بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، يناير 10، 2009

د/ نجيب الكيلانى


إنه الأديب المصرى الإسلامى العربى الطبيب د/ نجيب الكيلانى
و الإسلامى حيث شرق وغرب بأعماله فى جميع بلاد العالم الإسلامى
و إن تعمدت أن اضيف العربى حيث انتشرت أعماله فى بعض بلاد العالم العربى ربما أكثر من مصر.

كنت اعد مقالا عن رواية أرض الأنبياء ثم اجريت مكالمة هاتفية سريعة مع الأخ الفاضل ابن الاديب الراحل الدكتور نجيب الكيلانى. أدركت أننا حقا فى حرمان كبير من هذا الجيل الراقى من الادباء الذين أعملوا قلمهم و فكرهم من اجل انشاء مفهوم جديد فى القرن العشرين للأدب و هو الادب الإسلامى. و على الرغم من وجود الجارم و أمين و الخولى و المنفلوطى و غيرهم ...إلا أن نجيب الكيلانى قد ابلى بلاءا حسنا نحسبه فى ميزان حسناته من حيث الكم و الكيف لا يباريه أحد اللهم إلا باكثير. و لا يخفى على القارئ أن هناك مقارنات بينهما فى مضمار القصص الإسلامى و التاريخى خاصة. إلا إننى اتحيز للكيلانى لمعاصرته و نظرته للأمام. بل إنه قدم نفسه جزءا من القضية فكان مهاجرا (قصيدة و شخصا). اقصد قصيدته المهاجر و اعماله المتنقلة فى بلاد الإسلام و حياته المتنقلة التى وصفها بالغربة.

أنا لست أرضى أن أعيش بشاطئ الدنيا غريب
في معقل الصمت الكئيب على ثرى واد رهيب

***

الحزن أغنيتي وأحلامي يوشيها الشحوب
أنا لست أرضى أن أكون صدى هزيلاً في الدروب

***
إن الحياة على الغريب أشق من هول الممات
مضجوعة النجوى معذبة الخواطر والسمات
***
وشروقها مثل الغروب، وشدوها لحن النعاة
فهي الفراغ المدلهم ومدفن للأمنيات

***

ويحضرنى الان قول أستاذنا الفاضل الدكتور محمد سليم العوا عندما تعرض فى أحد المحاضرات سريعا عن مفهوم الأدب الإسلامى و أوصانا بألا نقرأ أحد الروايات الحديثة حيث إنها مليئة بالبذاءات و لا تشكل أدبا.
و أنا لا أدعى علما و خبرة فيما كتب الكيلانى. فلقد فشلت فى الحصول على أى من كتاباته إلا أرض الأنبياء و كانت مكتبات وسط البلد تكاد تضجر من سؤالى الدائم والجواب واحد لا يوجد. فضلا عن قراءتى لما كتب عن الأدب الإسلامى و عنه كأب لهذا الأدب فى العصر الحديث وقراءتى لما كتب عنه و ملخصات لاعماله عرضت فى مواقع الكتب سريعا و بصورة نقدية فقط.
لكن إن شاء الله سأحصل عليها قريبا حيث عرفت أن أعماله متوافرة من خدمة الانترنت عن طريق نيل و فرات أونلاين.

بعض من كتبه :


"ليالي تركستان" و "عمالقة الشمال" و "عذراء جاكرتا" و "الظل الأسود" "عمر يظهر في القدس" "الطريق الطويل" "أرض الأنبياء" "نور الله" "قاتل حمزة" "نابليون في الأزهر" "النداء الخالد" "رحلة إلى الله" "مواكب الأحرار" "اليوم" "أرض الأشواق" "حارة اليهود" "دم لفطير صهيون""اعترافات عبد المتجلي" "أقوال أبو الفتوح الشرقاوي" "ملكة العنب" "مملكة البلعوطي" "أهل الحميدية" "الرجل الذي آمن" "على أسوار دمشق"
"أغاني الغرباء" "عصر الشهداء" "كيف ألقاك" "نحو العلا" "الإسلامية والمذاهب الأدبية" "آفاق الأدب الإسلامي" "مدخل في الأدب الإسلامي" "نظرية الأدب الإسلامي وتصوراته" "المسرح الإسلامي" «الأدب الإسلامي بين النظرية والتطبيق» «تجربتي الذاتية في القصة الإسلامية» "الطريق في إتحاد إسلامي" "الإسلام والقوى المضادة" "نحن والإسلام" "تحت راية الإسلام" "حول الدين والدولة" "أعداء الإسلامية" "في رحاب الطب النبوي" "الدواء سلاح ذو حدين" ،"ليل العبيد" "الليل الموعود" "الصوم والصحة" "الغذاء والصحة" "موعدنا غداً" "العالم الضيق" "عند الرحيل" "دموع الأمير" "فارس هوازن" "حكايات طبيب"
«عمالقة الشمال» «الظل الأسود» «دم لفطير صهيون» «على أسوار دمشق»، «عمر يظهر في القدس» «عذراء جاكرتا» «ليالي تركستان»
وفي التراجم كتب "إقبال الشاعر الناثر"
كتب سيرته الذاتية في "لمحات من حياتي"
مسرحية "حبيبتي سراييفوا"



قالوا عنه:

يرى د. محمد حسن عبد الله أن كل إنتاج الكيلاني ذو هادفية مؤمنة، وعمق وشفافية متصوفة تبدو كومض الخاطر بين السطور، وهو جاد وعميق ومؤثر، ومتصل أوثق الاتصال بروح هذا الشعب، ويملك التأثير في حياة قومه التي كان واحدًا من أفذاذها المتفردين. والكيلاني في شعره لا يقل منزلة عن قصصه ورواياته.
وقد استطاع الكيلاني ـ رحمة الله ـ أن يوظف كثيرًا من آليات الفن القصصي في شعره، فاستخدم الرمز والقناع والحوار والسرد والتعبير المتلاحق، والارتداد (تذكّر الماضي والرجوع للوراء) والمفارقة، واللقطات المقتطعة من خلال الأشكال والمضامين التعبيرية المتفردة ، كما يرى د. جابر قميحة.
عبر حياة جادة كانت حافلة بالعطاءات الأدبية كما قال العلامّة «أبو الحسن الندوي.» ومعروف عنه أنه الأديب الوحيد الذي خرج بالرواية خارج حدود بلده، وطاف بها ومعها بلدانا أخرى كثيرة، متفاعلا مع بيئاتها المختلفة.
قال عنه نجيب محفوظ: "إن نجيب الكيلاني هو منظّر الأدب الإسلامي الآن"
ترجم الكثير من أعماله إلى اللغات الإنجليزية والفرنسية والتركية والروسية والأردية والفارسية والصينية والإندونيسية والإيطالية والسويدية
************************

وقبل رحيله ترك ثلاثين فكرة لثلاثين رواية إسلامية ودونها في مفكرة صغيرة عن مشكلات المجتمع المسلم.
وآخر اعماله "لؤلؤة الخليج" وهو الديوان الذي لم يكتمل.
************************
المعلومات: من مواقع إسلام أونلاين تقريرعن روايات نجيب الكيلانى - منتديات الإسلام اليوم
- نادي اقرأ عرض دم لفطير صهيون - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة- رابطة الأدب الإسلامي - تصوير الجهاد في دموع الأمير للكيلاني-



ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...