بحث هذه المدونة الإلكترونية

الاثنين، مارس 07، 2011

Cooperation between #Gaddafi and #Serbia التعاون بين القذافي و صربيا 3



 هذه قراءة لما كُتِب و ما نوقش عن علاقة نظام القذافي و صربيا عسكريا أثناء الثورة الليبية. تشمل ترجمة لبعض الفقرات و التعليقات و الحوارات التي صدرت في الأسابيع الماضية. و هذا جهد شخصي. الرجا مشاركته.

بدأت أنباء استخدام القذافي لمرتزقة أفارقة و عمليات قنص بعد شهادات عيان و استغاثات من الليبيين مع بعض مقاطع الفيديو. و تبعها رفض بعض الطيارين الليبين الشرفاء قصف المدنيين و هبوطهم بمالطا. و مع هذا استمر القصف الجوي و عمليات القنص. فكان السؤال، هل هناك مرتزقة (قناصة و طيارون عسكريون) يساعدون قوات معمر القذافي الآن في قصف المدنيين؟ على الشبكة العنكبوتية تواردت اسماء دول أخرى متورطة مثل الحليف الأوروبي الرئيس إيطاليا ثم أوكرانيا ثم صربيا و بيلاروسيا و إسرائيل و سوريا. بالنسبة لهذه الافتراضات فإنها مبنية على تسريبات لطيارين ليبيين أو من هذه الجنسيات أو شهود عيان. و على فرضية مؤكدة من تعاون عسكري لسنوات بين ليبيا و بعض البلاد لتدريب قطاعات في الجيش الليبي. فلماذا لا يكون القذافي استعان بهم و تعامل معهم كعادته بإغداق الأموال عليهم؟ بالطبع، المتهم بريء حتى تثبت إدانته.

ثم فجأة أهدانا القذافي تأكيدا بخصوص صربيا! حيث ظهر على محطة تليفزيونية صربية كأول ظهور له على فضائية أجنبية أو عالمية. إنه حتى لم يختر إيطاليا ربما لأن بيرلسكوني قد تخلى عنه تدريجيا في أيام قليلة. Serb TV PINK
توقيت المحادثة التليفزيونية عبر الهاتف كان يوم 27 فبراير ، بعد ساعات فقط من تصويت مجلس الأمن الدولى لفرض عقوبات ضده وعائلته ومساعديه المقربين لقمع قواته عنيفة من متظاهرين من المعارضة. مما يدلل على علاقته و دعم صربيا له لوجستيا و ربما في قمع المتظاهرين.

هذه بعض التعليقات التي كتبتها على تويتر : الرئيس الليبي يحدث شعبه - حصريا - من تليفزيون صربيا. لو أردت أن تعرف أخبار القذافي، فما عليك إلا مشاهدة تليفزيون صربيا. لم يجد إلا الصرب (المعروفين بمذابحهم في البوسنة) و الإسرائيليين ليتستعين بهم ضد شعبه. الطيور على أشكالها تقع.


مازال بعض سفراء حكومة الرئيس الصربي السابق المدان دوليا بجرائم (سلوبودان ميلوسيفتش) موجودون بالرغم من تغيير الرئيس الحالي (بوريس تاديتش). لكن استمر التعاون مستمر بين ليبيا و صربيا خاصة على الصعيد العسكري في عهده منذ توليه الحكم عام 2004. تفاخر وزير الخارجية الصربي بعلاقتة بلده بليبيا، بل و دعمها بعدم الاعتراف باستقلال كوسوفو عنها.
زار الرئيس الصربي الحالي (بوريس تاديتش) و مسؤولون ليبيا عدة مرات في السنوات الأخيرة. فالأعمال المشتركة بين البلدين خلاف العسكرية تشمل والبناء والقطاعات الهندسية.


مؤكد بعض من الأسلحة و الذخيرة التي استخدمت ضد المظاهرات كانت من صنع صربيا. يؤكد ذلك التعاون العسكري بينهما لن يكون فقط في السلاح. معروف أن منطقة البلقان من اعلى 10 مناطق في العالم تصديرا للسلاح و يشمل العراق و ليبيا و الشرق الأوسط عموما. معروف شراء نحو 120 طائرة حربية من صربيا في الثمانينات. جهزت صربيا مستشفى عسكري في ليبيا.


