بحث هذه المدونة الإلكترونية

الاثنين، نوفمبر 03، 2008

ذكرى مقام إبراهيم و الحج



فى مثل هذا اليوم
في الخامس من شهر ذي القعدة من السنة العاشرة للهجرة أعلن الرسول محمد عن عزمه زيارة بيت الله الحرام حاجاً ، فخرج معه حوالي مئة ألف من المسلمين من الرجال و النساء ، وقد استعمل على المدينة أبا دُجانة الساعدي الأنصاري ، وأحرم للحج ثم لبّى قائلاً : "لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ، إن الحمدَ و النعمةَ لك ، و الملك ، لا شريك لك " (صحيح بخاري ، كتاب الحج ، باب التلبية.)
http://www.tohajj.com/Display.asp?ID=1066&URL=hrm00063.htm



و فى مثل هذا اليوم
بدأ سيدنا إبراهيم فى بناء الكعبة
و المقام هو الحجر الذي كان يقف عليه
عندما ارتفع بناء الكعبة عن قامته،
فوضعه له سيدنا إسماعيل
ليقف عليه
وهو يرفع الحجارة على الكعبة
فأنطبع اثر قدمين عليها بشكل غائر



written by QASIDA

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...