بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، أبريل 13، 2013

ما يحل وما يحرم من الأغذية والأدوية خارج ديار الإسلام


أنقل لكم توصيات مؤتمر الشريعة الأخير (المؤتمر السنوي التاسع لمجمع فقهاء الشريعة* بأمريكا تحت عنوان ( ما يحل وما يحرم من الأغذية والأدوية خارج ديار الإسلام ) من الدكتور سالم الشيخي فيما يخص الأطباء: 

ثانيا: الأدوية والتداوي:

-1-تصحيح الجنس للخنثى والمتحولين
• تصحيح الجنس بالنسبة للخنثى جائز باعتباره نوعا من التداوي المشروع، ويجب في حق من تعمد تغيير جنسه متى كان ذلك ممكنا بغير مفسدة راجحة، وتسري عليه أحكام الجنس الذي آل إليه.

-2-الطب النفس واليوجا:
• الطب النفسي المتعارف عليه علميا نوع من أنواع الطبابة، تسري عليه القواعد العامة في باب التداوي والعلاج، سواء ما تعلق منها بالتزامات الطبيب، أو ما تعلق بالضوابط المهنية لممارسة مهنة الطبابة. 
• تمارين اليوجا لها بعدان: روحي وعضلي، فإذا امكن استخلاص الجانب العضلي وحده، وفصله عن خلفياته الوثنية، وثبت نفعه مستقلا في علاج بعض علل الجسد فلا حرج في ذلك، إذ يكون كغيره من العادات على أصل الحل، وفي مجالس الذكر الشرعي والتمارين الرياضية العامة كفاية وغنية! أما ما تضمنه من تأملات واستغراقات روحية فلا يحل من ذلك شيء، لدورانه بين الشرك أو البدعة.
التدليك الترفيهي والعلاجي
• لا حرج في التدليك الترفيهي إذا اتفق جنس المعالج، وأمنت الفتنة، وكان فيما دون العورة، أما إذا اختلف جنس المعالج كان محرما بالاتفاق.
• التدليك الطبي يرجع فيه إلى القواعد العامة المتعلقة بكشف العورات ومباشرتها في باب الطبابة

-3-التداوي بالمحرمات:
• الأصل اجتناب المحرمات في التداوي وغيره، ولكن يرخص في ذلك عند الضرورة أو الحاجة التي تنزل منزلتها. 
• يرخص في تناول الدواء الذي اشتمل على نسبة قليلة مستهلكة من الكحول، لا تؤثر على لونه أو طعمه أو ريحه، ولا تسبب إسكارا لمتناوله وإن أفرط.
• المخدرات محرمة بإجماع المسلمين، ولا يجوز التداوي بها إلا عند الضرورة، أو الحاجة التي تنزل منزلتها، وتحت الإشراف الكامل للطبيب الثقة، وذلك عند غلبة نفع تعاطيها على ضرره، وعدم وجود بدائل لها. 
• الحكم في المنبهات يرتكز على الموازنة بين نفعها وضررهـا، فمتى قرر الطبيب الثقة غلبة نفعها على ضررها، وعدم وجود بدائل أقل ضررًا منها، جاز تعاطيها. 
• يجوز التداوي بالأدوية المشتملة على الجليسرين المستخرج من الحيوان المذكى من غير خلاف. أما ما استخرج من غيره من الحيوانات، فإنه يجوز كذلك للاستحالة، ولكن ينصح الأطباء والصيادلة المسلمون باستعمال النوع الأول في تصنيع الدواء.
• يشرع التداوي بالمنشطات الجنسية الطبية، طلبًا للإعفاف، وذلك إذا دعت الضرورة أو الحاجة إلى تعاطيها، ولم يوجد ما يقوم مقامها، ووصف التداوي بها للمريض طبيب ثقة وكان استعمالها بالقدر الذي تندفع به الحاجة فقط..

-4-الوفاة:
• يعتبر الشخص قد مات وتترتب جميع الأحكام المقررة شرعًا للوفاة عند توقف قلبه وتنفسه توقفًا لا رجعة فيه.
• إذا تعطلت جميع وظائف الدماغ تعطلا لا رجعة فيه، وحكم بذلك الأطباء العدول الثقات، يسوغ عندها رفع أجهزة الإنعاش وإن كان بعض الأعضاء، كالقلب مثلًا، لا يزال يعمل بفعل تلك الأجهزة.
الخلوة بالأجنبية وأحكامها في مهنة الطبابة

-5- العمل و الخلوة:
• الخلوة بالأجنبية محرمة اتفاقاً - على خلاف فيما تتحقق وما تندفع به - وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم: " ألا لا يخلون رجلٌ بامرأة إلا كان ثالثُهما الشيطان".
• ضابط الخلوة المحرمة عند الفقهاء هو كل اجتماع امرأة ورجل أجنبي عنها لا تؤمن معه الريبة، عادة ويغلب على الظن ألا يطلع عليهما أحد. ومن ضوابطها: الانفراد، فتزول الخلوة بوجود المحرم أو وجود امرأة أخرى أو رجل آخر، وأمن الرقيب، بحيثُ يكونان في مكان يغلبُ على الظَّن ألا يطَّلع عليهما أحدٌ، وانتفاء المحرمية بينهما، فالانفراد بالمحارم ليس خلوة، واحتجاب الأشخاض، فلو شوهدا لم تكن خلوة ولو لم يسمع كلامهما، وكونهما من أولي الإربة. 
• لا تعد الأحوال الآتية من باب الخلوة المحرمة :
1. إذا كان الطبيب والمريضة أو الممرضة في موضع لا يأمنان فيه دخول الغير علىيهما.
2. إذا كان بهذا الموضع نافذة زجاجية بالحائط أو الباب، أو ثبتت فيه آلات نقل الصورة (الكاميرا) بحيث يمكن الوقوف من خلالها على ما يجري في هذا الموضع .
• أما الخلوة ومباشرة العورات في دور المسنين للطبابة وكفالة الضروريات والحاجات الماسة لهم فإن الأمر في ذلك أوسع، اعتبارا لما ذكره بعض الفقهاء من التوسع في التعامل مع القواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحا، ومع غير أولي الإربة من الكبار والمرضى. 

-6-الـتأمين الصحي:
• الأصل في التأمين التجاري الحرمة، سواء أكان تأمينا صحيا أو غير صحي، ويستثنى من ذلك صور تدعو إليها الضرورة، أو الحاجات العامة التي تنزل منزلتها، ومن ذلك التأمين الصحي لتعلقه بمصلحة حفظ النفس، ولمسيس الحاجة إليه نظرا للارتفاع الهائل في تكلفة العلاج في الولايات المتحدة، وانعدام البدائل أو ندرتها على أقل تقدير.
• نوصي المسلمين خارج ديار الإسلام بإنشاء مؤسسات تأمين صحية بالضوابط الشرعية، وإقدارها على النهوض برسالتها لتوفير هذه الخدمة الحيوية للمقيمين خارج ديار الإسلام.

____
مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا الشمالية مؤسسة علمية غير ربحية تتكون من مجموعة مختارة من فقهاء الأمة الإسلامية وعلمائها، تسعى إلى بيان أحكام الشريعة فيما يعرض للمقيمين في أمريكا من النوازل والقضايا.

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...