تعليق و استنتاج من قاريء: المبعوث الخاص لميلوسيفيتش إلى صدام حسين و الداعم الجرائمه هو ذاته السفير بليبيا الآن!. إنه محاط بالجنود ذوي القبعات الحمراء و فلول الجنود الصرب المتقاعدين كرجال أعمال في ليبيا.! Mr. Oliver Potezica
كان هناك رد (مقتضب) من وزير الدفاع الصربي نافيا أية علاقة حالية لقواته بالعمليات العسكرية في ليبيا منذ بدء الثورة. لكنه لم ينف أن يكونوا قد ذهبوا قبل الثورة أو أن القوات الموجودة سلفا تشارك الآن. بينما وجه نقد إلى الحكومة الصربية من الداخل بسبب صمتها و عدم شجب جرائم القذافي مثلما فعلت دول العالم. أي أن الوزير اضطر لهذا التصريح.
الجرائد الصربية - مهم جدا-: نشرت جريدة صربية نقلا عن مصادرها العسكرية أن جنود مرتزقة صرب كانوا أول من وصلوا طرابلس للدفاع عن القذافي كقوات خاصة، مع احتمال أن يكونوا قد شاركوا في عمليات قصف أو قتل المواطنين. يصفهم المصدر العسكري للجريدة بأنهم (كلاب الحرب). و رجح أن يكون ذلك لأن القذافي يثق في العسكريين الصرب و أنهم أكفاء في (القتل). كما أن العلاقات العسكرية بين البلدين مستمرة من 20 عاما. و يضيف أنه قد يكون القذافي استخدم العسكريين الصرب في قمع الإسلاميين قبل ذلك في التسعينيات.


تقول الجريدة أن هؤلاء المرتزقة يعملون بدول اخرى في أفريقية لكنهم سرعان ما ذهبوا إلى ليبيا حيث المقابل المادي كبير و العرض مغري الآن بالنسبة لمرتزقة. هناك مجموعة من القوات الخاصة ( أصحاب القبعات الحمراء) تم تسريحهم عام 2003 لأن معظمهم تورط في عمليات قتل بالبوسنة. معظم هؤلاء طليق الآن.

جنود التشتنيك و هي مجموعات أشبه بالعصابات المسلحة المنظمة كانت تعيث في الأرض فسادا أثناء حرب البوسنة و هي لا تزال بنسبة كبيرة حرة طليقة. ربما يكونوا دربوا أو شاركوا في قمع الثورة الليبية. هناك وكالات لتجنيد هؤلاء المرتزقة و تسهيل انتقالهم من الدول التي عملون بها إلى ليبيا. هذه الشركات قد تكون صربية، كرواتية، أو بوسنية.

جريدة التيليجراف الهندية تنقل معلومات عن شهود عيان أن طيارين مرتزقة صرب ساعدوا في قصف طرابلس.
لماذ هدد سيف الإسلام القذافي أن الاحتجاجات الشعبية ستكون سببا في حمام دم مثل يوغسلافيا السابقة؟

خرجت يوم 28 فبراير تظاهرة من منظمة نساء البلقان المناهضة للحرب ضد استخدام المرتزقة الصرب في قتل المتظاهريين الليبيين. 
تكرر استقالة و فرار المقربين من القذافي و معظمهم من الجنسيات الأوروبية (ممرضات أوكرانيات- طيار نرويجي-....). إذن لماذا لم يستقل أي من المقربين الصرب؟ هل مازالوا في ليبيا ينفذون جرائمه؟ و على نفس الشاكلة بعض الجنسيات الأخرى.



من الصحف الأوروبية: يحصل المرتزقة على ألاف الدولارات في ليبيا بعدما توافدوا من أفريقيه حيث كانوا يعملون في التدريب و غيره. حديث الدكتور سالم من المجلس الوطني الليبي إلى هيئة الإذاعة البريطانية عن مرتزقة للقذافي من أفريقيا و أوروبه.  حسب شهود عيان فمعظم المرتزقة سمر البشرة أفارقة يتحدثون الفرنسية و غالبا من تشاد و دارفور.  وبعضهم بيض بملامح أوروبية من روسيا و صربيا أو شرق أوروبه. و رواية عن ظابط للقوات الصربية الجوية (دانيال) اتهم نظام القذافي بطرابلس. لكن القذافي رفض هذه الاتهامات. و قال أنه مجرد لاجيء كرواتي و فني طائرات، لم يعمل في سلاح الطيران الليبي و اسمه مزيف.
لماذا صربيا؟ نعم، هناك دول تعاونت و صمتت على نظام القذافي مثل إيطاليا و إنجلترا. لكن الأمر يختلف بالنسبة لصربيا الساعية لتحسين صورتها عالميا بعد حربها ضد البوسنة و كوسوفو. كذلك تسعى الآن للانضمام للاتحاد الأوروربي. إن فتح ملف تعاونها مع ليبيا سيجعلها على أقل تقدير توقف هذا التعاون القذر ضد المدنيين. فيصبح القذافي بدون مساعدة. ساعدونا في نقل هذا البحث على مواقعكم و فضح نظام القذافي و من على شاكلته.






Reference and Quotes: الاقتباسات و المراجع

Serbia's Foreign Minister Vuk Jeremić has bragged recently about his countries close relationship with Tripoli and its refusal to recognize the Independence of Kosovo.

Serb Defense Min. today was forced to deny allegation that current soldiers in the Serb military are flying sorties for Gaddafi. He said nothing about former soldiers or just Serbian citizen.

Special Forces military group called "Red Berets" who was disbanded in 2003 because too many of them were found to have connections with criminals and with the major massacres in Bosnia and Kosovo. The same people who brought us the Srebrenica and Račak massacres are now back in action again.God have mercy on Libyan civilians!

