بحث هذه المدونة الإلكترونية

الخميس، فبراير 25، 2010

إسلام واحد ، و مسلمون عدة

مصدر الصورة  

قالها المستشرق بعد طول تفكير و حيرة: إنه إسلام واحد، لكنهم مسلمون عدة. فما يراه
من كل المسلمين يخالف ما قرأه عن الإسلام.
One Islam, albeit different Muslims

لم نشعر بتناغم ديني بالرغم من أننا جميعا مسلمون. كنت اعتقد أنني سأكون سعيدة بمسلمين من كل مكان تختلف فقط مظاهر الاحتفال في رمضان و نتبادل المعرفة. لقد منيت نفسي بالكثير على ما يبدو.


أصل التدوينة: كنا مجموعة فى العمل بالخارج، و بمناسبة سفر بعض الأساتذة عائدا لبلده الأصل. أقام حفلة غذاء. كان كريما ليس كمثيله من النوع الثاني من المسلمين. هكذا علقت الممرضة؟ أي نوع تقصد؟ نوع براجماتي. حضر الحفلة من البنات أولا : ممرضتان من الفلبين مسيحيتان و صاحبة المقال –أنا و لا فخر- طبيبة مسلمة سنية. هناك أيضا ممرضة باكستانية مسلمة شيعية لا تعرف كثيرا عن الإسلام. حضر من الرجال نحو ثمانية أطباء. هناك ممرض هندي مسلم سني وممرض سعودي شيعي و صاحب الدعوة مسلم سني سلفي و آخرون فندتهم الممرضة حسب تصرفاتهم و خلقهم و ليس فرقهم الدينية.


*****


فى الحقيقة: على مدى شهور من العمل و التواصل مع مختلف المسلمين و غيرهم لم يكن الإسلام سببا أساسيا فى ارتياح و لم يكن الاختلاف فى المذهب سببا فى النفور على الإطلاق. على النقيض، كان التعامل مع المخالفين للمذهب أو حتى الدين فضلا عن الدولة أبسط و أخف على النفس من التعامل مع المتوافقين أحيانا. لهذا قررت لوقت ما أن يكون هناك طريقة جديدة للدعوة و التعارف. أن أقدم نفسي نموذجا للإسلام، و ما أصعبها من طريقة. لكني نجحت فى أن أقدم ما أريد و أن أرى أثر ذلك على غيري و أتفاعل معهم. لعلها تجربة للتعامل النشط مع الآخر، و التأثير عليه.



*****


مصدر الصورة

و ما هالني أن المخالفات للدين - غير المسلمات- كن يعرفن الفرق بين المذاهب و المظاهر جيدا. فالممرضة تقول لي: لو أن هذا الطبيب (فلان) حقا متدين تدينا كاملا لغض بصره عن وجوههنا و جسدنا، و لأخلص فى عمله مثل الطبيب (علان). إنه ليس مطوعا كاملا. إنه نصف مطوع. و لا هي تعرف أن هناك إسلام مودرن و لا جماعات و لا سلف و لا تمسح بالشكليات الظاهرة و الذقون و لا غيره من المسميات. لكنها تعرف جيدا عندما تتعامل مع الرجل المسلم أن هذا حقا ينفذ الإسلام و يتمثل الإسلام في شخصيته فعلا أم لا. لا يعنيها –و هي الهندية التي قد تعبد البقرة- إن كان هذا سنيا أم شيعيا، بلحية مهذبة أم كثيفة مطلقة أم حليق الذقن، أخوانا أم سلفيا، أم علمانيا أم لا يعرف شيئا في دينه، مصريا أزهريا أم عروبيا قوميا، أم غير ذلك. إن هي إلا أسماء أسميتموها. ما أنزل الله لنا إلا الإسلام و القرآن و السنة. السلف عودة للسلف الصالح فيما فعلوا. لا داعي للمزايدات. أهل السنة و الجماعة فرق عديدة و ليست تتبع إماما واحدا فى العصر الحديث أو القديم. كلنا نتبع رسول الله فيما أمر و فيما نهى. التوجه السياسي عليه أن يتوافق مع الدين بدون تعقيد أو إرهاب و بدون مداهنة أو دنية في الأمر. الموسيقى و النقاب فيهم آراء متباينة تحترم كلها. و هنا اكتفيت بهذا الضجر من التفرق لأجل التفرق. لقد أدركت لماذا لم أشعر بالتناغم بين الجميع من المسلمين.


