بحث هذه المدونة الإلكترونية

الخميس، أغسطس 25، 2011

حوار مع مرتزقة القذافي

حوار مع مرتزقة القذافي - ترجمة مدونة "شيء بقلبي"

مواضيع ذات صلة: 

"القذافي سيزيل المتمرّدين، فمنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) تلك ما أصابت أبدا" قال ماريو لصحيفة (الوقت) 25/ 08 / 2011
مراسل صحيفة (الوقت) من الجبل الأسود، تحدث مع المحارب القديم ماريو , كرواتي من البوسنة، و سبق أن قاتل من قبل في حرب يوغسلافيا السابقة. ماريو، الذي استأجره رجال القذافي كمرتزقة للمحاربة ضدّ الثوار، ولاحقا، وافقت منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) على الحديث بشرط عدم نشر لقبه (اسم العائلة).

مخدّرات و نساء:

"من البداية عرفت أنّ القضيّة خاسرة. فجنودي المرتزقة كانوا بالدرجة الأولى من جنوب ليبيا وتشاد وبضعة بلدان أخرى جنوب ليبيا. لم يكن لديهم أية انضباط، وكانوا أغبياء جدا و يصعب أن يتعلموا شيئا. القذافي سيزيل المتمردين، الذين كانوا مجرد جنود ضعفاء. أيضا منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) تلك ما أصابت أبدا."
قال (ماريو)، و الذي كان في (سبها) المدينة الليبية الجنوبية أثناء الحوار.

يكشف (ماريو) بأنّ أكثر من 30 بالمائة من الجنود تحت قيادته قد انحازوا إلى الثوّار. ويصف الحياة في معقل لقذافي: الحياة معه في المخابيء العسكرية كانت غير واقعية أبدا. فهناك الكثير من الحفلات و المتعة و النساء و الخمور والمخدّرات. أحد أقربائه أخذوني ذات مرة إلى قصره، حيث عرضوا علي أيا ما أريده. سمعت القصص عن قتل الناس لمجرد المتعة و المزاح.

يقول بأنّه احترم (سيف). قبل 12 يوم، أسرّ زميلي العسكري إلى القذافي بأن الأمور لا تسير جيدا. و قبل أسبوعين أخبرني صديق بأن هنالك شبه اتفاق بأنّ الأفضل مغادرة طرابلس. حاولت الوصول إلى (سيف) لأبلغه لكني فشلت. لاحقا قابل (سيف) صديقي، وقال (سيف) : "على الرغم من كلّ شيء، سندافع عن ليبيا، " قال (ماريو).

تحدثت صحيفة (الوقت) أيضا مع، من يقول أنه، جنرال متقاعد من الجيش الشعبي اليوغوسلافي السابق JNA . و هذا الجنرال كان مستشارا عسكريا للقذافي لفترة طويلة. لم يوافق الجنرال على نشر اسمه ، وفي 21 أغسطس/آب خرج من طرابلس.

"كان هناك فوضى. النظام بأكمله انهار. عرفت ما حدث. تكلّمت مع القذافي من حوالي أربعة أسابيع، لم يرغب في الاستماع، " قال الجنرال السابق .

قال أيضا: " (القذافي) أحمق، وهو شبيه ب (ميلوسوفيتش)."

"أنت لا تستطيع القتال ضد الناتو، والتظاهر بأنّك أحمق عنيد " قال الجنرال.


عزيزي القاريء: إن كان لديك أي ترجمة أفضل، فنرحب بها في التعليق لتحديث المقالة، مع الشكر.
المصدر

هناك تعليقان (2):

elsayed azab يقول...

اللهم عجل بنصرك إخواننا فى ليبيا وسوريا واليمن وكل بلاد المسلمين يارب العالميين ..

Sonnet يقول...

اللهم آمين.شكرا جزيلا على التعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...