Because Libya has had a long relationship working with Serbs over the past 20 years. Apparently Serbs have done this before in 1990's when Gaddafi hired them to fight the Islamists.

"Serbian mercenary pilots are helping the air force in Mirage bombing runs in cities, including the capital Tripoli".

The plot is thickening. Ben Wedeman of CNN just reported on Piers Morgan Show that more Serbian mercenaries are pouring in Libya to help prop up Gaddafi.

Serbian companies recently reached tentative deals to build, equip and staff a military hospital in Libya, as well as to continue training Libyan air force pilots and to overhaul and maintain some 120 warplanes sold by the former Yugoslavia in the 1970s and 80s.

"The former Yugoslavia and Serbia have a long history of cooperation with Gadhafi's military, of which selling the know-how played a major role," Radic said.

Mr. Oliver Potezica, Miloshevic crony and his top envoy in Baghdad was open admirer of Saddam Hussein decisiveness and his methods of elimination of own political enemies by feeding them into gigantic human meat grinders. Current post, head of mission in Tripoli and till some days ago fanatical supporter of his freaky nazzy regime led by mercurial lunatic Gaddafi.

Serbian mercenaries earn tens of thousands of dollars for this work ... They come from Serbia, but Bosnian and Croatian agencies are involved in recruiting for this kind of work ...

http://www.alo.rs/vesti/36167/Lazni_pilot_prevario_Gadafija

Officer Daniel actually air mechanic Damian Uzelac

Fake pilot tricked Gaddafi! Wednesday - 03/02/2011

Daniel, a certain officer of the Serbian Air Force who was Muammar el Gaddafi said he refused to falsely accuse the regime in Tripoli, in fact Damian Uzelac and has never worked in our army! Damian, alias Daniel, a refugee from Croatia, and by occupation a flight mechanic, learned "Hello!"

http://www.rferl.org/content/article/2323834.html

CNN: Defying Gadhafi's Crackdown; Analysis With Dr. Drew Pinsky; Interview With Kevin Smith http://transcripts.cnn.com/TRANSCRIPTS/1102/25/pmt.01.html

We're hearing about more mercenaries coming in. Some Libyan exile groups are saying that mercenaries from Eastern Europe, from the Ukraine, for instance, and Serbia have been brought in in addition to those African mercenaries we've seen here in the eastern part of the country.

John, let me ask you -- is it sort of a human imperative here for America and the international community to intervene? If you look at what happened in Bosnia, in Serbia, is what Gadhafi is now doing to his people any better, any worse than what Milosevic was doing, for example? We went in there.

KING: It's a great question. And the one part we don't know is the scale. You were having a fascinating conversation just moments ago with Ben and with Ivan. We know the atrocities are taking place. We see snippets of the pictures. We're beginning to hear from the people leaving. I spoke to a young Libyan American today who said he remembers seeing more than 100 people shot in just a few moments.

Dozens of Serbian mercenaries fighting on the streets of Libya
Serbian "dogs of war" kept Gaddafi!
Wednesday - 23.02.2011

Serbs were the first foreign mercenaries who had arrived in Libya! In fact, dozens of Serbian mercenaries at this moment fighting in the streets of Libyan cities in the side of the fuselage vernih Muammar el Gaddafi!

Links and legends الروابط و المراجع

http://www.youtube.com/watch?v=E3M200AYIlU&feature=player_embedded

http://www.setimes.com/cocoon/setimes/xhtml/en_GB/features/setimes/blogreview/2011/03/04/blog-02

http://malta.cc/latest-news/rolling-update-live-libya-2011/#more-3087

http://english.aljazeera.net/news/africa/2011/02/2011220232725966251.html

http://www.b92.net/eng/news/politics-article.php?yyyy=2009&mm=04&dd=09&nav_id=58405

http://transcripts.cnn.com/TRANSCRIPTS/1102/25/pmt.01.html

http://www.b92.net/eng/news/world-article.php?yyyy=2011&mm=02&dd=28&nav_id=72977

http://www.twitter.com/libi4ever

http://www.telegraphindia.com/1110223/jsp/frontpage/story_13623418.jsp

http://www.trust.org/alertnet/news/is-libyas-gaddafi-turning-to-foreign-mercenaries/

Serbia, arms dealer to Libya, silent on rebellion

http://t.co/Ecuv3xn via @cbsnew

http://arabnews.com/world/article301830.ece?service=print

Serbian Mercenaries Fighting on Behalf of Gaddafi

http://balkanupdate.blogspot.com/2011/02/serb-mercenaries-fighting-on-behalf-of.html

Serbia: Reactions to the news of Serbian mercenaries in Libya

http://en.wikinoticia.com/lifestyle/social-criticism/76994-serbia-reactions-to-the-news-of-serbian-mercenaries-in-libya

Translated News / أخبار مترجمة
Qaddafi's Serbian TV Interview Result Of Close Belgrade-Tripoli Ties القذافي مقابلة التلفزيون الصربية النتيجة علاقات وثيقة بين بلغراد وطرابلس

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...