*****


لقد علمت لماذا لم أشعر بأننا مسلمون إسلاما واحدا. أعرف جيدا كف نكون شعوبا و قبائل مختلفة و متعددة حتى داخل القطر الواحد. أعرف أن هذا التعدد سبب فى التوحد و التعارف كما تقول كتب الاجتماع و يحكي التاريخ بل كما يعلمنا القرآن. لكنني لا أعرف أن الإسلاميين يتفرقون لأجل الاختلاف و التناحر. و لو أنهم اكتفوا بالفروق الأساسية لتقبلنا و لظهرت روح الإسلام بينهم. لكنهم تفننوا – و هذه هي الريادة- فى إظهار الاختلاف و تعمدوا نبذ الاتفاق. أما الاختلاف فواضح من الحكاية السابقة مظهرا و خلقا. و أما الاتفاق فهو روح الإسلام الواحد. من قديم من عهد سيدنا إبراهيم و نحن أمة واحدة. و بعد الرسول الكريم محمد عليه الصلاة و السلام و نحن أمة واحدة. لم أشعر بأي أثر لها فيهم. إنهم لا يدركون قيمة هذا الاتفاق و التوحد. إنهم حتى لا يخفضون لبعضهم الجناح.. إنهم حتى يا ربي لا يغفرون لبعضهم الهنات و الزلات. إنهم حتى يا ربي يجعلون مصالح و قوميات و تحزبات عديدة تأتي قبل إسلامهم. نزل دين سماوي وحد القبائل و أزال الجاهلية من الأرض. فتسمى به البعض ثم تفرقوا و ذهبت ريحهم إلا قليلا. ريح الإسلام الواحد. و ها هي الروائح النتنة للفرقة و الاختلاف تعم الأرض.

في مشهد أثير إلى قلبي، أرى المسلمين من كل بلد أبيض و أسمر، هندي و صيني، و عربي و أوروبي.... يطوفون حول الكعبة تعود الجملة القديمة لتقول لي إنهم مسلمون، إنهم مؤمنون، و أكرر الآية الكريمة (إنما المؤمنون أخوة). في كل عمرة انشغل قليلا بقول سبحان الله الذي جمع الكل في إسلام واحد.في هذا الزمان حيث يختلط الحجيج من كل فج عميق لنداء إسلام واحد أبحر في هذه الآية: شعوبا و قبائل لتعارفوا. ليت الأرض كلها مكة، و ليت الزمان كله عرفة، وليت القلوب كلها واحدة. لكن قد انتهى موسم الحج و العمرة و عادوا مسلمون عدة كما أراد أعداؤهم. فهلا انتبهتم في هذا اليوم!
مصدر الصورة

*****

ملحوظة: فقرات هذه التدوينة تمت كتابتها على فترات زمنية مختلفة. و أوردتها هنا بمناسبة ذكرى ميلاد الرسول الكريم عليه الصلاة و السلام.

شاهدوا هذا الجزء الأخير من فيلم الرسالة لتعرفوا ماذا أقصد.

هناك 35 تعليقًا:

توفيق التلمساني يقول...

أختي إيمان مساء الخير.
أولا أعجبتني هذه النبرة لديك و ليس لدي ما أقوله لك تعقيبا على ما ذكرتي إلا قوله تعالى :إنك لا تهدي من أحببت.
و أن الفرقة كما ورد في السنة من الأمور التي سأل عليه الصلاة و السلام ، سأل ربه أن يحفظ منها أمته فقال في معنى ما قال : سألت ربي ثلاث فأعطاني اثنتان و منعني الثالثة ...إلى أن قال: و سألته ألا يجعل بأسهم بينهم ـ يقصد المسلمين من بعده ـ فمنعنيها.

