم من إنتاج قناة الجزيرة الوثائقية. منتج منفذ iFilms Media Productions

الإشراف العام: أحمد عبد الحافظ
إعداد: محمد حربي - أسامة الرشيدى -محمد عبد اللطيف - دينا على - مصطفى فارس 
Producer: ايمان البنا
مدير التصوير: عمرو طه -- فادى فؤاد -- فادى سمير
مونتاج : رشا راضى
Art producer: أشرف إمام - هيثم أبو عقرب
منتج فنى: البراء أشرف
إخراج: شريف سعيد

الخميس، يناير 05، 2012

المشروع الأول لحركة " مصرنا" شاركونا


المشروع الأول لحركة " مصرنا" : احمِ ثورتك

 مقدمة:
الثورة المصرية هي ثورة شعب قام وانتفض ضد سنوات من القهر والفساد والدكتاتورية، ولم تكن هذه الثورة لتنجح في تحقيق أول أهدافها في إسقاط رأس النظام إلا بعد أن انضم الشعب إلى الشباب الذين بادروا بالنزول في 25 يناير وآمنوا بشرعية مطالبهم وأهميتها في تحقيق نهضة هذا الوطن. إلا أن هناك حربا إعلامية تُدار بشكل مُتقَن لمحاولة عزل الشعب عن ثورته ومقايضته بين أمنه وحريته، واقتصاده وكرامته، واستقراره ونهضته ويقوم بهذه الحرب الفكرية كل من له مصلحة في إعادة استنساخ النظام القديم في ثوب جديد يضمن لهم أن يأمنوا العقوبة وأن يستمروا في فسادهم. ولذا كان من الواجب علينا جميعا ألا نكتفي بالحديث مع أنفسنا بل توجب على الجميع أن نكون سفراء لهذه الثورة حاملين دعوتها السلمية إلى كل المصريين، مدافعين عنها ضد ما يُثار من إشاعات مضللة، ومبادرين باقناع الشعب بأهدافها النبيلة التي لم تتحقق على أرض الواقع حتى الآن، ومنادين بانتهاء الحكم العسكري لمصر والذي استمر لأكثر من ستين عاما.

 الهدف:
أن يقوم كل عضو من أعضاء حركة مصرنا بدوره في حماية الثورة باقناع من حوله في الإنترنت والشارع سواء في المنزل أو العمل أو الجامعة أو المسجد أو الكنيسة بأهداف هذه الثورة والرد على ما يُثار ضدها من إشاعات بغرض تشويهها.

مدة الحملة: من الآن وحتى 25 يناير القادم  

الرسائل: 
  • التذكير بمطالب الثورة: عيش - حرية - عدالة اجتماعية - المحاكمات العادلة.
    الثورة لم تحكم وأن المجلس العسكري هو المسؤول عن وضع البلاد الأمني والاقتصادي من فبراير 2011.
  • مطالب الثورة السياسية هي تسليم إدارة الدولة بشكل كامل إلى سلطة مدنية ينتخبها الشعب (رئيس ومجلس شعب).
  • الرد على الشائعات وحملات التشويه التي تروّج أن الثوار يرغبون في إسقاط الجيش والشرطة لإسقاط الدولة وتقسيمها.
  • الرد على الشائعات التي تعتبر الثورة مؤامرة أجنبية وأن الثوار مجموعات تعمل لصالح دول أجنبية.
  • الرد على قضية أن الاعتصامات هي التي تتسبب في الاضرار بالاقتصاد وأن الثوار يستهدفون المنشآت الحيوية.
  • الإشارة أن التغيير الحقيقي لم يطل المؤسسات الأمنية وأنها تتصرف بنفس عقلية ما قبل 25 يناير.
  •  سلمية الثورة هي الضامن لتحقيق أهدافها دون أن نضع أبناء مصر في مواجهة يخسر فيها الجميع.
  • غياب العدالة وتأخرها في قضايا قتل وتعذيب المتظاهرين هي أحد أسباب الاحتقان الحالي.
  • التصرفات السلبية لأي فصيل أو شخصيات محسوبة على الثورة لا ينبغي أن تُحسب على الثورة وجميع المؤمنين بها.
  • الثورة حققت العديد من المكاسب التي كانت تعد مستحيلة منذ سنوات طويلة وحمت مصر من كارثة التوريث.
  •  التعريف بالنماذج الثورية التي ضحّت بحياتها من أجل حلم التغيير وأهمية متابعة ملفات المصابين وأهالي الشهداء. 
الوسائل:
     
  • لأصحاب المواهب: كتابة المقالات، تصميم الشعارات، الكاريكاتير، والأفلام القصيرة التي توصل هذه المعاني.
  • نشر هذا المحتوى عبر مختلف المواقع والمنتديات لأكثر من 15 مليون مصري على الإنترنت.
  •   طباعة ما يُنشرعلى صفحة الحركة على الفيسبوك وتوزيعها في نطاق العمل والسكن والدراسة لتوسيع القاعدة الإعلامية.
  •  مشاركة أصحاب الرأي من أعضاء الحركة في ندوات جامعية وثقافية في مناطقهم للحديث عن الثورة ومطالبها.
  •  تنظيم مسيرات سلمية ومنظمة في مختلف المحافظات تُصحح الصورة الذهنية المرتبطة بالثوار ومطالبهم.
  •  دعوة الآخرين للاشتراك في حركة مصرنا لتوسيع قاعدة المشاركة في الحركة.
 كيف تبدأ؟ تابع صفحة الحركة على الفيسبوك وسترى تباعا في الأيام القادمة مجموعة من الاقتراحات التي نرجو أن تساهم معنا في تنفيذها وتشاركنا جميعا ثمراتها. وإذا كنت من أصحاب المواهب وقمت بإعداد محتوى يناسب الرسائل السابقة فأرسل لنا المحتوى الذي قمت بإعداده على: talents@masrena
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...