بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأربعاء، نوفمبر 19، 2008

حلوا المراكب..للحج

حلوا المراكب
مع المغرب
و فاتونى
***
لكن لماذا فاتونى؟
لقد ذهبوا للحج
و تركونى وحدى
فيا طيب رحيلهم
ليتنى كنت معهم
***
أيا من ذهبتم الى بيت الله و قبر رسوله
أوهنالك الملتقى؟
تركتمونى وحيدا
فى حبى لم أكن متفردا
قد سبقنى قوم عرفتموهم بحب الله و رسوله
قوم قد أكون منهم
و أعوذ بالله أن ارائيهم
و إنى لقائل أنا معم و منهم
لعلى أحوذ شرف الوصل بهم
أوتغفر لى الملائك بجلوسى معهم
فإن قبلونى فأهل الجود و الكرم هم
و إن كانت ذنوبى تنؤ بى و تبعدنى عنهم
فيا رب من سواك غفارالدنوب
فإن غفرت فهم الاهل و هم و الوطن
و هم الطريق ..كل الطريق اقسم ألا أحيد
و إن لم تغفر فيا ويلتى
و ما زلت اتقرب منهم لعلى بوصلهم بعد غفرانك يا كريم أفوز
أنا عبد عشت عمرى بين خوف و رجاء
حتى أرى أنى اهتديت إلى خير الطريق
أنا عبد قد تركتموه وحيدا فخذونى معكم خذونى
****************************
قد تعجبون أنا عبد لم يعد لى حاجة فى قلبى معذبنى
يكاد الشوق إلى دار الرسول الكريم يفطره
و عندما تزورون الروضة الشريفة حيث ترون الحبيبا
ستجدونه هناك ذلك القلب لا يبرحه
حائرا هائما مع كل زائر
قد طار شوقا و استبق جسدى إلى هناك
فردوا على القلب جسده قد هده الشوق
جسدى فى مصر متشوق إلى رحيل أتمناه قريبا
جسد بلا قلب قد ذاب حنينا فتراه الان هزيلا
أيا صاحبى إذ رأيتمونى لا تعرفونى و قد تنكرونى
فقد هزلت و صرت جسدا بلا قلب
قد شغلنى حب الله و رسوله عن كل حدث واقع و أمرعظيم
قد شغلنى عن حالى و زادى و متعتى و كل ما يقيم أودى
فلا ترونى إلا عابدا ذاكرا و إلى دار الحبيب أهيم
أهيم جسدا بلا قلب فهلا رحمتمونى!
ردونى إلى قلبى فى بلاد الحبيب المصطفى
و إلى مدينة الحبيب
خذونى معكم خذونى
*************************
Written by QASIDA

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...