السلام عليكم.

توفيق التلمساني يقول...

كنت اليوم أبحث في المدونات سعيا لتغذية مرصد مدونات مصر بأنشط المدونات فثرت لك على هذا الصسد
ـــــــــــــــــ
هي طفلة مصرية في العاشرة من عمرها ،
والديها طبيبين سافرا للسعودية بحثاً عن عيشة
أفضل ، كانت براءة طفلة غاية في النباهة والذكاء
لدرجة أنها حفظت القرآن الكريم كاملاً بأحكامه في هذا
السن ،معلمتها كانت تقول لها دوماً لابد وأن تكوني
في المرحلة الإعدادية وليس الإبتدائية ، أسرتها هي
أسرة سعيدة صغيرة ملتزمة ، وفجأة ودون سابق
إنذار شعرت الأم بآلام شديدة وبعد الفحوصات تأكدت
أنها مصابة بالسرطان بل في مراحله المتأخرة ،
فكرت الأم كثيراً كيف تخبر ابنتها خاصة إذا استيقظت
يوماً ولم تجدها ، وأخيراً بعد طول تفكير قالت لها :
( يا براءة أنا هاسبقك على الجنة ، والقرآن اللي
حفظتيه لازم تقرئيه كل يوم عشان هو ده اللي
هيحفظك في الدنيا )
لم تفهم براءة الأمر بصورة واضحة ، ولكنها شعرت
بالتغيير حينما تركت أمها المنزل وأقامت بصفة دائمة
في المستشفى ، فكانت براءة تذهب صباحاً للمدرسة
وتعود على المستشفى تلازم أمها تقرأ لها القرآن ولا
تبرحها إلا في المساء حينما يأتي أبيها ..
وفي صباح أحد الأيام اتصلت على غير المعتاد إدارة
المستشفى بالوالد وأخبرته أن زوجته في خطر وعليه
الحضور الآن ، فأسرع الوالد من عمله إلى مدرسة
براءة وأخذها في يده وأسرع إلى المستشفى ، وحينما
وصل إلى المستشفى طلب من براءة المكوث في
السيارة حتى يطمئن على أمها ثم يعود لها ليأخذها
لتراها ، هو أبى أن يأخذها معه حتى لا تصاب
بالصدمة مباشرةً إذا ماكانت الأم قد ماتت ، فخرج الأب
مسرعاً من سيارته عيناه تملأها الدموع وعقله شارد
بالتفكير ، وأثناء عبوره الطريق للدخول للمستشفى
صدمته سيارة مسرعة فمات من فوره أمام
عيني براءة ، فنزلت براءة مسرعة تبكي في حضن
أبيها الذي تركها في السيارة ليموت وحيداً في
الطريق ..
يا سادة مأساة براءة لم تنته بعد ، تم إخفاء خبر الوفاة
عن الأم التي ترقد داخل المستشفى ولكن بعد خمسة
أيام فقط … رحلت الأم ، رحل الأب ورحلت الأم ولم
يبق إلا براءة في الحياة .
أصبحت وحيدة بعد أن مات أبويها ولا تعرف أي قريب
في السعودية ، واجتمع أصدقاء الوالد وأهل الخير من
المصريين والسعوديين ، لإيجاد حل لوضع براءة ،
وكيفية الترتيب لتوصيلها لأهل أبويها في مصر ..
ولكن وبدون سابق إنذار تشعر براءة بآلام شديدة وبعد
الفحوصات تعرف الطفلة الصغيرة أنها تحمل نفس
مرض الأم ، فتبتسم الطفلة الصغيرة وتقول أمام
الجميع ( الحمد لله هشوف بابا وماما )
الجميع كان في ذهول واندهاش عجيب ، ابتلاءات
تعقبها ابتلاءات تنزل على رأس الطفلة الصغيرة وهي
صابرة سعيدة بقضاء الله ، بدأت قصة براءة يعرفها
الناس رويداً رويداً داخل المجتمع السعودي وتكفل بها
رجل سعودي صالح أبى أن يعرف الناس حتى
اسمه ، وسفرها على نفقته الخاصة إلى بريطانيا
للعلاج من هذا المرض الذي لا يرحم لا صغيراً ولا
كبيراً ، وهي في المستشفى اتصلت بها قناة الحافظ
على الهواء لتطمئن على صحتها وطلبت منها قراءة
بعض آيات من القرآن فقرأت بصوت عذب جميل ما
سمعت في حياتي كلها صوت أجمل ولا أعذب من صوت براءة
ــــــــــــــــــ
http://www.youtube.com/watch?v=0DgyVytxMyo&feature=player_embedded

