بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، يونيو 20، 2010

كلمات في إنصاف اليهود ...فافهموها 2/3


الجزء الثاني
شكرا لمسلمي أوروبه الذين أنقذوا اليهود:
بعض مسلمي أوروبه قد أنقذوا أرواح اليهود بالحرب العالمية الثانية. حدث ذلك في العام 1938 بألبانيا و كوسوفو أثناء حكم الملك المسلم  (الملك زوج) حيث أنقذت عائلات مسلمة نحو أربعمائة يهودي فروا من النازية و آوهم حتى نجوا. لأن المسلمين يحترمون الروح الإنسانية سواءا كانت لمسلم أو يهودي أو مسيحي أو غير ذلك. و مازال المسلمون يحيون و يعمرون حتى يوم الدين دون انتظار لمقابل او لخوف. فعلوا ذلك لله فقط. لأن الله يقول في كتابه الكريم (ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ) سورة المائدة آية 32.
 
و جاء في التلمود  
"save a life, save a whole world"



شكرا لمن يبحث عن الحقيقة المؤرخة و الموثقة بالصور:


و للحق أقول فإن هذا التاريخ المنسي حاول أن يؤرخه المصور اليهودي الأمريكي نورمان جيرشمان الذي ناهز الثمانين عاما بعد جهد  استمر خمس سنوات. فأثمر معرضا للصور ليذكرنا بما فعل المسلمون لليهود. و بغض النظر عن مصداقية هذه الشواهد و الحكايات. إلا أن الفكرة منصفة للمسلمين بحق اليهود. بالمنطق نبحث عن رد الجميل إذن! للأسف قدمت إسرائيل العديد من صور نكران الجميل للعرب و المسلمين في فلسطين.




Baba Haxhi Dede Reshatbardhi, an Albanian Muslim who helped save Jews during the Holocaust, was photographed by Norman H. Gershman for the exhibition "Besa: A Code of Honor." (Courtesy of El Paso Holocaust Museum and Study Center). Besa: Righteous Albanian Muslims Who Saved Jews in WW2

شنئان قوم...فانتبهوا:

و للحق أقول أن بعض اليهود تحملوا مآسي في أوروبه فاستداروا لفلسطين! و  اقتلعوهم من أرضهم ليقيموا دولتهم! فإذا استدار و غدر
المظلوم بمن ساعده أثناء مأساته، و تاركا من ظلمه، فماذا عساي أن أقول؟

للحديث بقية...فلا تتعجلوا

ملحوظة: كافة المراجع و المصادر بالجزء الثالث و الأخير

هناك 9 تعليقات:

توفيق التلمساني يقول...

دكتورة إيمان يعجبني حسك الإنساني الرفيع.

أرجو أن تكوني بخير.

Sonnet يقول...

متشكرين يا أخي الفاضل
الحمد لله على كل حال

Sonnet يقول...

الزوار الكرام
أنا كنت كتبت السلسلة منذ فترة قصيرة
و اكملوا ستجدوا المزيد لعلني اكون دوما
عند حسن ظنكم
من أعجبته فلينشرها لأصدقائه
و من لديه اي تعليق فلينشره فنحن نرحب بالراي و الرأي الآخر
و الله من وراء القصد

MR.PRESIDENT يقول...

سلمت الترجمة والبحث والجهد لإثبات أن الاسلام دين ذو خلق
وان كل اليهود ليسوا صهاينة
وأنا كل الناس مش شرط يكونوا مش متصهينن
تسلمي للشواهد ,, وصورة الرجل الشريف الذي ناهز الثمانين ولكنه أبي أن يكون مثل كثير منا .. خانع للظلم والاستبداد

طارق سليم يقول...

السلام عليكم : فى انتظار الباقى ، باقى المقال يعنى :)

ماجد العياطي يقول...

نحن في انتظار باقي الحديث

أم الخــلـود يقول...

المسلمين منذ أن حضر الرسول الحبيب للمدينة المنورة وأرسى قواعد الإسلام فيها أنصف اليهود واحترم خصوصيتهم ودينهم السماوي وعمل معهم اتفاقيات وبالطبع كل ذلك يدل على تقبل الإسلام للطرف الآخر مهما كان
وهذا الأمر المفروض أن يستمر طوال الحقب التاريخية لكن ماذا حدق عندما نقض بني قريظة الإتفاقية فمن بدأ بالخطأ هو الخاسر الأكبر

بارك الله فيك

المجاهد الصغير يقول...

السلام عليكم
فان دين الاسلام دين التسامح ودين الاخلاق والقيم والانسانيه
فليس غريب على المسلمين شهامتهم وانسانيتهم فانها الفطره
ولكن الان حكامنا استبدلو هذه المفاهم فى فرق بين التسامح والتخاذل
حسبنا الله ونعم الوكيل

كلمات من نور يقول...

سونيت الحبيبة قريتي كتاب الكاتب الفرنسي روجيه جارودي عن الأساطير المؤسسة لدولة إسرائيل؟؟؟؟؟؟؟؟

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...