بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، ديسمبر 14، 2008

إلى العزيزة مولان 2 - لماذا انتحرت جولييت ؟

و لأن الجزء الأول نال إعجاب مولان نهديها الجزء الثانى. و قد أردنا ألا نحرم الزوار منه بعد ان اثنى عليه أحد الأدباء من قبل. ربما تكتب عنا بوست فى مدونتها لتعرف زوارها بنا. فتفضلى هديتنا
عنوان القصة لماذا انتحرت جولييت ؟
الجزء الثانى
**************
ماذا أفعل الان؟

ماذا أفعل الان؟ هل أحدثه لأقول له بكل بلاهة: من فضلك أريد عقلى. لو سمحت أعد إلى عقلى. بل أعد إلى كل حواسى، فأنت الان تملكت كل حواسى. انت تبحر فى دمى فى قلبى فى عقلى. ماذا افعل الان؟ لا يريد أن يخرج بطوعه. هو حتى لا يدرك أنه تملك كل هذا منى؟ إنه السارق الشريف. ثم انتبهت أنه ربما يكون لا يد له حقا. و قررت أن يخرج هذا الرجل من دمى وعقلى وقلبى بيدى لا بيد عمرو. لكن كيف؟ لو عرفت لاسترحت. إنه يرتضى أن يتملكنى دون إرادتى و لا يقبل أن أتملكه. أى كبر هذا؟ إذن سأخرجه بنفسى، حتى لو اضطررت الى أن اذهب لطبيب. هل سأذهب لطبيب فعلا؟ انا أخاف الأطباء أهل الحماقة و يسمونهم الحكماء. لكن ما الحل على أن اذهب لهم. نعم ذهبت.. يوصى الطبيب بأن يخرج الحب أولا من القلب. على أن يقتنع العقل. و رويدا رويدا سيزول الأثر من كل الأوردة....أجيب الطبيب: و كيف سانتظر كل هذا؟ هل تدرك سيدى الطبيب حالتى؟ سيدى أنا الان أسير بدون عقل، جننت. اعيش بدون حواس، لا استطيع الانتظار. ألم أقل لكم أهل الحماقة! سأبدأ وصفتك بالعكس لأخرجه بسرعة من كل الأوردة أولا. أنا دوما عبقرية. هؤلاء الأطباء لا يفقهون قولا. سأبدأ الان أولا بقطع كل الاوردة و الشرايين بالمرة، ثم يخرج من دمى ثم يلفظه قلبى و يتبعه عقلى. اه إنها خطة محكمة. أليس كذلك؟ لكن لم أكن أعلم ساعتها أننى بهذه الخطة سأتخلص من نفسى، و أموت. لم أكن أعلم يارب. لقد نلت لقب شهيدة الحب فى الدنيا. بينما هناك فى العالم الاخر رأيته أيضا! ثم
ثم

******************

ثم تصرخ جولييت عند رؤيته (بالعامية): إنت وراى وراى. مش كفاية موتنى. و استيقظت من نومها قبل أن تقتله قصاصا...... و الان جاء دورك عزيزى القارئ ماذا سيحدث لو رأته جولييت ثانية فى نومها أو يقظتها هل ستقتله؟ أنا شخصيا اعتقد أنها فقط ستقول له كما قالت ليلى مراد من قبل فى أغنيتها الشهيرة : روح منك لله. تمت.

*****************
نصيحة: لا تصدق أيا مما كتبنا. لكن على الأقل عرفنا لماذا ينتحر العاشقون و خاصة جولييت
نصيحة ثانية: لا داعى لقراءة شكسبير، و اقرأوا لنا من الان فصاعدا عوضا عنه
نصيحة أخيرة ( لطفا لا أمرا): اتركوا تعليقا على باب المدونة. مع مودتنا
***********************
لا إله إلا أنت سبحانك استغفرك و اتوب إليك

هناك 4 تعليقات:

لحظة يقول...

حلوة الطريقة دي
فعلا ياترى جرالهم ايه بعد ما انتحروا
؟؟؟؟

شيلي الوورد فاريفيكشن من الكومنت موديريشن من الستنجز لو سمحتي

مدونتك جميله ومليانه
55 بوست في شهر

ماشاء الله

انت بتجيبي وقت منين؟

Sonnet يقول...

السلام عليكم عزيزتى لحظة
شكرا لمرورك
تم تنفيذ التعديل كما طلبتى

هم خمسة و خمسين خوفا من العين

كنت فى اول التدوين اقوم بنقل بعض من القصاصات الادبيةفى مكتبتى
و ماكتبته من مقالات وقصص قديمة
منذ سنوات
لهذا كان الانتاج وفيرا

تحياتى

مولان يقول...

تكمله روووووووووووووووعه

علي فكره انا حطيت لينك البوست في البوست اللي رجعت بيه

بتاع عيد ميلاد دكتور عمرو

Sonnet يقول...

شكرا عزيزتى مولان
بالفعل زرت المدونة
و رأيت البوست

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...