Sonnet يقول...

@ أستاذ توفيق
اهلا بك
القصة التى عرضتها
قراتها و تأثرت بها
أشكرك على مشاركتي إياها

Sonnet يقول...

أما المقالة أو التدوينة فهي كما ذكرت تجميعات على مر الأيام من التعامل مع المسلمين و العرب من مختلف الجنسيات
و أشكرك شكرا جزيلا على تذكيرنا بالحديث الشريف
اللهم اجمع المسلمين و ألفب ين قلوبنا
دمت بخير
و سلامي إلى أختكم أمل

المجاهد الصغير يقول...

السلام عليكم
كل سنه وانتم طيبين
ندعوكم لمشاركه مسابقه المولد النبوى
فى مدونتى المتواضعه
وفى جوائزززززززز وهدايا ...
فى انتظاركم
وفقكم الله

كلمات من نور يقول...

سونيتي الجميلة

حينما قرات مقالك هفى قلبي لمكة وكيف كان الجميع يقفوا كبنيان مرصوص حينما تقام الصلاة وحينما يركع الإمام نجد الملايين راكعة وحينما يسجد لله يسجد جميع من بالحرم حتى الحمائم كنت أشعر بها تلبي الله معنا وتهلل وتسبح ....ربي يجمعنا على دينه الحق ويباعد بيننا وبين الفتن ...تحياتي

ملحوظة صغيرة لماذا أخر كل سطر الحروف ناقصة؟؟؟هل بسبب عيب عندي في الصفحة أم ماذا؟

أحمد شريف يقول...

السلام عليكم

قرأت التدوينة كلها .. وأريد أن أعلق بصدق والله .. لكن قلمي متلعثم الآن .. لا أحب مثل هذه المشاركات لكن طرحتها وخلاص
على كل حال لي عودة للنقاش إن شاء الله

Sonnet يقول...

@ أستاذ احمد شريف
أهلا بك في كل وقت
و اشكرك على الزيارة
في انتظار التعليق

Sonnet يقول...

@ كلمات من نور
قمت بتعديل الخط
المشكلة ليست لديك لكنها في تحرير التدوينة
******
يا رب جمعنا في مكة انا و أنت يوما ما
اللهم آمين

Sonnet يقول...

@ المجاهد الصغير
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
سنقوم بالزيارة
جميعا
ليس لاجل الهدايا فنحن لسنا ماديين كما تعلمين
لكن لنقول لك
كيف حالك؟
عساكم طيبين!
و بعدين نل افوازير و نأخذ الهدايا

أمل حمدي يقول...

اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل محمد وصحبه وسلم
قال تعالى

وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُواإِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)

لي سؤال يا حبيبتي الغالية سونت

هل تنطبق هذه الآية على أمة الإسلام يمختلف مذاهبه واتجهاته ؟؟ أم تنطبق على المسلمين الحق الذين يطبقون منهج الله كما أراد؟
أم على البشر عامة بمختلف دياناتهم ومعتقداتهم ؟

اللهم جمع شمل المسلمين يدا واحدة وقول واحد

اللهم أمين

Sonnet يقول...

