بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، فبراير 06، 2011

في ميدان التحرير

يستحق ميدان التحرير أن نحكي عنه بالصور و الفيديو. وعلى السبيل المثال لا الحصر، نذكر الصحفية أميرة الطحاوي التي تواجدت لأيام مع المعتصمين بميدان التحرير لتنقل لنا نبض هؤلاء الناس: صغارا و كبارا، رجالا و نساءا. هؤلاء هم أصحاب و صناع الثورة الحقيقية الذين واجهوا البلطجية و أكملوا اعتصامهم رغما عن الظروف المعيشية السيئة، و البرد الشديد بالشارع. هؤلاء هم ملح الأرض و صانعو الثورة دون فيسبوك أو تويتر، و بدون الانضمام لأحزاب أو جماعات. إليكم بعضا من الفيدوهات حتى تاريخة.  
 

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...