بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأربعاء، نوفمبر 19، 2008

ذهابا و إيابا نسيج واحد

فى الطريق

ذهابا: تجلس بجوارى فى البولمان فتاة مسيحية و يعرضون فيلم اسمه الرهينة لم اتابعه جيدا لكن عرفت فى النصف الثانى منه انه يتكلم عن الوحدة بين المسلم و المسيحى و اى طوائف تحت عباءة الوطن الواحد و كان هناك جمل بسيطة ادمعت لها عينى بالرغم من سذاجتها و عدم اتقان الممثلين. البطل الذى سافر و لماذا سافر و لماذا اثر ان يعود فى وقت ما. اخبأت الدمعة و نظرت للنافذة فوجدت صورتى فيها هادئة و مستسلمة و حزينة. هل كلمة تفعل فى كل هذا. كالريشة أنا تسقط من عل لأتوه فى موجات الرياح تحركنى و اتخبط هنا و هناك.

 إيابا: انظر للسماء أرى ركام السحب الابيض يظلل الكنيسة الضخمة خلف المستشفى ثم على بعد امتار يظلل نفس السحاب مسجد النور بالعباسية. كدت ان التقط الصور حيث ابتدأت مؤخرا فى التقاط الصور الجيدة. تذكرت مقال حديث بعنوان اخى المسيحى انى احبك. 

فعلا نفس السماء تغطينا. فنحن نسيج واحد لمصر.

ذهابا و إيابا نسيج واحد

Written by QASIDA

هناك تعليق واحد:

mezology يقول...

كتابه أكثر من راقيه
تحياتى .. وشكراً على هذه الثوانى الممتعه
:D

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...