@ أمل حمدي
عزيزتي
اعتقد أنها تنطبق على الاثنين
فالمخاطب جعلناكم
أنتم أيها الناس
أو المسلمين
اشكرك على التعليق الذكي

Mona يقول...

لكنهم تفننوا – و هذه هي الريادة- فى إظهار الاختلاف و تعمدوا نبذ الاتفاق
وهذا ما يحدث للاسف يا عزيزتى ايمان ولن أسرد المزيد من التفاصيل فى هذا المجال لانه حقا يحزننى -
اللهم أهدينا جميعا

Sonnet يقول...

@ MONA
اهلا بك
اللهم اهدهم و اهدنا جميعا
آمين

Sonnet يقول...

@ Anonymous حازم
و عليكم السلام و رحمة الله
جزاكم الله خيرا على تلخيص النقاط

مدونة كتاب قرأته ... يقول...

السلام عليكم
يحدث أحيانا أن تكون الصدفة خير من الف ميعاد , هذا ما حدث معي و أنا أحاول أن أكتب تعليقا على موضوعك و في نفس الوقت كنت أزور أحد المواقع الاسلامية , حتى صادفت بهذا بموقع وضع تصويت بعنوان : أيهما تعتقد أكبر خطر على أهل السنة ؟ ايران أم اسرائيل أو لا أعلم؟ هكذا , و عند تصويتي أظهر لي نتائج التصويت كالأتي : ايران 90بالمائة , أما الحنونة اسرائيل فـ 08 بالمائة ,
فهل يا إخوة الاسلام :الاسرائيلي الأحمق الجبان المدنس أصبح أقل خطرا على اخواننا المسلمين ؟؟
أضيف رأيي الشخصي : و الله حتى لو كانت ايران أشد خطرا علينا و هذا ما لا يحدث أبدا لكن مجرد رأي ,و الله سأفظل ابران و أحبها أيضا
فهل يعقل أن تكون ايران أكبر خطر ممن يقتلون الفلسطنيين جهرا ؟؟؟

أضن أن موضوعك و مصادفتي لهما بعض نقاط الاشتراك ؟؟؟
قال تعالى : ﴿ محمدٌ رسولُ الله والذين آمنوا مَعَهُ أشِدَّاءُ على الكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَينَ هُم ﴾ "الفتح:29 "

موقع التصويت :
http://www.trutheye.com/

Sonnet يقول...

@ مدونة كتاب قرأته
و عليكم السلام و رحمة الله
جاري دخول التصويت و معرفة ماهيته
أهلا بك دائما

Sonnet يقول...

السؤال في حد ذاته خطأ
لهذا ستكون الإجابة غير منطقية

Sonnet يقول...

أنا اخترت لا أعلم

Sonnet يقول...

هناك نقطة هامة
الرجا من كل من يدخل موقعا يبحث عن خلفيته و من هم أعضاؤه
About us
عنا
من نحن؟
قبل دخوله
و هذه تعلمتها منذ كنت في الكلية حيث تقدمت ببحث لمؤتمر
و قبلته الهيئة
لكن لما سألتني الأستاذة عن الجهة الممولة للمؤتمر
فقلت لها الجمعية العالمية للطلاب
و كان المؤتمر في الفلبين
فقالت لي و ماذا تعرفين أيضا عنهم
أليس من الممكن أن تكون الجهة اللمولة اسرائيلية
أو غير ذلك

اعلمك أن تعرفي كثيرا عن من تتعاملين معهم قبل أن تتعاملين معهم و لو قليلا
هكذا علمتني الحياة

ذكري رحيل قلم يقول...

كل سنة وانت طيبة وبخير وسلام واطمئنان من هذا الزمان

ذكري رحيل قلم يقول...

ماشاء الله

مقال ذات اسلوب مقنع وطريقة عرض هادئة

ما اجمل اقناع الغير بالاراء والافكار بعيدا تماما عن الضغط

سبحان الله الذي جمع الكل في إسلام واحد.في هذا الزمان حيث يختلط الحجيج من كل فج عميق لنداء إسلام واحد

اللهم ارزقنا زيارته
امين

ذكري رحيل قلم يقول...

