بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأربعاء، أغسطس 12، 2009

يا ولدى هذا ليس رمضان



لقد نشأ جيل كامل يعتقد أن رمضان هو شهر الفوازير و المسلسلات.
و تبعه جيل آخر يعتقد أن رمضان هو شهر الأحاديث مع الراقصات و الممثلات بعد الإفطار فى برامج الحوار.
و أنا لا أقول ذلك جزافا أو استهزاءا بأحد. بقدر ما هي حقيقة.
فلنجرب الآن:
ناد طفلك و اسأله ما هو رمضان؟
بل اسأل نفسك هل علمت ابنك ما هو رمضان؟
هل تفوهت بجملة: رمضان شهر العبادة و الطاعات و القرآن لأي من ابنائك الصغار جدا؟
أم تراك تركتهم يعرفون وحدهم بالفطرة و يشبون على التليفزيون و يعرفون بما يدور حولهم؟
هل سألك ابنك ما هو رمضان؟
إذن
إن كنت قد قلت و علمت، فقد أديت أمانتك مع ابنك.
أم إن لم تقل، فقد آن الأوان لتصحح له خطأك فى حق تعليمه، و تربيته بعيدا عن الإعلام.
آن الأوان لتقول له جملة: يا ولدى ليس هذا رمضان.
ثم تتبعها بجملة: هذا هو رمضان.
و بينهما ما بين الظلام و النور.

هناك 4 تعليقات:

اللؤلؤة يقول...

السلام عليكم
اللهم بلغنارمضان
ورمضان كريم
دمت بكل الخير

نزف المداد يقول...

بالفعل رمضان عند الاغلبية شهر للتلفاز


و الاكل المبالغ فيه و السهر


و العبادة اخر شئ و وقتها قصير


الله يبارك لك فيما تبقى من شعبان

و يبلغك رمضان

Sonnet يقول...

اهلا اللؤلؤة
دمت بخير

Sonnet يقول...

أهلا نزف المداد
كل رمضان و انت بصحة و سلام

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...