بحث هذه المدونة الإلكترونية

الاثنين، ديسمبر 08، 2008

استودع الله لى قلبا



هذه الفقرة هى جزء من المجموعة القصصية التى أعدها

***************

أرسل لى السيد عمار يقول


استودع الله لى فى بلدى قمرا قد سلمته أمانة لا أريد لها ردا أو بدلا
سيدى رحم الله يدا حملت قلبا يائسا و رعته و إن عشت بعده بلا قلب
قد رضيت منه بأن يذكرنى و إن كان ذكره لى عرضا و قوله لى هجرا
سيدى رحم الله سيدى إذ يحنو على قلبى أهديه فيقبله
لا حاجة لى للعيش بقلب يائس هرم بعده
يا هذا الذى ينكر عشقى له و لا يلتفت لاسمى
قد مات قلبى بعده و ما قتل
فلا ذنب له لكن منى الذنب و منه العفو و الكرم
حنانيك يا قمر
قد أدركت أنه ليس للهوى منك نصيب و لست به تؤتمر
قد غادرت لى وطنا و استودعت فيه قمرا
فلا عود لوطن قد صار لى وحشة
و لن أرى قمرا و إن رأيت كل أقمار الدنا
و إنى لتارك قلبى معذبى لا أريده
قد أبدلته باخر من حجر لا يشعر
*****************


هذا مقتطف من كتابات السيد عمار لى قبل أسبوع من سفره لعمله
و قد اتحفنى بهذه الكلمات، و لا أعلم هل كتبها مودعا أم منتظرا الرد؟ لكن ما حدث أنه قد رحل
و لما كان يذكرنى برسالته كفراقية ابن زريق الذى يقول




أستودع الله في بغداد لي قمرا

بالكرخ في فلك الأزرار مطلعه



لذا أوردتها. و أقول له لا ينبغى أن تحكى لى عن كل هذا الوجد يا سيدى الكريم، و لا أريد أن اسألك أن ترفق بنفسك فهذا لا يعنينى و أدرك أن قارئ هذه الكلمات سيحكم على بالقسوة و هو صادق و أضيف له:

ها هو القلب القمر يقول لك ارحل أو عد فما كان هذا القلب لك قمرا.

أقول له و لا أبالى أيها السيد فقد اخترت أنا رفيقا غيرك من قبل

فارحل حرا أو عش كريما و قلبك معك!


أيها السيد رحلت و ها هو أول و اخر ما اخطه عنك

أقول جملة واحدة لا اثنيها

قد رحل

****************************

لم تتم

هناك 3 تعليقات:

مولان يقول...

فارحل حرا أو عش كريما و قلبك معك!

*********

جامد بجد بجد

وهو ده الرد

ومش هقول قلبك قاسي

قصيدة يقول...

شكرا مولان
اسعدتينى بمرورك

شمس العصارى يقول...

انها القلوب

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...