بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأربعاء، أغسطس 26، 2009

إن الأعزة إذا اشتاقوا أذلاء


و يقول المتنبى
***
ذل من يغبط الذليل بعيش     رب عيش أخف منه الحمام

كل حلم أتى بغير اقتدار     حجة لا جيء إليها اللئام

من يهن يسهل الهوان عليه   ما لجرح بميت إيلام

هناك 3 تعليقات:

ضكتور جدا يقول...

جميل جدا
جزاكم الله خيرا

Sonnet يقول...

أهلا
الأبيات الأولى سمعتها ملحنة على موقع و لم أعرف المؤلف

الأبيات الثانية من شعر المتنبي
و كلاهما يتكلم عن الأذلاء

شمس العصارى يقول...

من يهن يسهل الهوان عليه ما لجرح بميت إيلام
ده المتنبى كان قاسى
فعلا ربما الجراح بعد الجراح لا تؤثر

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...