بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، يناير 10، 2009

أرض الأنبياء


رواية أرض الانبياء للدكتور نجيب الكيلانى




تعليق على ما حدث فى فلسطين إبان دخول الصهاينة إليها و تسليم الإنجليز مفاتيح القدس للعصابات الصهيونية. فكان السقوط الأول البشع لأرض الأنبياء. حيث فى طياتها من التحليل لسبب السقوط و هو ما حدث الان حيث فند الصهاينة جميع حالات الدول العربية الضعيفة المفككة أو المناوئة للاحتلال لكنها أعلنت الحرب حينها. و عددوا أسباب الضعف ثم اجمعوا على أن مصر هى الدولة الوحيدة القادرة - حينها- على مواجهتهم.

و الان نستطيع قراءة الرواية و نمر بنفس الجرائم التى تحدث هذه الأيام فى غزة لنجدها ذاتها التى حدثت عندما سقطت القدس منذ عقود. و إن كان حال بلاد العرب يختلف من حيث اختلاف الحالة الاقتصادية و المادية لكن كل هذا لا يخفى أنه لم يعلن أحد الحرب كما حدث فى 1948.


· : أول ما كتبنا كان عن رواية أرض الأنبياء -الناشر الشركة العربية للطباعة و النشر. مطابع دار الكتاب العربى بمصر محمد حلمى المنياوى- ثمنها 30 قرشا فى حينها-عدد الصفحات: 300 صفحة .
·


إليكم بعض الفقرات





(نجمة إسرائيل ....الوجوه البغيضة...... النظرات الخائنة الحاقدة المتعطشة للدم.... لقد فعلوها)



(نسيناك يا إلهى فأنسيتنا أنفسنا..و شغلتنا الدنيا ثم غدرت بنا، و تصاممنا عن ندائك فسلطت علينا أعداءنا، اللهم لا ملجا منك إلا إليك... اللهم لا ملجا منك إلا إليك..أتترك أرضنا الطاهرة...أرض الأنبياء يلوثها الكفرة و المعتدون...)

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...