بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، يناير 24، 2009

مائة مليون أو يزيدون


لما أحب اعمل تغيير فأنا أشاهد برامج الأطفال و أنا أحب جدا برامج الأطفال لأنها بريئة و ليس فيها ما يدمى القلب من مشاهد القتل فى برامج الأخبار ولا ما يلوث البصر و يجمع الذنوب بمشاهد محرمة فيما يسمونه مجازا أعمالا فنية.
و بالرغم من أنه على أن انهى محاضرتين هذا الاسبوع لكن لا مانع من إنى اشاهد أحد البرامج الترفيهية التى استيقظت لأجدها هكذا
تعليق من عندى باللون الاحمر
المذيعة تسأل أطفال (بين عشرة اعوام و اثنى عشر عاما): نقدر نساعد أهلنا فى غزة و فلسطين بإيه؟ (مازال هناك فرق بين الاسمين لدى المذيعة)
الطفل الأول: بالفلوس
الثانى: بالمال
الثالث: الفلوس
المذيعة: يعنى هتفتحوا حصالاتكم و تعطوهم؟ طب كام؟ (هو لسه فى حصالات؟)
الطفل : مش عارف.
المذيعة: طبعا مش هيقول لان ده سر و الصدقة لازم تكون فى السر(مساعدة العرب صدقة و ليست زكاة و ليست فرضا )
الطفل الثانى: مائة مليون.
المذيعة: إيه؟ يعنى بودك لو كان معاك هذا المبلغ لاعطيتهم. مش كده طبعا! (لا تعليق)
الطفل: اه.
و فى النهاية تعدد لهم المذيعة طرق المساعدة و هى أموال الصدقة (مش زكاة افهموا) و الدعاء لهم (و ليس عليهم) و التبرع بالدم. (نسيت أن العدوان على جزء من الوطن يستلزم استنفار باقى اعضائه للمواجهة و الدفاع).
و لا أراكم الله غزوا على بلادكم أو عقولكم
قولوا امين
امين
(أنا غلطان
ة ..إما أروح اذاكر لى كلمتين يمكن ينفعونى )

هناك تعليقان (2):

د. إيمان مكاوي.. أم البنين يقول...

عرض جميل لما يحدث من مهازل في برامج الأطفال

تحياتي

من أجل التمكين يقول...

وفقك الله لما فيه الخير


شئ مؤسف فعلا

-

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...