بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، أغسطس 08، 2009

كل فيما يأكل مذاهب!



الهوس بالأنظمة الغذائية: كل فيما يأكل مذاهب!
يقول مطلع المثل المصري "كل اللي يعجبك". هذا إذا ما كنت مترفا للحد الذي تجد فيه أنواعا مختلفة من الأطعمة لتختار ما يعجبك. و الأفضل أن تأكل ما تستطيع شراءه بالكاد إن كنت غير مترف. و تقول الحمد لله مثلى.


ليس هناك شك فى أن السمنة و النحافة لهما عواقب مرضية متعددة. و التركيز على الصحة الغذائية أمر هام من الطفولة حتى الشيخوخة. تعديل نوعية الطعام يشمل مثلا تغيير نسب النشويات و البروتين، أو زيادة الفيتامينات و الألياف، أو تقليل الدهون. و تغيير كمية الطعام يتم بزيادة أو نقص بعض أو كل الكميات بنظام حمية مدروس من قبل اختصاصي التغذية.


لكن أن يأخذنا الانشغال إلى حد الهوس، فهذا أمر مرضى. فهذا الهوس يأتي من أناس مختلفين عنا بسبب الترف و الرفاهية أو لعلة فى العقل. حتى كادت تجبرنا أحد البرامج بالفضائيات إلى أن نزن بالمليجرام كل ما نأكل و نشرب. و لا ننسى أن نحسب عدد السعرات فى اليوم. فإن زادت فالويل لنا.

Orthorexia
(أورثوريكسيا) هو تعبير صيغ من قبل الدكتور ستيفن براتمان. و المقطع الأول يعنى الصحيح أو المستقيم، بينما المقطع الثاني يعنى الشهية. و يشير (أورثوريكسيا) إلى هاجس أكل الغذاء الأفضل، من حيث الكيفية و الجودة و النوعية. و يختلف عن (الأنوريكسيا) المعروفة بهاجس كمية الطعام أو فقدان الشهية العصبي، و الذي غالبا ما يصيب المراهقات.
و يتميز أهل ال (أورثوريكسيا) بالآتي:
· يقضون أكثر من ثلاث ساعات يوميا يفكرون فى الطعام الصحي.
· يخططون لقائمة طعام الغد من اليوم.
· يشعرون ببعض الرضا عما يأكلون، لكنهم لا يستمتعون به كثيرا.
· يحددون باستمرار أعداد الأطعمة التي يأكلونها.
· يشعرون بالعزلة عن غيرهم اجتماعيا بسبب الأطعمة التي يصعب عليهم أكلها إلا فى منازلهم.
· ينتقدون غيرهم؛ لأنهم لا يأكلون مثلهم.
· يتخطون أطعمة أحبوها من قبل؛ لأنها ليست سليمة فى رأيهم.
· يشعرون بالرضا و التحكم فى أنفسهم إذا ما أكلوا الطعام السليم.
· يشعرون بالإثم و تأنيب الضمير عندما يبتعدون عن نظامهم فى الأكل.
· يعاقبون أنفسهم إذا ما حادوا عن نظامهم الغذائي كنوع من التكفير عن الذنب.
و هذا الهوس أو الاضطراب لم يصنف بعد كمرض أو حالة صحية رسمية. و تنصحنا المقالات قائلة: إذا ما كنت تعانى من ذلك فاذهب لاختصاصي التغذية أو الطبيب. فى النهاية نقول كل فيما يأكل مذاهب!
(إذا أعجبك المقال، مرره لغيرك)


References:
Brown, Nancy. Better health blog. “The Newest Eating Disorder: Orthorexia Nervosa.” July, 2009.
Bratman, Steve. “Health Food Junkie–Orthorexia Nervosa, the New Eating Disorder.” 1997.
Billings, Tom. “Clarifying Orthorexia: Obsession with Dietary Purity as an Eating Disorder.” 1997.
Davis, Jeanie. “Orthorexia: Good Diets Gone Bad.” November, 2000.
Fugh-Berman, Adriane. “Health Food Junkies: Orthorexia Nervosa: Overcoming the Obsession with Healthful Eating–A Book Review.” May 2001.
Dennis, Tamie. “Booster Shots.” Los Angeles Times, July, 2009.

هناك تعليق واحد:

شمس العصارى يقول...

كلام جميل وخصوصا انه صادر من طرف مختص
فعلا ربما يصل لمرحلة الهوس
الحمد لله ان ده عند الستات فقط هههههههههههههه
حلوة جملة " تاكل ما تستطيع ان تشتريه "
فعلا هو احنا حنختار كمان

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...