بحث هذه المدونة الإلكترونية

الثلاثاء، يوليو 26، 2011

حملة: الصومال تستغيث، فهل من مجيب؟

 Abdihakin Omar 3, a malnourished child from drought-ravaged southern Somalia sits in Banadir hospital in Mogadishu, Somalia, on Thursday, July 21, 2011 (Farah Abdi Warsameh/AP)
"تضطر الأمهات لترك أطفالهن الذين لا يستطيعون مواصلة السير لضعفهم الشديد أو الذين ماتوا على طول الطريق. لقد سمعنا عن نساء يقدمن على اختيارات فظيعة بترك هؤلاء الأطفال الأضعف وراء ظهورهن لإنقاذ الأقوى و إلا مات الأطفال بين أيديهن!" [هل تخيلت نفسك مكان هذه الأم؟ أمر بشع، أليس كذلك؟ إذن هيا نساعدهم. المواقع التالية متوافرة باللغتين العربية و الإنجليزية] رويترز
#Somalia #Malnutrition : نقص التغذية أثر على صحة أطفال الصومال Two severely malnourished children lie on a table in Banadir hospital in Mogadishu, the Somali capital, on Tuesday, July 12, 2011, after fleeing from southern Somalia due to lack of water and food. Farah Abdi Warsameh/AP

يكافح شعب الصومال التي بلغ فيها الجفاف ذروته من أجل البقاء على الحياة . حيث يصارعون الجوع في واحدة من الكوارث الكبرى في الفترة الأخيرة يضطر الشعب الصومالي للهجرة تاركين مناطقهم السكنية بسبب الجفاف . مما جعل المنظمة الشريكة لهيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية في المنطقة مؤسسة زمزم ومنظمة المؤتمر الإسلامي تدعو العالم كله إلى تقديم المساعدة للناس هناك. تيجة لأعوام طويلة من الحرب الأهلية , تشهد العاصمة مقديشو و التي دمرت ما يقرب من غالبية المنازل فيها تدفقا متزايدا للاجئين. و افادت الحكومة هناك انه حوالي 1500 ملتجئ يقدمون يوميا إلى المدينة و انهم ليس بأيديهم منحهم المساعدة اللازمة لهم . فبعض مجموعات من اللاجئين لجأوا إلى أنقاض المباني الحكومية المدمرة بينما يحاول سكان المدينة فتح ابوابهم للاجئين بقدر إمكانياتهم . و لذلك فقد قامت مؤسسات الإغاثة و المساعدة و منظمة المؤتمر الإسلامي بنداء طارئ لكل العالم لمد يد المساعدة لاهل المنطقة التي من اكبر كارثة جفاف في الاعوام الستين الاخيرة . اقرأ المزيد من هيئة الإغاثة الإنسانية.    اضغط هنا للتبرع عبر الإنترنت.  اضغط هنا للحصول على أرقام الحسابات المصرفية.
 
و أنت تنعم بالأمان في بيتك مع أسرتك، تذكر أخواننا في الصومال Families from southern Somalia stand around a pool of rainwater in Mogadishu, Somalia, on Monday, July 11, 2011, after fleeing the drought-ravaged region. Farah Abdi Warsameh/AP
في الوقت الذي يعبر فيه يومياً أكثر من 2.000 صومالي الحدود بين كينيا وأثيوبيا بحثاً عن المساعدات، ينزح الشعب الصومالي داخل الصومال طلباً الطعام والمساعدات الطبية بشكل غير مسبوق. وتتعامل فرق منظمة أطباء بلا حدود في الصومال مع أعداد تتزايد بوتيرة سريعة من الأسر النازحة التي تسير مسافات شاسعة للوصول إلى مستشفيات ومراكز التغذية العلاجية التابعة للمنظمة.  وقد سارت لول سانكوس، وهي أم لطفلين، مع زوجها وطفليها لأكثر من 160 كيلومتراً حتى تصل إلى قرية هوروفل في وادي جوبا. وتروي تفاصيل رحلتها قائلة: "إننا فلاحون وعندما ندر سقوط الأمطار ولم يبق لنا شيء في المنطقة التي نعيش فيها، سار زوجي واثنان من أطفالنا طريقاً طويلاً حتى قرية هوروفل حيث نعيش الآن بصفتنا نازحين. عندما حضرنا إلى هوروفل مرض ابننا ولم يكن هناك علاج ولا إيواء ولا طعام.". اقرأ المزيد في أطباء بلا حدود

مزيد من الصور و الفيديوهات و الروابط للنشر  هنا


Islamic Relief: The drought in the Horn of Africa is affecting nearly over 10 million people from across Somalia, Kenya and Ethiopia. A deadly combination of successive failed rains and rising food prices has resulted in the worst drought the region has seen for 60 years.
Islamic Relief is on the ground. For more information, please see: http://www.islamic-relief.org.uk/East_Africa_Crisis_Appeal.aspx

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

لاتنسو الفضل عند الله لك مثل ما انفقت ولك الاجر

Sonnet يقول...

شكرا جزيلا

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...