بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأربعاء، نوفمبر 19، 2008

فى ضيافة المعلم و القدوة

ساعة فى ضيافة الاستاذ الدكتور/ محمد سليم العوا
قبل أن يتحدد قرار السفر للتدريب بأربع و عشرين ساعة، خفت ألا أرى المعلم و القدوة. سافرت خصيصا بالرغم من مشاغل عدة و متاعبى لأحضر المحاضرة فى جمعية مصر للثقافة و الحوار. العلم يؤتى إليه و لو فى الصين و هكذا أمرنا بعلمائنا. وددت أن تكون رؤيتى الأولى و الأخيرة له هى الوداع لكل أمر حسن فى مصر. فى البولمان كنت عقدت العزم أن يوقع لى إحدى كتبه التى اشتريتها قريبا من دار النشر- والتى اتفقت أن تنشر لى أول كتبى - حضرت المحاضرة.
و تأخر الوقت فلم استطع ان احصل على التوقيع بعد المحاضرة كما أنه قد التف طلبة العلم حوله، فاثرت أن اتركهم ينهلون من علمه لانهم أولى به منى. و كفانى هذه الساعة التى استمتعت بها و استفدت منها، فالوقت الجميل هو أجمل تذكار لأننا لا ننساه و لا يفارق ذهننا ابتدأ حديثه عن الإمام أحمد ابن حنبل الشيبانى ووضح لماذا اسمه و اصله العربى. تكلم عن خلق القران و كيف فتن البعض فى هذا العصر و اسقطت عدالتهم. و عن بعض المحن الحديثة و عن اسقاط العدالة عن الرجال. و تطرق فى حديثه لنقطة هامة و هى ان الازهر مدرسة حمت الاسلام من الغلو و ان الاسلام عباءة تشمل الكل. كما اعجبنى رأيه فى كتابات الامام ابن حزم و انصف طوق الحمامة -الذى لم يتكلم عن الحب فقط و ان تكلم فكان واعيا - و ان قد سبقه بمئتين عام من خرج عن الشافعية ليؤسس الظاهرية. عرفنا بكتاب فى طب الانفس و الابدان سأبحث عنه ان شاء الله.
ثم اعلن عن محاضرة الثلاثاء لاستاذ بتربية عين شمس عن التعليم بمصر. ميعادها مبكرا و يناسبنى أكثر. لكن ما باليد حيلة قد تأتى التأشيرة لأسافر الاربعاء القادم. من يدرى ماذا يخبئ له القدر؟خيرا بإذن الله. (نفسى الطماعة تقول لى ليتهم لا يعطونك التأشيرة و تستمرى فى طلب العلم الشرعى مع الدنيوى فى مصر).
اعجبنى عدد الحضور و كان بعضهم يكتب المحاضرة فى كتيبات. اه منذ شهورلم اكتب بيدى. كنت انظر لهذا الشاب الذى يكتب و انا احسده. لقد تعودت على الكتابة على الحاسوب و حديثا اكتب بالعربية أيضا. لكن بالقلم على الورق! إنه لأمر عجب! انتظرت كثيرا و لم اجد مواصلات ل 6 اكتوبر، ارهقنى طريق العودة و صلت البيت الساعة الواحدة الا ثلث صباحا. كتبت ما حدث. الخلاصة لقد فعلت شيئا احب ان افعله منذ شهور و لم يتيسر لى الوقت الا اليوم فقط. الحمد لله. نمت وتصبحون على سفر باكرا.
Written by QASIDA

هناك تعليقان (2):

كلمات من نور يقول...

ما شاء الله

أغبطك على هذا بالرغم من تأخير الوقت

فعلا يا سونيتي لما بنمسك قلم علشان نكتب بنحس ان فيه حاجه غلط

علشان كده بجبر نفسي كل فترة اكتب وبالقلم الحبر كمان


تسلمي عالتقرير

Sonnet يقول...

أهلا بالغالية
تشرفي المدونة كلها تحت أمرك
فعلا الكتابة اختلفت في السنوات السابقة سريعا
لكن يبقى القلم
كفاية إننا نمتحن به و ما ينفع نمتحن بالحاسب
ههههه

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...