عجبتني هذة القصة المنشورة قصة براءة
ممكن انقلها
تحياتي

Sonnet يقول...

@ ذكرى رحيل قلم
أهلا بك
كل سنة و انت بخير
شكرا على التعليقات
اعتقد لا مانع من مشاركة القصة
براءة
بكل سرور

حسن محمد محمد يقول...

عزيزتي د. إيمان
مقال رائع فأنت كطبيبة وضعتي يدك على الجرح وشخصت المرض لكني ألومك لأنك لم تصفي الدواء
نحن مسلمين بالمظهر فقط, فالتدين البديل أصبح شائع في كل مكان فالمسلم أصبح عبارة عن جلباب أبيض ولحية ونقاب, وبعد ذلك يأتي السلوك هذا إن أتى...!!!

مقال رائع عزيزتي إيمان
أكمليه فهو بحاجة إلى تكملة
تحياتي

غير معرف يقول...

السلام عليكم
- لن أتكلم عن الجلباب الأبيض. فقد ارتدي الرسول (ص) جميع أنواع الملابس في عصره.
- و لمن أراد رأي العلماء في النقاب فليذهب الي هذا الموقع و يتأكد من الكلام الوارد به عن طريق المراجع و الوثائق اذا كان مهتم بمعرفة الحقائق و البعد عن الأهواء الشخصية:
http://www.saaid.net/female/h97.htm
- و حتي مع القول بأن الوجه ليس عورة فمن حق من تريد تغطيته ان تفعل ما تشاء طالما لم تضر أحدا، فعورة الرجل معروفة، و لكننا لم نطالبه بأن يمشي عاري الصدر و الظهر و الساق لأنهم ليسوا بعورة.
- ترك اللحية لدي الرجل سنة مؤكدة مثل الصلاة أمر بها الرسول صراحة في أكثر من حديث صحيح مثل، و النهي عن ذلك انما يشبه كثيرا دعوة المسلمين لترك الصلاة(حيث أنها غير مفيدة للمجتمع) و الاكتفاء بالأخلاق القويمة.
- نعم الاسلام ليس فقط نقاب و لحية، و لا حتي صلاة و قراءة قرآن فقط، لكن من قال أن النقاب و اللحية تمنع الملتزمين بها من القيام بأعمالهم علي أكمل وجه في الطب أو الهندسة أو القضاء أو التعليم.. الخ؟ و أن كل ملتحي و كل منتقبة هم أشخاص يهتمون بالشكليات فقط، دون المعاملات؟
- نعم يوجد من يتخفي وراء النقاب و اللحية و من السهل معرفتهم علي حقيقتهم بعد التعامل معهم لفترة قصيرة، و لكن ليس معني ذلك أن العيب في النقاب أو اللحية و انما في الأشخاص ذاتهم.
- أخيرا: من النادر أن أجد فتاة منتقبة و شاب ملتحي في وضع مخل علي كورنيش النيل مثلا أو في الحدائق العامة، و من النادر أن أجد شابا ملتحيا يدخن أو يتعاطي المخدرات أو يتحرش بالفتيات أو يتعامل بالربا، أو يتعاطي الرشوة.
حازم

شمس العصارى يقول...

الله عليكى
نظرة ثاقبة
و تحليل موضوعى
عارفة احسن كتابات تحليلية ممكن اقراها هى الناتجة عن التجربة
يعنى انتى مريتى بالمواقف دى و بتنقليلنا التحليل
وده شئ جميل
ورغم انها مكتوبة على فترات الا ان الرابط العضوى فى الفكرة موجود
واضح انك مقيمة فى السعودية
وانا بحسد كل من يقيم بها
ببساطة كل اسبوع يعمل عمرة
و فى موسم الحج يقدر يحج بسهولة
ربنا يكتبهالنا يارب
دمتى بكل خير

drsonnet يقول...

