بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، سبتمبر 06، 2009

يوميات رمضان 16


إِلهِي، ما أَلْطَفَكَ بِي مَعَ عَظِيمِ جَهْلِي، وَما أَرْحَمَكَ بِي مَعَ قَبِيحِ فِعْلِي!
إِلهِي، ما أَقْرَبَكَ مِنِّي وَما أَبْعَدَنِي عَنْكَ!
إِلهِي، ما أَرْأَفَكَ بِي، فَما الَّذِي يَحْجُبُنِي عَنْكَ؟!
إِلهِي، عَلِمْتُ بِاخْتِلافِ الآثارِ وَتَنَقُّلاتِ الأطْوارِ
أَنَّ مُرادَكَ مِنِّي أَنْ تَتَعَرَّفَ إِلَيَّ فِي كُلِّ شَيءٍ حَتَّى لا أَجْهَلَكَ فِي شَيءٍ.

هناك تعليقان (2):

العابرة يقول...

راقية هي مناجاتك..
عذبة هي نغمات فكرك ولهجات لسانك
ثبّتكِ الله
ثبّتكِ الله وزادك قربا منه ومن نفسك

Sonnet يقول...

@ العابرة
ثبتنا الله و إياكم
إنى اخترت هذه المناجاة من مناجاة ابن عطاء الله السكنرى
و هى من عيون الدعاء و لغة الأدب
بعد دعاء رسول الله
و لا نزكى على الله أحدا

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...