بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، نوفمبر 21، 2008

أم و ابنتها

من رسالة أم إلى ابنتها

ابنتى لا تتركيهم يأخذوا ذاتك
دافعى عنها دافعى عن نفسك وعقلك وابتسامتك
ذاتك هى كل الاتى هى كل البسمات الحلوة
ان اخذوها فلن يأتيك إلا الأحزان
حينها ستتبدلين إلى زهرة ذابلة
لا اريد أن اقول لك ما الذبول او الحزن
فأنت مازلت زهرتى اليانعة

ارفعى رأسك
انت كغيرك لا اقل منه
كلنا سواسية

خذى دينك بقوة واصمدى على تعلمه فما العلم الا بالتعلم
احفظى كتاب ربك فى قلبك

اعرفى كل شئ ثم تخيرى
فما الاختيار الا عن معرفة عقل بعين بصيرة
اما الذى يختارون العمى و يتحزبون فقد عطلوا عينهم و عقلهم
فعجبا لهم يكرمهم ربهم فيفعلوا ما يفعلوا!

حذار ابنتى من دعاوى الرياء و كل ما هو لغير الله وان ظهر غير ما ابطن فانت الان عقل واع وقلب بصير
اياك من المداهنة فهذا ليس بخلق الانبياء
ان من يخفوا غير ما يبطنوا لا نسميهم الا المنافقين مهما كانت الغايات
ومهما تكن عند امرئ من خليقة و إن خالها تخفى على الناس تعلم تعلم

ابنتى كونى رمزاللدعوة لله و كونى لله كمريم ابنة عمران
وهبتها امها المباركة فنالى من شرفها ان حياتك مع الناس لله لا رياء فيها

ابنتى ليس لك الا ما كتب لك
وما نفعل فى هذى الدنيا الا اننا نسعى لهذا اجعليه فى طريق الخير


ابنتى لا تخافى من الطريق و ان اظلم و امتلا بالأشواك
فانتى ما تحصنتى به قادرة على الوصول الى غايتك
لا تقفى فى منتصف الطريق
لا تنظرى للخلف
لقد وضعتى هدفك امام عينك فالام تنظرين خلف ظهرك؟
اعلمى ان الطرق وعرة و الحياة ايام والايام دول
وهناك الهناءة
قد تتاخر لكن حتما ستجديها
وهى نسبية وليست محددة كما او كيفا
لكن عندما تشعرين بالرضا باى صورة فانك ستكونين حصلت عليها

ابنتى انت الان اقوى منى و اكثرحظا لانك وجدت من يعطيك المعالم
فهنيئا لك برحلة سعيدة فى الدنيا
____________________________

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...