@ أ/ حسن
السلام عليكم
شكرا على التعليق
للمقالة تكلملة
لكن بعد حسن صياغتها
ربما تكون في صورة أخى غير التدوينة قصة قصيرة هادفة مثلا
أشكرك على كريم التعليق

drsonnet يقول...

@ شمس العصاري
أهلا بك و شكرا على المديح
سافرت من قبل السعودية ثم زرتها زيارات عملية
و أقابل كل فترة بعضا الزملاء في المؤتمرات من كافة البلاد العربية و الإسلامية
اللهم ارزقنا حجة
نحن و أنت
آمين

drsonnet يقول...

@ Anonymous حازم
و عليكم السلام
و رحمة الله و بركاته
شكرا على التعليق
المظاهر خادعة أحيانا قليلا
و شكرا على الرابط

الصادق عبدالسيد يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي الفاضلة : د. إيمان

بالفطرة مسلم و بالهوية مسلم

برغم الطوائف و المذاهب أُسلم

ولنا عودة إن شاء الله

drsonnet يقول...

@ أ الصادق
اهلا بك دائما و شكرا على التعليق

مدونة كتاب قرأته ... يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته :
أولا أختي Sonnet عذرا على الاطالة في الرد , و ثانيا شكؤا جزيلا على النصيحة فيما يخص زيارة المواقع , أنا أشاطر الرأي في كل ما قلته , و الحقيقة أني لم أعطي الموقع اهتماما كبير و لكن التصويت وحده ما اندهشت له و لو أن التصويت بحد ذاته لا يفتصر الا على أصوات معدودة , ..
لكن ما أود أن أقوله و أنا كمسلم سني و أعتقد اعتفادا تاما أن السنية هي المذهب الصحيح ليس من باب أن تربتي سنية لا , و انما أعتقادي أن السنية هي المذهب الوسطي لماذا ؟ في جواب بسيط لأن السنية لا تشتم هذا الصحابي أو ذاك و انما كلهم بالنسبة لنا قدوة عملا بقول الله تعالى : تلك أمة قد خلت لها ما كسبت و لكم ما كسبتم و تسألون عما كانوا يعملون , انه آية جد معبرة لكل شيعي و أيضا السني لو أنهم عملوا بما قال الله , لكن ما دامت المسألة مسألة مصالح فلن يكون هناك اتفاق بين السني و الشيعي على حيب رأيي الشخصي , و ما اود أن أقوله أيضا أن الاسلام من كل أولائك براء ,
و الأمر الثاني الذي أريد توضيحه هو : عندما ذكرت في تعليق سابق لي على موضوعك هذا , ذكرت أني أحب ايران نعم بكل تأكيد أحبها لأنها بكل بساطة يعيشون فيها أفراء و عاءلات اسلامية يقولون أشهد أن لا اله الا الله محمد رسول الله , و يحملون المصحف نقسه الذي نحمله نحن ؟ الخلاصة اني أحب كل بلد اسلامي بغض الطرف عن المذهب ؟
و أخيرا أشكرك أختي sonnt على موضوعك هذا الذي فتح لنا باب التحدث عما في نفوسنا ...
جزاك الله خيرا

Sonnet يقول...

@ مدونة كتاب قرأته
أشكرك جزيل الشكر على المتابعة
اتفق أن المغالاة في الاختلاف على تصفات بعض الصحابة نتيجة لاختلاف فكري
هو ما أدي إلى سب الصحاية و ما نراه من غلاة الشيعة
فبالرغم من أننا نتفق و نختلف كمسلمين لكن يهذبنا الدين الإسلامي و يعلمنا أنهم طائفتان من المؤمنين
منهم الفئة الباغية
و علينا الا نسب أحدا منهم
**********
في حفظ الله

Sonnet يقول...

Thanks for translation and the link:

http://seasonsali.blogspot.com/2010/03/islam-and-one-and-several-muslim.html

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...