السبت، يونيو 18، 2011

الصور حين تقتل...مقال مصور من الجارديان

  #graphic تحذير صورة بشعة

الصور حين تقتل...مقال مصور من الجارديان:
اخترت خمسة  صور من المقال الرائع، و اترك لكم باقي الصور للتنقل عبر لحظات الخوف و الإبداع حين يلتقط المصور اللقطة وسط الحرب و النار. عندها يفكر مصور الحرب في ألام الضحية التي يصورها، و في جودة الصورة التي يراها في نفس الوقت. أيها اكثر تأثيرا عليه؟ تمر السنوات و تخلد ذكرى لحظة التقاط الصورة في ذهن معظم المصورين. و كيف لا و هي شاهدة على لا إنسانية بعض البشر أثناء النزاعات و الحروب؟ ترجمت باختصار فحوى الصور نقلا عن المصورين كما جاء في المقالة.

  كلما رأيتها أشعر بالرعب ثانية. الكونغو 2008

الكونغو، 2008:  سنوات بعد أن التقطت هذه الصورة، و كلما رأيتها أشعر بالرعب ثانية.

Alvaro Ybarra Zavala (Congo, November 2008):  ‘Years after I took this picture, every time I see it I feel scared again.’ Photograph: Alvaro Ybarra Zavala/Getty


1992 يقتلونهم ثم يركلونهم في البوسنة


 البوسنة، 1992: في هذه الصورة قتل جنود الصرب هذا الرجل المسلم و زوجه و قريبة لها. كانوا يقتلونهم، ثم يركلونهم!


  Ron Haviv) (Bosnia, 1992): ‘I was shaking when I took the shot. None of them was looking at me, so I lifted my camera, just trying to get them in frame. When I put it down, they looked over. They didn’t realise I’d taken photos.’ Photograph: Ron Haviv/VII






ليس فيلما لكنه حقيقة. الشيشان، مايو  1995


 الشيشان، مايو 1995 :أنت تشاهد الأفلام و تقرأ الكتب؛ فتستطيع تخيل كل شيء. لكن عندما تكون أمام شيء ما؛ فإنه لا يكون كالأفلام.


Eric Bouvet (Chechnya, May 1995): ‘You see movies, you read books, you can imagine anything. But when you are in front of something, it’s not like the movies.’ Photograph: Eric Bouvet/VII Network

رعب قاتل في أفغانستان، 2009


أفغانستان، 2009: هذه اللقطات أصابتني في مقتل ، فقط الرعب و الشعور بالضياع رغم وجود  المسعفين و الجنود.  
Adam Ferguson( Afghanistan, 2009): ‘As a photographer, you feel helpless. Around you are medics, security personnel, people doing good work. It can be agonisingly painful to think that all you’re doing is taking pictures.’ Photograph: Adam Ferguson/VII Network




صرخت: اتركوه سأوقف التصوير لكنهم قتلوه، سويتو، جنوب أفريقيا  1990

سويتو، جنوب أفريقيا  1990: صرخت: اتركوه سأوقف التصوير لكنهم قتلوه.

Greg Marinovich(Soweto, 1990): ' "No pictures," someone yelled. I told them I'd stop shooting if they stopped killing him. They didn't.' Photograph: Greg Marinovich/Storytaxi.com 

 

‏هناك 4 تعليقات:

  1. هذا هو الإنسان عندما يتفوق على الشيطان !!

    ردحذف
  2. بعد التحية ..
    تم اضافة مدونتكم الى ـ مدونون بلا قيود ـ
    وسوف ننشر مواجز وروابط لكل تدويناتكم خلال نصف ساعة من نشركم لها
    لمزيد من التفاصيل http://modawenon.tumblr.com/icq
    ولكم فائق الحرية والاحترام

    ردحذف
  3. لا حول ولا قوة إلا بالله .. هؤلاء ليسوا بشر .. هؤلاء وحوش ..

    حسبي الله ونعم الوكيل ،، اكتئبت من رؤية الصور ، ذكرتني بواقعنا في الحرب والاجتياحات في غزة المحاصرة ..

    أناس أقل مايقال عنهم انهم تجردوا من إنسانيتهم ..

    ردحذف
  4. @مجداوية
    @وجع البنفسج
    شكرا على التعليق
    مدونون بلا قيود
    اهلا بك

    ردحذف

شاركنا الحوار..ليس بالضرورة أن تعبر التعليقات الواردة عن رأي المدونة. نرجو من الزوار الكرام عدم إضافة تعليقات تسيء لأي من الأديان أو الشعوب. يتم حذف التعليقات البعيدة عن موضوع التدوينة تلقائيا.

DISCLAIMER: The views expressed here are those of the individual comments, and should not be taken to represent the view of the blog author